أخبار عربية
دعت لمحاكمة قادتها على جرائمهم الخطيرة

الحملة الدولية تطالب بطرد السعودية من مجلس حقوق الإنسان

باريس -وكالات: طالبت الحملة الدولية لمحاكمة محمد بن سلمان بطرد المملكة العربية السعودية من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، على خلفية ارتكابها لجرائم خطيرة وانتهاكات كبيرة لحقوق الإنسان. ودعت الحملة الدولية في بيان صحفي لتقديم المسؤولين السعوديين عن ارتكاب الجرائم لمحاكمة دولية رادعة، لافتة إلى إصرار المملكة العربية السعودية على نهجها القمعي وسلوكها المنافي لأدنى معايير احترام حقوق الإنسان وقوانين الحرب.

وأكدت الحملة الدولية لمحاكمة محمد بن سلمان على أنها ترصد ارتكاب السعودية لجرائم خطيرة وانتهاكات متصاعدة لحقوق الإنسان، لافتا إلى أنه وخلال ثلاثة أعوام من التدخل العسكري المباشر في اليمن، ارتكبت السعودية المسؤولة عن التحالف العسكري الذي يضم الإمارات وقوات أخرى جرائم حرب فظيعة، ولا يزال بعضها مستمر، وأدت لمقتل آلاف المدنيين ووضعت الملايين الآخرين على سلم انتظار الموت بسبب المجاعة والأوبئة التي حولت اليمن إلى أسوء أزمة إنسانية في العالم. وقالت الحملة إن الجهات الحاكمة في السعودية، والتي تتركز في ولي العهد ووزير الدفاع محمد بن سلمان لم تكتف بجرائم الحرب في اليمن، بل واصل جرائمه ضد المواطنين السعوديين، مثل الصحفي جمال خاشقجي الذي استدرج بخطة مدبرة ليتم قتله بشكل بشع داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X