fbpx
أخبار عربية

مطالبات بالتحقيق بجرائم مرتزقة جندتهم الإمارات باليمن

واشنطن – وكالات: دعت وسائل إعلام أمريكية، إلى فتح تحقيق مع شركة أمنية يديرها إسرائيلي، حصلت على تمويل إماراتي، لارتكاب جرائم قتل مزعومة في اليمن، واصفة عمليات الاغتيال التي قامت بها بـ”أعمال قد ترقى إلى جرائم الحرب”. وطالب موقع “جست سيكيورتي”، في تقرير له، أعده الكاتبان “ريان غودمان” و”سارة كنوكي”، وزارة العدل الأمريكية، بفتح تحقيق فيما نشره موقع “بزفيد” الإخباري الأمريكي، قبل أيام، من أن شركة “سبير أوبريشين”، التي تعاقدت معها الإمارات عام 2015، وأسّسها الإسرائيلي المجري “أبراهام غولان”، تقوم باستئجار مرتزقة أمريكيين، لتنفيذ برنامج اغتيال ساسة وأئمة في اليمن، خاصة قيادات في حزب “التجمع الوطني للإصلاح” (إخوان اليمن).

واتهم الموقع هؤلاء المرتزقة بالعمل في منطقة غير واضحة قانونياً وسياسياً، وأنه “غير واضح ما إذا كانت عملية المرتزقة التابعين لشركة (سبير) تنتهك القانون الأمريكي بشكل كبير”. والتشريعات الأمريكية، لا تحظر نشاط شركات عسكرية خاصة، أو الخدمة العسكرية في الخارج للمواطنين الأمريكيين، لكنها في الوقت ذاته تجرم “التآمر بهدف اغتيال أو اختطاف أو إصابة” أشخاص في الخارج.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X