الأخيرة و بانوراما

حقائب مدرسية مضيئة

أبيدجان – وكالات: في قرية أليبيلا على بعد نحو مئة كيلومتر شمال عاصمة ساحل العاج أبيدجان حيث يعتاش السكان من زراعة الكاكاو والبنّ والمواد الغذائية، يعيش 400 شخص من بينهم 150 طفلاً من دون تيار كهربائي، وتقع مدرسة ماري – فرانس أموندجي نجبسو على بعد خمسة كيلومترات من منازل البلدة، وفي كل صباح يتوجه التلاميذ إليها سيراً على الأقدام ليكونوا على مقاعدهم مع تمام الساعة الثامنة، وهم لا يعودون إلى منازلهم قبل هبوط الليل وحلول الظلام، فلا يبقى أمامهم سوى استخدام مصابيح الوقود أو البطاريات، لذا، قرّرت منظمة «ييوو زون» أن توزّع على التلاميذ حقائب ذات مصابيح تشحن بطارياتها بالطاقة الشمسية خلال ساعات المشي الصباحي إلى المدرسة، حتى تكفي لإضاءة المصباح ثلاث ساعات في الليل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X