fbpx
الراية الرياضية
لمناقشتهما في عدد من القضايا الخاصة باللاعبين والمدربين

الرقابة المالية تستدعي الريان والعربي

اللجنة تتخذ اليوم قراراتها حول تجاهل الخريطيات وأم صلال لتعاميم اتحاد الكرة

متابعة – بلال قناوي:

قرّرت لجنة الرقابة المالية التابعة لاتحاد الكرة استدعاء ناديي الريان والعربي اليوم أيضاً لمناقشتهما في عدد من القضايا، حيث قام الريان بالتعاقد مع التركي بولنت بعد صدور تعميم رئيس الاتحاد بعدم الدخول في تعاقدات جديدة، وتجدر الإشارة أن الاتحاد يرفض حتى الآن وبعد مرور 4 جولات تسجيل بولنت والذي يقود الفريق من المدرجات.

وكانت اللجنة قد عقدت أمس اجتماعاً مع مسؤولي ناديي أم صلال والخريطيات، بعد مخالفتهما للتعميم الصادر من الاتحاد الخميس الماضي المُرسل للأندية والذي يطالبها بعدم إنهاء عقود المدربين والأجهزة الفنية والمحترفين القطريين والأجانب إلا بعد العودة للجنة.

وترأس الاجتماع أحمد البوعينين عضو اتحاد الكرة ونائب رئيس اللجنة بحضور هاني بلان عضو اللجنة والرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر، وأعضاء اللجنة، وحضر الاجتماع من أم صلال الشيخ تميم بن محمد نائب رئيس النادي، ومن الخريطيات موسى منصور رئيس جهاز الكرة.

وناقشت اللجنة مسؤولي الناديين في عدم التزامهما بالتعميم الصادر من الاتحاد سواء تعميم سعادة رئيس الاتحاد الصادر في 24 سبتمبر الماضي الذي ينص على عدم الدخول في تعاقدات جديدة، أو التعميم الأخير الذي صدر الخميس الماضي والذي ينص على عدم إنهاء عقود المدربين وأعضاء الأجهزة الفنية والمحترفين القطريين والأجانب إلا بعد الرجوع إلى اللجنة.

والمعروف أن أم صلال فسخ عقد مدربه الفرنسي لوران بانيد، وتعاقد الخريطيات مع المدرب الوطني يوسف آدم بعد صدور التعميمين.

وستقوم اللجنة بدراسة موقف الناديين قبل الإعلان عن القرارات التي من المنتظر أن تعلن اليوم وتجدر الاشارة إلى أن لجنة الانضباط وقّعت الأسبوع الماضي عقوبة إدارية على العربي بسبب تجاهله تعاميم الاتحاد وقرّرت توجيه تحذير للنادي، وذلك استناداً للمادتين رقمي (82)، (8/‏2) من لائحة الانضباط .

وأكدت مصادر لـ الراية  الرياضية أن عدم التزام الناديين بتعاميم الاتحاد وراء الاستدعاء وليس مجرد تجاوز أي ناد السقف المالي.

وأشارت المصادر إلى أن عدم تجاوز أي ناد لسقفه المالي لا يعني الموافقة مباشرة على طلب التغيير، خاصة أن هناك أندية تعاني من عقوبات الفيفا بسبب قضايا لمدربين ومحترفين ومن بينها أم صلال والخريطيات.

وعقب انتهاء الاجتماع قال الشيخ تميم بن محمد آل ثاني نائب رئيس نادي أم صلال إن قرار فسخ العقد مع لوران بانيد كان قراراً إجبارياً بعد أن وجدنا تراجعاً في نتائج الفريق والذي كان يحتل المركز الثالث وأصبح الآن في المركز السابع وكان لابد من تدخلنا لوقف تراجع النتائج.

وأكد أن إدارة النادي قرّرت إسناد المهمة للمدرب المساعد في مباراتي الفريق بكأس QSL، وبعدها سنقرّر ما إذا كنا سنتعاقد مع مدرب جديد أم لا، لكننا في جميع الأحوال سوف نقوم بإخطار لجنة الرقابة المالية.

وأوضح الشيخ تميم بن محمد آل ثاني أنه كان من الصعب استمرار المدرب في عمله وفي قيادة تدريب الفريق بعد فسخ العقد انتظاراً للحصول على موافقة لجنة الرقابة المالية.

اعتراف بالخطأ

واعترف منصور موسى رئيس جهاز الكرة بنادي الخريطيات بوقوع ناديه في الخطأ بعدم إخطار لجنة الرقابة المالية وقال إنه خطأ غير متعمّد وغير مقصود، وحدث لبس في الأمر، رغم أن التعميم كان واضحاً.

وأضاف: تعاقدنا مع يوسف آدم لتدريب الفريق، وقمنا بعدها بمخاطبة اتحاد الكرة، في حين كان يفترض أن يحدث العكس، بأن يتم إخطار الاتحاد قبل التعاقد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X