الراية الرياضية
اليوم بداية المنافسات وسط اهتمام عالمي كبير وبمشاركة 78 دولة

بطولـة العالـم للجمباز تنطلق تحـت قبـة أسبايـر

حفل افتتاح كبير بمشاركة الفريق الصيني للأكروبات قبل بداية المنافسات

700 لاعب ولاعبة يتنافسون على الميداليات وبطاقات التأهل لأولمبياد طوكيو

متابعة – ماهر الطوخي- حسام نبوي: تنطلق اليوم في تمام الساعة الثامنة صباح اليوم على صالة أسباير بطولة العالم للجمباز الفني “الدوحة 2018“، ويسبق الانطلاق الرسمي للمنافسات حفل افتتاح، وسيشتمل حفل الافتتاح الرسمي على النشيد الوطني لدولة قطر وطابور عرض للدول المشاركة بالإضافة إلى كلمة اللجنة المنظمة، ثم كلمة لرئيس الاتحاد الدولي وعرض ترفيهي للفريق الصيني للأكروبات، على أن يختتم بأداء القسم الجماعي لحكام البطولة وبعدها تنطلق المنافسات.

وتقام منافسات البطولة على 6 أجهزة لدى الرجال هي الحركات الأرضية وحصان الحلق والحلق وحصان القفز والمتوازي مختلف الارتفاعات وجهاز العقلة.. أما مسابقات السيدات فستكون في 4 أجهزة هي حصان القفز والمتوازي مختلف الارتفاعات وعارضة التوازن والحركات الأرضية.

وقد تزينت صالة أسباير لاستقبال البطولة التي تقام لأول مرة في الشرق الأوسط بمشاركة كبيرة بلغت 78 دولة، وبما يقرب من 700 لاعب ولاعبة سيتنافسون على الميداليات الذهبية والحصول على فرص التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020 حيث تعد النسخة الثامنة والأربعون التي حظيت باستضافتها الدوحة لأول مرة في المنطقة أولى محطات التأهل إلى الأولمبياد المقبلة.

وقد تم الانتهاء من تجهيز صالة أسباير الرئيسية بالإضافة إلى 4 صالات للتدريبات بأفضل صورة ممكنة من أجل انطلاق المنافسات وقد كشفت اللجنة المنظمة عن ارتياحها الكامل لتميز منشآت أسباير التي ستحظى بإعجاب المشاركين في ظل إشادة الاتحاد الدولي بما تم تجهيزه من أجل الانطلاقة كما وضعت اللجنة المنظمة الجماهير في مقدمة اهتمامها وتمّ زيادة عدد المقاعد في الصالة الرئيسية لتصل إلى 6000 مقعد من أجل إتاحة الفرصة لأكبر عدد من الجماهير لمتابعة منافسات البطولة.

وكان اتحاد الجمباز قد اكتسب خبرات تراكمية على مدى 11 عاماً من قيامه بتنظيم جولة كأس العالم للجمباز الفني سنوياً، الأمر الذي أدّى بلا شك إلى تقديم استعدادات وتحضيرات لا مثيل لها من قبل للخروج بالبطولة إلى الصورة المشرّفة التي اعتاد أن يراها العالم الرياضي خلال البطولات الكبرى التي تنظم في قطر.

وقد استعدت الدوحة جيداً لاستضافة بطولة العالم والتي من المنتظر أن تكون نسخة استثنائية متميّزة من حيث التنظيم الفني والعدد المشارك من الدول والأبطال والبطلات والتغطية الإعلامية الكبيرة والجماهير الغفيرة المتعطشة لمتابعة بطولة كبيرة بهذا الحجم. ويأتي تنظيم قطر لمونديال الجمباز الفني حلقة من حلقات تنظيم البطولات الرياضية الكبرى مثل الآسياد 2006، وبطولة العالم لكرة اليد 2015، وبطولة العالم للملاكمة 2015، وبطولة العالم البارالمبية للمعاقين 2015، وأيضاً ستتواصل المسيرة القطرية في التميز من خلال استضافة بطولة العالم لألعاب القوى 2019، وبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 وبطولة العالم للسباحة عام 2023، الأمر الذي يعكس مكانة قطر الرائدة عالمياً والثقة التي تحظى بها لدى مختلف الاتحادات الرياضيّة عالمياً.

