fbpx
أخبار عربية

هيئة مراقبة الحرمين تدعم التحذيرات الدولية بشأن الحج والعمرة

جاكرتا – الراية : رحّبت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين بإطلاق دول إسلامية تحذيرات لرعاياها من إمكانية اعتقالهم في المملكة العربية السعودية، باعتبار أنّ المملكة لا تحترم القوانين الدولية. وجاءت هذه التحذيرات الدولية بعد جريمة اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي. وقالت الهيئة في بيان لها أمس إن السعودية تحتفظ بسجل قاتم بشأن احترام حقوق الإنسان لمواطنيها والوافدين إليها، رغم أنها تستقبل الملايين من المسلمين بحكم إدارتها للحرمين الشريفين والمقدسات الإسلامية. وأكّدت أن السعودية، سبق أن اعتقلت العديد من المسلمين الوافدين بشكل غير قانوني وتعرضوا للتعذيب قبل أن يسلموا لدول أخرى بشكل منافٍ للمعاهدات الدولية. وقالت إن ابن سلمان شنّ حملة اعتقالات شرسة ضد معارضيه ومنافسيه المحتملين، طالت رجال أعمال ومسؤولين سابقين وعلماء ودعاة ونشطاء حقوقيين وناشطات نسويات وغيرهم.

كما أنه أقرّت بأنّ حملة الاعتقالات طالت أكثر من 1500 مواطن، لكن تقديرات المنظمات الحقوقية إلى أن العدد أضعاف ذلك بكثير. وتلفت المنظمات الحقوقية إلى تعرض المعتقلين للتعذيب الشنيع ومحاكم صورية قضت بإعدام بعضهم أو اعتقاله سنوات طويلة. ودعت الهيئة الدولية لمراقبة إدارة السعودية للحرمين الدول الإسلامية إلى اتخاذ خطوات جادة وملموسة لردع السعودية ووقف انتهاكاتها لحقوق الإنسان. كما طالبت المعنيين في العالم الإسلاميّ بضرورة إجبار المملكة على عدم تسييس إدارتها للحرمين واستغلال توافد المسلمين إلى الشعائر المقدسة سياسياً، حيث اعتقلت السلطات السعودية بعض المُعتمرين والحجّاج بشكل غير قانونيّ.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X