الراية الرياضية
نقل معسكره من سويسرا إلى الحدود البلجيكية الألمانية

العنـابـــي يتأهــب للاختبــــــار الأيسلنــــدي

المنتخب يخوض تدريبه الرئيسي اليوم استعداداً للقاء المرتقب

متابعة – بلال قناوي :

يبدأ منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم اليوم الاستعدادات الخاصة بالتجربة الودية الأوروبية الثانية التي تجمعه مع نظيره الأيسلندي مساء الاثنين المقبل في ختام معسكره الأوروبي الذي انطلق 11 الجاري وبدأ بلقاء نظيره السويسري الأربعاء الماضي، ضمن استعداداته الجادة والقوية لخوض منافسات كأس آسيا 2019 من 5 يناير إلى 1 فبراير القادم.

وفاز العنابي في تجربته الودية الأولى على حساب الفريق السويسري ثامن العالم بهدف للاشيء سجله أكرم عفيف في الدقيقة 86

ومنح الإسباني فيليكس سانشيز مدرب العنابي راحة للاعبين أول أمس الخميس بعد المجهود الكبير الذي بذلوه في مباراة سويسرا، ولانتقال الفريق من مقر إقامته بسويسرا إلى الحدود البلجيكية الألمانية في مدينة (أخن) القريبة من بلجيكا والتي تشهد مباراة العنابي مع أيسلندا والمقرر إقامتها باستاد (كيرفيج) بمدينة أوبين ببلجيكا، وهو ملعب فريق أوبين البلجيكي.

وخاض العنابي أمس الجمعة تدريباً خفيفاً بعد وصوله بسلامة الله إلى مقر إقامته لاستشفاء اللاعبين، وترك سانشيز للاعبين عقب التدريب حرية البقاء في الفندق بحثاً عن المزيد من الراحة أو التجول في المدينة والتسوق.

وركز سانشيز في بعض أجزاء التدريب على بعض الأخطاء التي وقعت في مباراة سويسرا خاصة في الشوط الثاني لتفاديها أمام أيسلندا.

تجدر الإشارة إلى أن العنابي واجه أيسلندا للمرة الأولى ودياً نوفمبر 2017 بالدوحة وانتهى اللقاء بالتعادل بهدف.

وشارك في تدريب الأمس جميع اللاعبين وظهروا بحالة جيدة وفنية للغاية وأيضا بحالة بدنية حيث لا توجد أي إصابات بين صفوف الفريق مما يتيح الفرصة أمام المدرب لاختيار تشكيل جيد، وربما تشكيل جديد للقاء أيسلندا من أجل إتاحة الفرصة أمام جميع اللاعبين، وهو أسلوب يتبعه سانشيز حتى يكون جميع اللاعبين في مستوى واحد فنياً وبدنياً وتكتيكياً.

ويخوض العنابي تدريبه الأساسي مساء اليوم استعداداً للقاء أيسلندا، ويختتم تدريباته واستعداداته بمران خفيف مساء غد، قبل أن يعود الفريق بسلامة الله إلى أرض الوطن الثلاثاء المقبل.

ومن خلال نظرة سريعة على تشكيلة العنابي في مباراة سويسرا سنجد أنه الأقرب إلى التشكيل الأساسي، واعتمد عليه في مباراة الإكوادور بالدوحة أمام أوزبكستان بطشقند بتشكيل مختلف من أجل إتاحة الفرصة وأيضاً لسد الغيابات التي نتجت عن انضمام لاعبي السد إلى فريقهم بسبب مباراة بيروزي الإيراني بدوري أبطال آسيا. ولعب العنابي بيوسف حسن في حراسة المرمى وبيدرو وبسام الراوي وخوخي بوعلام وطارق سالمان وعبد الكريم حسن وعاصم مادابو وعبد العزيز حاتم وحسن الهيدوس وأكرم عفيف والمعز علي.

سانشيز سوف يحسم الأمر بالنسبة لتشكيل مباراة أيسلندا خلال التدريبات الأخيرة اليوم وغداً، ومن الصعب التكهن بما يدور في رأس سانشيز بخصوص التجربة الأيسلندية وهل سيعتمد على التشكيل الأساسي الذي واجه به منتخب سويسرا، أم يعتمد على تشكيل جديد؟.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X