المحليات
خطط وبرامج عمل تحسباً لمزيد من الأمطار

محطات الضخ تستقبل 360 ألف متر مكعب من مياه الأمطار

آل شافي: سحب 380 مليون جالون من تجمّعات مياه الأمطار

عمليات البلديات تتلقى بلاغات مياه الأمطار على الهواتف المخصصة

تنسيق تام بين فرق طوارئ الأمطار والداخلية وأشغال والأرصاد الجوية

تنظيف وكنس الشوارع والمواقع الرئيسية بمختلف مناطق الدولة

كتب – محمد حافظ:
شهدت البلاد أمس هطول أمطار مطرية غزيرة فاقت المعدلات العادية، حيث واصلت هيئة الأشغال العامة “أشغال“ أعمال سحب تجمّعات مياه الأمطار من الشوارع والطرق الرئيسية والأنفاق بكافة مناطق الدولة لضمان عدم تأثر الحركة المرورية بتجمّعات مياه الأمطار التي هطلت على البلاد، حيث بلغت معدلات مياه الأمطار التي استقبلتها محطات ضخ شبكات الصرف أكثر من 360,000 متر مكعب وهو ما يتجاوز معدلات الضخ العادية.

وبالرغم من هطول الأمطار بكميات كبيرة إلا أن جهود أشغال والجهات المعاونة نجحت في سحب وتصريف تجمّعات المياه ولم تتأثر أي من الطرق والشوارع الرئيسية بوجود تجمّعات مياه ومن ثم لم تتأثر الحركة المرورية على الطرق السريعة والشوارع الرئيسية بالأمطار.

في الوقت نفسه تابعت غرفة عمليات طوارئ الأمطار بإدارة الأصول بأشغال التنسيق مع فرق طوارئ الأمطار بالهيئة وكافة البلديات للوقوف على حالة عمليات سحب المياه وتلقي البلاغات الخاصة بتجمّعاتها خاصة في الشوارع الرئيسية وفي محيط المنشآت الهامة.

كما تكاتفت جهود فرق الطوارئ والجهات الخدمية المشتركة لسحب المياه من الطرق الرئيسية والأنفاق وتذليل العقبات والتحديات وضمان سرعة الإنجاز لسحب جميع المياه المتراكمة، سواء من خلال المضخات وأجهزة السحب والرفع وتوجيهها لقنوات الصرف أو من خلال توفير التناكر والمضخّات وتوزيعها على مستوى المناطق.

إلى ذلك أعلنت لجنة طوارئ الأمطار بوزارة البلدية والبيئة عن تجهيز فرق طوارئ الأمطار بالبلديات ووضع خطط وبرامج العمل تحسباً لهطول المزيد منها، وأعربت عن استعداد غرفة عمليات البلديات لتلقي أية بلاغات أو طلبات عن مياه الأمطار على الهواتف المخصّصة لهذه الفرق ، أو من خلال الموقع الإلكتروني أو تطبيق الهواتف المحمولة “عون” أو مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالوزارة.

وقال سفر مبارك آل شافي رئيس لجنة طوارئ الأمطار بوزارة البلدية والبيئة في تصريح أمس إنه خلال 130 ساعة عمل متواصلة ودون توقف، انتهت فرق طوارئ الأمطار بالبلديات من سحب حوالي 380 مليون جالوناً تقريباً من تجمّعات مياه الأمطار بجميع مدن ومناطق الدولة، رغم زيادة كمياتها بشكل غير مسبوق خلال الأسبوع الماضي، باستثناء كميات بسيطة منها بمنطقة الوكير، حيث تم التنسيق مع هيئة الأشغال العامة “أشغال” للقيام بسحبها ويجري العمل على ذلك حالياً.

وأشاد آل شافي بالتعاون والتنسيق التام بين فرق طوارئ الأمطار من جهة وكل من الجهات المعنية بوزارة الداخلية وهيئة الأشغال العامة وإدارة الأرصاد الجوية، ما ساهم في إنجاز أعمال سحب المياه وفتح الشوارع والميادين في أسرع وقت ممكن.

ونوه إلى أن فرق إدارة النظافة العامة بوزارة البلدية والبيئة قد كثفت من جهودها بعد سحب مياه الأمطار، لتنظيف وكنس الشوارع والمواقع الرئيسية بمختلف مناطق الدولة، لأجل تيسير حركة سير السيارات والمشاة وإعادتها إلى صورتها الطبيعية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X