أخبار دولية
على متنها 189 راكباً في رحلة داخلية وتحطمت في البحر

إندونيسيا: العثور على حطام الطائرة المنكوبة ولا ناجين

جاكرتا – أ ف ب: تحطمت طائرة “بوينج 737” تابعة للخطو الجوية الإندونيسية “لايون إير” للطيران المنخفض التكلفة صباح أمس قبالة سواحل إندونيسيا بعيد إقلاعها من جاكرتا، ما أدى “على الأرجح إلى مقتل” 189 شخصاً كانوا على متنها، حسب أجهزة الإنقاذ التي فقدت الأمل في العثور على ناجين. وكانت الطائرة وهي من طراز “بوينج 737 ماكس 8” ويفترض أنها وضعت في الخدمة قبل أشهر، طلبت العودة إلى مطار العاصمة قبل أن ينقطع كل اتصال مع برج المراقبة حوالي الساعة 06,30 (23,30 ت غ الأحد). وكانت متوجهة إلى مدينة بانجكال بينانج شمال العاصمة قبالة سواحل سومطرة. ورجّح مدير العمليات في أجهزة الإنقاذ الإندونيسية بمبانج سوريو عاجي مقتل ركاب وطاقم الطائرة.

وقال في مؤتمر صحافي: إن المنقذين عثروا على بقايا بشرية على شكل أشلاء قبل عدة ساعات، لذلك من المرجّح وفاة 189 شخصاً كانوا على متن الطائرة. ونشر نحو 150 منقذاً في مكان الحادث بحثاً عن ناجين محتملين وحطام الطائرة على عمق ثلاثين إلى أربعين متراً. وقال عاجي إنهم سيواصلون عمليات البحث. ونقلت ستة أكياس تحوي بقايا بشرية إلى مستشفى تديره الشرطة. وعثر رجال الإنقاذ أيضاً على قطع حطام بينها جزء من ذيل الطائرة يحمل شعار شركة الطيران وملابس ووثائق هوية ولكن لم يجدوا بعد الصندوق الأسود، كما قال المسؤول نفسه.

وقال المتحدث باسم الوكالة الإندونيسية للبحث والإنقاذ يوسف لطيف: إنّ “الطائرة تحطمت في البحر في منطقة يتراوح عمقها بين 30 و40 متراً”. وأعلن المدير العام للطيران المدني في وزارة النقل سيندو راهايو في بيان منفصل أنّ الطائرة تقل 189 شخصاً هم “178 مسافراً بالغاً وطفل ورضيعان وطيّاران وطاقم مضيفين مكوّن من ستة أفراد”. وصرّح رئيس مجلس إدارة شركة الطيران إدوارد سيرايت أن الطائرة خضعت لتصليحات بعد مشكلة تقنية موضحاً أنه “تم تصليحها في دنباسار” في جزيرة بالي، ثم “سافرت إلى جاكرتا”.

وأضاف سيرايت رداً على سؤال لفرانس برس أن “الفنيين في جاكرتا تسلّموا ملاحظات وأجروا تصليحات جديدة قبل أن تقلع الطائرة إلى بانجكال بيناي” حيث كان يفترض أن تهبط أمس، موضحاً أنها “إجراءات عادية”. ويظهر موقع “فلايترادار” المتخصّص بتعقب مسارات الطائرات حول العالم، مسار الطائرة التي أقلعت من جاكرتا متّوجهة نحو الجنوب الغربي قبل أن تحوّل مسارها جنوباً حوالي 180 درجة وتتوجه إلى الشمال الشرقي. وتوقف المسار فجأة فوق بحر جاوا في مكان غير بعيد عن الساحل. وأظهرت لقطات سجّلت في مطار بانجكال بينانج أفراد عائلات الركاب يبكون ويتحدّثون بتوتر على هواتفهم النقالة. وقال الناطق باسم شركة الطيران دانانج ماندالا بريهانتورو إن “لايون إير قلقة جداً من هذا الحادث وستعمل مع كل الوكالات والأطراف المتخصّصة”. وعبّرت مجموعة بوينج الأمريكية عن “حزنها العميق” للأنباء المتعلقة بالحادث وتعاطفها مع الأهالي، مؤكدة أنها “مستعدة لتقديم المساعدة التقنية للتحقيق في الحادث”.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X