fbpx
الراية الرياضية
المنتخب يهدي إنجازه المونديالي إلى صاحب السمو.. طلال الكعبي:

الوصول لكأس العالم ثمرة جهد كبير لمنظومة عمل متكاملة

جاكرتا ـ صفاء العبد – موفد لجنة الإعلام الرياضي:  أهدى رئيس بعثة عنابي الشباب في بطولة آسيا لكرة القدم الإنجاز الذي حققه المنتخب بتأهله لكأس العالم “بولندا 2019“ إلى صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.

وقال طلال محمد الكعبي عقب نجاح منتخبنا في قطع تذكرة الوصول إلى كأس العالم إثر فوزه الكبير على تايلند بسبعة أهداف لثلاثة أمس: أبارك لسمو الأمير المفدى نجاحنا الكبير هذا والوصول للمرة الثانية إلى كأس العالم في آخر ثلاث مشاركات على صعيد المنافسات الآسيوية.

كما بارك لسمو الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني ولاتحاد الكرة برئاسة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني مؤكداً أن ما تحقق هو ثمرة الدعم الكبير الذي حظي به منتخبنا من أجل الوصول إلى المستوى الذي يؤهله لبلوغ كأس العالم.

وشكر الكعبي أيضاً أكاديمية التفوق الرياضي “اسباير“ لدورها المهم والكبير في إعداد هذا المنتخب الذي لفت كل الأنظار بنجاحاته وبالتالي وصوله إلى البطولة العالمية مثمنا أيضاً دور أولياء الأمور ووقفتهم في تشجيع وتحفيز أبنائهم من لاعبينا الشباب الذين أثبتوا جدارتهم الكبيرة في هذا الملتقى القاري المهم.

كما هنأ رئيس الوفد الشعب القطري على هذا الإنجاز الكبير الذي يتكرر للمرة الثانية في ثلاث سنوات بعد المرة السابقة عام 2014.

وأشار الكعبي إلى أن ما تحقق هو ثمرة جهد كبير وعمل منظم قائم على أسس علمية من خلال الجهد المتواصل الذي يبذل مع مختلف منتخباتنا للفئات العمرية لتحقيق التكامل في مثل هذه المنظومة المتكاملة.

وعما حصل في المباراة من متغيرات مثيرة قال الكعبي: كنت واثقا من لاعبينا وإمكاناتهم حتى بعد أن تأخرنا بهدفين لثلاثة حيث كان لاعبونا عازمين على النجاح وهو ما تأكد فعلاً في وقت لاحق من عمر المباراة قبل أن تحسم بمثل تلك الطريقة الرائعة خلال الوقت الإضافي منها وذلك أمر يحسب بالتأكيد للجهاز الفني الذي أثبت جدارته وقدرته على حسن التعامل مع مثل هذه الظروف الصعبة التي يمكن أن يمر بها المنتخب.

وقال: إن لاعبينا أثبتوا أنهم استوعبوا تماماً أهمية هذه المباراة التي تؤهلهم لكأس العالم الأمر الذي يجعلني واثقاً من أنهم سيتواصلون مع نجاحاتهم ليكونوا طرفاً في نهائي هذه البطولة عبر اجتياز حاجز الدور نصف النهائي أيضا الخميس المقبل بإذن الله.

عبدالرشيد يتصدر بـ 7 أهداف

 

رغم كل التشدد في الرقابة الفردية التي لجأ إليها التايلنديون مع مهاجمنا عبدالرشيد إبراهيم للحد من خطورته إلا أنه نجح في تقديم عرض طيب جداً وكان الهدف الثاني من صناعته وبذكاء كبير عندما أطلق كرته بشكل جميل ليجعل زميله ناصر اليزيدي ينفرد بالمرمى ويسدد في الشباك.

ولم يكتف عبدالرشيد بذلك وإنما قدم أفضل ما لديه في الوقت الإضافي ليسجل الهدفين الرابع والسادس وبطريقة تثبت جدارته ومهارته العالية ليعزز صدارته لقائمة الهدافين برصيد سبعة أهداف.

أشاد باهتمام اتحاد الكرة ودور اسباير .. برونو ميجيل:

الـدعــم الكـبــــير وراء الوصـــول بالأدعم إلـــــــــــــى كأس العــالم

عبر البرتغالي برونو ميجيل مدرب منتخبنا الشبابي عن سروره البالغ بما تحقق أمس عبر الفوز الثمين على تايلند والعبور إلى كأس العالم “بولندا 2019“ ..

وثمن ميجيل خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة ما حظي به هذا المنتخب من اهتمام كبير لكي يصل إلى مثل هذا المستوى ويتأهل لكأس العالم مشيداً بدور اتحاد الكرة وأكاديمية التفوق الرياضي واهتمام المسؤولين لأن كل ذلك كان له دور كبير في بناء هذا المنتخب.

