أخبار عربية
تتجاوز قيمتها 80 مليون يورو ..الباييس:

القضاء الإسباني يحقق في رشاوى بصفقات أسلحة للسعودية

مدريد – وكالات: قالت صحيفة “الباييس” الإسبانية، إن القضاء يجري تحقيقات بشأن حصول جهات مختصة على عمولات غير قانونية ورشاوى تقدر بملايين الدولارات، خلال إبرام صفقات أسلحة للسعودية.

وذكرت الصحيفة الإسبانية أن تلك العمولات غير القانونية تتجاوز قيمتها 80 مليون يورو (قرابة مائة مليون دولار) .

وأكدت أن التحقيق، الذي تقوم به المحكمة الوطنية، المكلفة بالقضايا الكبرى، يركز على شركة عمومية جرى حلها وهي “فديكس” التي كانت تتولى الترويج للسلاح وعقد الصفقات. وفي السياق ذاته، طالب حزب “بوديموس”، القوة السياسية الثالثة في حكومة مدريد بإلغاء جميع صفقات الأسلحة مع الرياض، فيما وصف العائلة الملكية السعودية بالإجرام بعد إقرارها بقتل الصحفي “جمال خاشقجي” داخل قنصلية بلاده بإسطنبول.

وفي مداخلة قوية بالبرلمان الإسباني، وجه زعيم حزب بوديموس “بابلو إجليسياس” انتقادات قوية لحكومة بلاده بسبب إقامتها علاقات مع السعودية ،ولم يتردد في استعمال تعبير “الملكية السعودية هي ملكية إجرام ويكفي ما فعلت بالصحفي جمال خاشقجي”. وتابع “ إجليسياس” أنه حان الوقت لوقف مبيعات الأسلحة إلى السعودية وضرورة البحث عن عملاء آخرين لاقتناء الفرقاطات الإسبانية بدل الارتهان إلى دولة لا تحترم الحد الأدنى من الحقوق.

ووفقا للصحفية الإسبانية، تري مصادر سياسية رفيعة في مدريد أن عالم صفقات الأسلحة مليء بالتعامل على هامش القانون مثل العمولات ولاسيما مع دول من العالم الثالث أو دول غير ديمقراطية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر (لم تسمها) أن السعودية تتصدر هذا النوع من الصفقات غير القانونية، حيث يقوم وسطاء ومنهم أمراء بفرض نسبة من الحصص الخاصة بهم.

الثلاثاء، صوت البرلمان الإسباني ضد وقف مبيعات الأسلحة للسعودية على الرغم من الضغوط الدولية المتزايدة لمعاقبة الرياض على قتل “خاشقجي”. وبعد الاعتراف السعودي بمقتل “خاشقجي”، عبرت الحكومة الاشتراكية الإسبانية عن استيائها، لكنها قررت الانضمام لحزب الشعب، حزب المعارضة الرئيسي، في رفض مذكرة برلمانية تطالب الحكومة بوقف هذه الصفقات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X