ثقافة وأدب
أطلقه متحف الشيخ فيصل في مالطا

12 مجموعة دينية تشارك في «المجلس- حوار الثقافات»

الــــدوحــــــــة- الراية :

استضــــــــــــاف المعرض الدولي الزائر “المجلس- حوار الثقافات” الذي أطلقته مؤسسة متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني مؤخرًا في مالطا حوارا بين الأديان. حيث ضم ١٢ مجموعة دينية مختلفة وأقيم في قصر رئاسة الجمهورية “قصر غراند ماسترز” في مالطا. وفي هذا السياق قالت فخامة السيدة ماري لويز كولييرو بريكا رئيسة جمهورية مالطا : إن اجتماع الحوار بين الأديان الذي عُقد بوصفه جلسة حوارية حول إعلان مالطا للتسامح بين الأديان المُقرر توقيعه في فبراير ٢٠١٩ قدم فرصة لمختلف الأديان لتعلن من قلب البحر المتوسط أن جميع الأديان تقوم على أساس من الاحترام والسلام والحب. من جانبه قال سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني: نتشرف باستضافة الحوار بين الأديان الذي تُنظمه فخامة رئيسة دولة مالطا ماري لويز كولييرو بريكا في مجلسنا، حيث إنه يُمثل فرصة عظيمة للمعرض لتحقيق هدفه الأسمى المتمثل في التقريب بين الأشخاص والمُعتقدات والثقافات من خلال تبادل هذه الحوارات. ويجري تنظيم معرض “المجلس – حوار الثقافات” بمبادرة من متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني بالتعاون مع هيئة متاحف قطر ومنظمة اليونسكو مكتب الدوحة واللجنة الوطنية القطرية للتربية والثقافة والعلوم وبرعاية شركة شل قطر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X