وعن المبارة قال ميجيل إن المباراة لم تكن سهلة أبداً وشهدت متغيرات مهمة واستطاع فيها منتخبنا أن يعود بعد أن أصبح متخلفاً بثلاثة أهداف لهدفين رغم أنه هو من كان قد أنهى الشوط الأول متقدما بهدفين نظيفين ..

وفي إجاباته لسؤال حول سبب هذا التباين والظهور بأكثر من مستوى خلال المباراة الواحدة قال برونو إن الأمر يتعلق بنقص الخبرة لدى اللاعبين الشباب إضافة إلى حماسهم تارة وتراجع هذا الحماس تارة أخرى.

وعن سبب إخراجه للاعب مهم مثل هاشم علي خلال الشوط الثاني قال برونو إن التغيير كان اضطرارياً حيث عانى هاشم من بعض الإصابة وحرصنا على أن نمنحه فرصة للراحة.

علي الصلات بسعادة كبيرة:

لاعبونا كانوا عند حسن الظن بهم

عبر علي الصلات المنسق الإعلامي لمنتخباتنا الوطنية عن فرحته الغامرة بوصول منتخبنا الشبابي إلى نهائيات كأس العالم وقال: نحمد الله على ما تحقق ونثمن جهود اللاعبين الذين أثبتوا حرصهم على تقديم كل ما لديهم بحيث تمكنوا من اجتياز أكثر من حاجز لبلوغ كأس العالم.

وأضاف: إن لاعبينا كانوا عند حسن الظن وتمكنوا أن يدخلوا الفرحة إلى أبناء قطر على الرغم من كل ما حصل من تباين في مسار مباراة أمس ومتغيرات حسمت لاحقاً بما حصل من أرجحية واضحة لمنتخبنا في الوقت الإضافي للمباراة.

وألمح الصلات إلى أن لاعبينا مصممون على مواصلة المشوار من خلال المتبقي من عمر البطولة بعد أن أصبحوا اليوم من بين أفضل أربعة منتخبات في القارة الآسيوية بوصولهم إلى الدور نصف النهائي لهذه البطولة.

سهيل يتألق ويغيب عن نصف النهائي

جهد كبير ومتميز قدمه نجم العنابي الشاب اللاعب أحمد سهيل حيث نجح في التصدي للعديد من المحاولات التايلندية بصلابته وشجاعته وتمكنه فنياً وبدنياً..

أحمد سهيل حصل على إنذار ثان أمس بعد الإنذار الأول الذي حصل عليه في مباراة الإمارات وبالتالي فإنه سيغيب عن مباراتنا المقبلة في نصف النهائي وهو ما يمثل خسارة كبيرة لمنتخبنا بالتأكيد رغم الأمل والثقة بزملائه الآخرين.

ناصر الأحرق: عازمون على مواصلة التألق

أكد لاعبنا ناصر الأحرق بأن الفوز على تايلند وضمان بطاقة التأهل المونديالية يجعلنا أكثر ثقة في إمكانية أن نقدم ماهو أفضل وأكبر في مبارياتنا المقبلة ..

وقال: إننا عازمون على تقديم كل ما يفرح هل قطر ويعزز من نجاحات الكرة العنابية التي تحظى بالكثير من الاحترام على المستوى القاري على أمل أن يكون لنا حضورنا المهم في مونديال “بولندا 2019“ إن شاء الله.

أحمد سهيل: الإنجاز يحملنا مسؤولية أكبر

لاعبنا المتألق أحمد سهيل أكد بأن الوصول إلى كأس العالم يمثل إنجازاً رائعاً لجيل جديد من لاعبي الكرة العنابية وقال: إن ما تحقق هو امتداد لنجاحات كبيرة سابقة كانت قد حققتها منتخبات عنابية سابقة وهو أمر يحملنا مسؤولية أكبر من أجل تقديم المزيد من الجهد سعياً للتواصل مع ما حققناه من نجاحات حتى الآن معرباً عن أمله في أن يكون القادم أفضل بإذن الله.

أحمد المنهالي: الإنجاز ثمرة جهد كبير

عبر لاعبنا أحمد المنهالي عن فرحته الغامرة بالتأهل لنهائيات كأس العالم من خلال اجتياز الحاجز التايلندي والوصول إلى الدور نصف النهائي للبطولة الآسيوية وقال إن ما تحقق هو ثمرة عمل كبير كان قد بذل من قبل المسؤولين عن المنتخب وكذلك من قبل زملائي اللاعبين الذين حرصوا على تقديم كل جهد ممكن للوصول إلى النتائج التي تفرح كل أبناء قطر والمقيمين فيها.. وأضاف: بعد نجاحنا في تحقيق الهدف الأول وهو الوصول إلى كأس العالم سيكون علينا أن نتواصل مع العطاء من خلال مواصلة المشوار سعياً لإحراز لقب هذه البطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X