المنبر الحر

أعمال الطرق في شارع الوكالات بالمنطقة الصناعية

بقلم – هاشم كيران ثوديكا:

يتمتع مجتمع رجال الأعمال في دولة قطر بالأجواء الودية للغاية في وزارة التجارة والصناعة والوزارات الأخرى في إنجاز الأعمال الناجحة على الرغم من جميع العقبات التي تسببت بها المقاطعة، والتي أدانتها هيئة حقوق الإنسان الدولية والأمم المتحدة واعتبرتها غير عادلة.

يفتخر مواطنو قطر ومقيموها بصمود الدولة في مواجهة كل هذه التحديات تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وفقه الله عز وجل ودولة قطر بمستقبل أكثر رخاء.

إن مجتمع الأعمال المقيم في دولة قطر يتم دعمه من قبل الحكومة في جميع جوانب الأعمال، الأمر الذي يساهم بدوره في نجاحها وكذلك تنمية المجتمع القطري الذي يجعل الأمة ضمن مقدمة دول العالم من حيث أعلى نصيب للفرد من الدخل.

كما نعلم جميعا، فإن صناعة البناء تزدهر في دولة قطر وتشهد تنمية مستدامة، وكثير منا لا يعرف أو لا يدرك حقيقة أن شارع الوكالات في المنطقة الصناعية هو العمود الفقري لصناعة البناء والتشييد في تجارة التجزئة والجملة لمواد البناء والأدوات وقطع الغيار. يشهد شارع الوكالات ساعات العمل المزدحمة في جميع المحلات من طرفي الشارع حيث يتوافد إليه موظفو المشتريات من الشركات والمقاولات المختلفة بدون توقف. في الآونة الأخيرة، بدأت الأشغال وأعمال الحفر والتنقيب في شارع الوكالات، كجزء من تحسين البنية التحتية للمنطقة، والتي أثرت على الفور في النشاط التجاري في المنطقة من المبيعات حيث انخفضت إلى أقل من نصف المبيعات السابقة. علما بأن مشاريع متعلقة بـكأس العالم 2022، والطرق السريعة، والجسور، والريل وغيرها تعتمد على شارع الوكالات في شراء مواد البناء.

وإن لأعمال الطرق التي لم تكتمل في الوقت المتوقع لها تأثير سيئ للغاية على الأعمال التجارية في شارع الوكالات وقد تم إغلاق العديد من المحلات والمعارض وأجبر كثير منهم لنقل المحلات إلى مناطق أخرى غير اقتصادية، وفي ضوء المذكور أعلاه، نحن مجتمع الأعمال في المنطقة الصناعية نطلب من الجهات المعنية باتخاذ الخطوات اللازمة لتسريع المشاريع وفيما يلي بعض الاقتراحات في هذا الصدد:

توفير المزيد من القوى العاملة وتشغيل العمال على مدار ساعات اليوم.

مراقبة شديدة من قبل هيئة أشغال تجاه إكمال المشاريع في فترة محددة.

تقديم تعويض مناسب لشركات الأعمال المتضررة لعدد الأيام المتأخرة لاستكمال المشروع.

إخطار ملاك العقارات بالتنازل عن 50٪ من الإيجار حتى يتم الانتهاء من المشروع.

نحن على ثقة كبيرة بأن السلطات المعنية ستنظر بجدية في شكاوانا وستجد حلا فوريا لذلك.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X