fbpx
المحليات
اللجنة الأمنية نظمت ورشة عمل بالتعاون مع الإنتربول

لجنة الإرث تبحث أحدث تشريعات الملكية الفكرية

فلاح الدوسري: حماية الملكية الفكرية إرث آخر يتركه مشروع ستاديا

الدوحة – الراية :

بدأت أمس فعاليات ورشة العمل الخاصة بحماية حقوق الملكية الفكرية والحقوق المجاورة والتسوق الانتهازي والتي تنظمها اللجنة الأمنية باللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتعاون مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية الإنتربول (مشروع ستاديا) وتستمر لمدة ثلاثة أيام بقاعة الاجتماعات باللجنة الأمنية ببرج البدع.

حضر الاجتماع يحيى سعيد النعيمي وكيل الوزارة المساعد لشؤون التجارة بوزارة التجارة والصناعة وفلاح عبد الله الدوسري مدير عام مشروع ستاديا، والمقدم علي عبد الله الكواري مساعد رئيس وحدة المكتب الاستشاري باللجنة الأمنية، وبمشاركة العديد من الخبراء الدوليين المعنيين بحماية حقوق الملكية الفكرية. وقد أوضح فلاح عبد الله الدوسري أن هذه الورشة تعد الخامسة في المجال القانوني الذي يدعم تنظيم مونديال كأس العالم 2022 وما بعده والتي تتعلق بحماية الملكية الفكرية ويشارك فيها خبراء من عدة دول مختصة بهذا المجال لدعم دولة قطر للاطلاع على الدروس المستفادة في هذا المجال، والتعرف على أحدث القوانين والتشريعات في مجال الملكية الفكرية والاطلاع على إنجازات دولة قطر من الجانب التشريعي في مجال حماية الملكية الفكرية.

وقال إن رعاة الفعاليات الرياضية الكبرى مثل مونديال كأس العالم لكرة القدم يحرصون على نجاح هذه الفعاليات وحفظ الحقوق، ومن جانب آخر تحرص أيضاً المنظمة الدولية للشرطة الجنائية الإنتربول على عدم خرق القوانين أو ارتكاب جرائم تتعدى جرائم الملكية الفكرية إلى جرائم منظمة دولياً وجرائم غسل الأموال وغيرها من الجرائم لذلك تحرص على تجفيف منابع هذه الجرائم في مهدها. وأضاف إن مجال حماية الملكية الفكرية هو إرث آخر يتركه مشروع ستاديا مع دولة قطر للارتقاء بحماية وتأمين الأحداث الرياضية الكبرى، لافتاً إلي أن مشروع ستاديا يسعى إلى توفير هذه الفرصة للخبراء على الصعيد الدولي للمشاركة والمناقشة وإيجاد حلول للقضايا والتحديات الكبرى للسعي نحو عالم أكثر أمناً. ومن جانبه رحب المقدم علي عبد الله الكواري بالحضور في الاجتماع الخامس لفريق الخبراء والاستشاريين بالتعاون مع مشروع ستاديا بالمنظمة الدولية للشرطة الجنائية الانتربول والذي يُعد امتداداً لدعم الجهود الساعية لوضع الآليات والتشريعات الخاصة باستضافة مونديال كأس العالم 2022 وفقاً للمعايير الدولية للوقوف على آليات تحقق الضمانات المستهدفة لعمليات الأمن والسلامة أثناء المونديال.

وأكد على أهمية هذه الورشة التي تعكس جهود دولة قطر في هذا المجال خاصة وأن الجهات القائمة على سن التشريعات قد اتخذت إجراءات متقدمة فيما يتعلق بالمجال التشريعي. وعبر عن سعادته باستضافة هذه الورشة بالتعاون مع الشريك الاستراتيجي للجنة العليا للمشاريع والإرث، مشروع ستاديا الذي من خلاله تم تنفيذ كثير من البرامج والورش والمؤتمرات مما ساعد في صقل القائمين على تنفيذ الخطط الأمنية والتشريعات ذات العلاقة. وأشاد بالدور الذي يقوم به المجلس الأوروبي في دعم توجهات قطر في تحقيق أعلى المعايير التي تتوافق مع الاستضافة، متمنياً لهذه الورشة التوصل لمخرجات تستفاد منها الجهات المعنية في تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى.

وتناقش الورشة على مدى ثلاثة أيام العديد من الإجراءات والقوانين المتعلقة بحماية الملكية الفكرية، مثل سبل مكافحة وحماية الملكية الفكرية والحقوق المجاورة وكيفية الاستفادة من التجارب العالمية في هذا المجال، فضلاً عن وصف الجوانب القانونية لحماية الملكية الفكرية، والاطلاع على ما صدر من أحكام قانونية عالمية لحماية الملكية الفكرية من خلال المعاهدات الدولية المتضمنة المراجع الخاصة بالأحداث الرياضية الكبرى والمسابقات، كما تناقش الورشة الإجراءات والتحديات المتعلقة بالملكية الفكرية والمسابقات الرياضية الكبرى.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X