الراية الرياضية
اللجنة الأمنية تسعى إلى تحقيق أعلى المعايير

اعتماد إطار أمن إلكتروني متكامل لقطر 2022

الدوحة – ‏قنا:‏ قامت اللجنة الأمنية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث باعتماد «إطار أمن إلكتروني متكامل» استعدادا لكأس العالم لكرة القدم «قطر 2022» وذلك بهدف تحديد الكفاءات واحتياجات الأمن الإلكتروني الأساسية لحماية الخدمات الوطنية الحيوية التي تقدمها الجهات المشاركة لدعم استضافة هذا الحدث الاستثنائي الذي تستضيفه البلاد للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط. وتسعى اللجنة الأمنية إلى تحقيق أعلى المعايير فيما يتعلق بالأمن الإلكتروني والتي تحتل مركز الصدارة في أجندة تنظيم مونديال 2022، ومن هنا تولدت فكرة إصدار إطار عمل شامل يعنى بتعزيز قدرات الأمن الإلكتروني الذي هو ثمرة تضافر الجهود الوطنية بين الشركاء والمختصين. من جانبه، أشاد العقيد محمد ماجد السليطي المدير التنفيذي للإدارة الأمنية باللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتوجيهات السديدة من قبل المسؤولين في هذا الخصوص والتي بفضلها أصبحت اللجنة تمتلك إمكانيات هائلة في عملية التحول الرقمي الذكي، فضلا عن امتلاكها إمكانيات هائلة في كافة المجالات.

وأثنى العقيد محمد السليطي، في تصريح صحفي، بجهود اللجنة العليا للمشاريع والإرث للنهوض بالأمن الإلكتروني والاهتمام بكل التفاصيل التي تؤمن تنظيم كأس عالم مثالية.

وأوضح أن اللجنة الأمنية شرعت في تطوير إطار أمن إلكتروني متكامل بالتعاون الجماعي مع شركائها والجهات المشاركة في فعاليات البطولة للاستفادة من خبراتهم فيما يخص الجانب الأمني الإلكتروني، ووفاء بالتزام اللجنة العليا بتنظيم مونديال آمن ومميز.

بدوره، أكد الرائد محمود صلاح إبراهيم رئيس وحدة الأمن الإلكتروني أن تطوير هذا الإطار الأمني ما هو إلا ثمرة جهود تعاونية حقيقية، لافتا إلى أن اللجنة الأمنية ممتنة وفخورة جدا لشركائها من جميع القطاعات والشركات العالمية العاملة في دولة قطر الذين دعموا الجهود الوطنية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X