شهد حضوراً كبيراً أمس

مؤتمر ترحيبي بوسائل الإعلام العالمية

عقد أمس مؤتمر صحفي لوسائل الإعلام العالمية من أجل الترحيب بهم وتعريفهم بالبطولة وأماكن المنافسات، وكذلك تدشين ميداليات البطولة، وقد حضر المؤتمر رئيس الاتحاد الدولي اتانابي موريناري، وعلي الهتمي مدير اللجنة المنظمة، مدير البطولة، وعدد كبير من وسائل الإعلام العالمية، وقدمت المؤتمر الصحفي شادن وهدان لاعبة منتخبنا للجمباز سابقاً، حيث رحبت بالحضور في بلدهم الثاني قطر، وقالت في كلمتها إن قطر كانت حريصة منذ تقديم الملف الخاص باستضافة بطولة العالم للمرة الأولى في الشرق الأوسط على أن تقدم نسخة مميّزة للغاية، وقد حان الوقت ليشاهد العالم ما ستقدمه قطر من تنظيم أكثر من رائع لهذه النسخة حتى تخرج بأفضل صورة. وتم خلال المؤتمر عرض فيديو عن تطوّر الجمباز في قطر على مدار السنوات الأخيرة حتى وصل إلى مستوى عالمي، وساهمت منشآت الجمباز وما تملكه قطر من إمكانيات في تنظيم البطولة الأكبر على مستوى العالم. وقد أشادت وسائل الإعلام الأجنبية التي حرصت على التواجد في المؤتمر الصحفي أمس بمستوى التنظيم والمنشآت، واطلعوا على كافة المرافق الخاصّة بالبطولة وكيفية التغطية وأماكن الحصول على التصريحات الصحفيّة وغيرها من الأمور التي تخصّ وسائل الإعلام.

الجدير بالذكر أن هذه النسخة من منافسات بطولة العالم للجمباز الفني تشهد حضوراً إعلامياً كبيراً بعدد يتجاوز 300 إعلامي من مختلف أرجاء العالم.

ميداليات البطولة ذات طابع قطري

كشفت اللجنة المنظمة عن ميداليات بطولة العالم للجمباز الفني وذلك خلال المؤتمر الصحفي الترحيبي بالإعلاميين، حيث تم تدشين الميداليات المخصصة للأبطال أمام مختلف وسائل الإعلام ولاقت استحساناً كبيراً خاصة أنها تمتاز بطابع قطري مميز من خلال نقش الحروف العربية عليها وكذلك الزخارف الإسلامية، الأمر الذي يجعلها مميزة بصورة كبيرة، وستبقى معلقة بأذهان الأبطال الذين سيتذكرون دوماً مكان حصولهم على تلك الميدالية الاستثنائيّة في الدوحة.

مركز إعلامي عالمي

حرصت اللجنة المنظمة على توفير مركز إعلامي على أعلى مستوى ممكن أمام مختلف وسائل الإعلام، وحرصت كذلك على توفير كافة الخدمات أمام الإعلاميين من أجل تغطية البطولة بصورة مميزة، كما وفرت أطعمة ومشروبات على مدار اليوم أمام الإعلاميين، وكذلك قامت بتوفير عدد من المتطوّعين لتسهيل مهمة وسائل الإعلام ومنحهم المعلومات عن المنافسات وأماكن التدريب واللاعبين المشاركين، وستكون هناك معلومات محدّثة لحظة بلحظة بعد انطلاق المنافسات اليوم.

البطلة الأولمبية البيلاروسية سيفتلانا:

نتوقــع تنظيمـاً رائعــاً للبطـولـــة

تحدثت البطلة البيلاروسية سيفتلانا بوجينسكيا خلال المؤتمر، وقالت خلال كلمتها التي شهدت تفاعلاً كبيراً إنها سعيدة للغاية بالحضور إلى قطر من أجل بطولة العالم التي يتم تنظيمها لأول مرة في الشرق الأوسط، وقالت “من الرائع أن نشاهد البطولة هنا في قطر ونتوقع تنظيماً مميزاً للبطولة في ظل ما لمسناه من حرص المسؤولين عنها لإخراجها بصورة مميزة، ونتمنى التوفيق لكل اللاعبين واللاعبات المشاركين“.

وكانت البطلة البيلاروسية قد نجحت في الحصول على ثلاث ميداليات ذهبية أولمبية وميدالية فضية وأخرى برونزية خلال تاريخها الأولمبي بجانب الحصول على 5 ذهبيات في بطولات العالم وثلاث فضيات وواحدة برونزية بجانب العديد من الإنجازات الأخرى.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X