أخبار عربية

متحف أمريكي يرفض رعاية سعودية لمعرض فني عن سوريا

نيويورك- وكالات: رفض متحف أمريكي عريق رعاية مؤسسة أنشأها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لمعرض فني عن سوريا، وذلك في خضم الغضب الدولي إزاء مقتل الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي بقنصلية بلاده في إسطنبول، والدور المحتمل للنظام السعودي في تلك الحادثة. وأشارت صحيفة لوموند الفرنسية في ملحقها الأسبوعي الصادر أمس إلى أن متحف بروكلين بنيويورك رفض في 18 أكتوبر الجاري رعاية معهد مسك للفنون، وهو جزء من مؤسسة “مسك” التي أسسها محمد بن سلمان، لتلك الفعالية الفنية التي تحمل عنوان “سوريا.. الماضي والحاضر: قصص لاجئين بعد قرن”.

وفي اليوم نفسه قرر متحف ميتروبوليتان للفنون بنيويورك أن يمول بنفسه مؤتمراً حول المتاحف في منطقة الشرق الأوسط، بعد أن كان تلقى في وقت سابق منحة مالية قدرها عشرون ألف دولار من معهد مسك. وأسس معهد مسك للفنون في إطار خطة شاملة لتشجيع الإنتاج الفني الشعبي بالسعودية، وتمكين الدبلوماسية الثقافية الدولية والتبادل الفني، وذلك ضمن الرؤية الإصلاحية التي يروج لها محمد بن سلمان منذ سنوات عبر حملات علاقات عامة واسعة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X