أخبار دولية
أكدت وجود تنسيق مع أنقرة في الملف السوري

واشنطـن: شـرطـان لخروج قواتنا من سوريا

المبعوث الأمريكي مع خلوصي أكار وزير الدفاع التركي

نيويورك – وكالات: قال المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا جيمس جيفري إن قوات بلاده باقية بسوريا إلى حين القضاء على تنظيم داعش وخروج القوات الإيرانية، مضيفا أن واشنطن وأنقرة تنسقان في الملف السوري رغم خلافاتهما بشأن الموقف من أكراد سوريا. وأضاف جيفري بعد اجتماعه مع خلوصي أكار وزير الدفاع التركي إن السياسة الأمريكية تجاه سوريا شهدت تحولا في عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ مطلع العام، ولم يتبلور هذا التحول إلا بعد اللقاء الذي جمع ترامب بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة الفنلندية هلسنكي.

وأشار جيفري إلى أن التزام أمريكا فيما يتصل بالقضية السورية يتخذ أشكالاً متعددة، إذ تدعم واشنطن المسار السياسي بمقتضى قرارات الأمم المتحدة المتعلقة بالأزمة السورية. وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون قال في أغسطس‏ الماضي إن مصالح أمريكا في سوريا هي “استكمال تدمير داعش، والتعامل مع استمرار تهديداته، بالإضافة إلى القلق من وجود الميليشيات والقوات النظامية الإيرانية”. وأكد جيمس جيفري أن تركيا والولايات المتحدة تنسقان في الملف السوري، لكنه أقر بوجود بعض الخلافات بينهما على خلفية تحالف واشنطن مع أكراد سوريا. وقال المبعوث الأمريكي إن بلاده تتقاسم مع تركيا هدفين أساسيين، “فتركيا تتبنى طرحاً متشدداً تجاه نظام الرئيس السوري بشار الأسد وهذا أيضا موقفنا، وطبعاً هم يسعون إلى هزيمة تنظيم داعش.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X