المحليات
السواحل دعت مستخدمي الدراجات المائية للتقيد باشتراطات السلامة البحرية

دوريات بحرية لتوفير الحماية لمرتادي البحر

مراعاة قواعد السير في البحر والعمل على المحافظة على الأرواح والممتلكات

حظر قيادة الدراجة المائية لمن هو دون السن القانونية بمفرده

13 منطقة يحظر قيادة الاسكوترات فيها أبرزها مناطق السباحة والغوص والممرات الملاحية

الدوحة ـ الراية:

 جدّدت الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود دعوتها لمستخدمي الدرّاجات المائية بضرورة وضع السلامة نصب أعينهم وألا يحوّلوا فرصة الاستمتاع بالدراجات المائية إلى ساحات للسباق مع أهمية التقيّد باستخدام وسائل السلامة البحرية، واتباع التعليمات التي تحافظ على حياتهم وحياة الآخرين، خصوصاً خلال ممارسة تلك الهواية على الشواطئ التي يقصدها الجمهور.

وقالت الإدارة في بيان لها أمس إن الالتزام الذاتي والحرص على اتباع الإرشادات والإدراك بخطورة إهمال إجراءات السلامة يظل هو العامل المؤثر في تحقيق الغايات التي يسعى إليها الجميع سواء كانوا جهات معنية أو أفراداً ذلك أن جانب السلامة يعتبر من المسؤوليات المهمة التي يجب أن تلقى اهتماماً من كافة مرتادي البحر والتعاون مع الجهات المعنية لتطبيق القوانين ومراعاة قواعد السير في البحر والعمل على المحافظة على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة من خلال التقيّد بتعليمات وإرشادات السلامة الصادرة والتي تعتبر من الأمور المهمة للمحافظة على سلامة الجميع.

وأوضحت أن تعليمات السلامة لمستخدم الدراجات المائية عديدة منها توافر عوامل الأمن والسلامة في الدرّاجة المائية، بالإضافة إلى ربط مفتاح الدراجة المائية بمعصم اليد، والتقيّد بارتداء سترة النجاة.
كما يمنع قيادة الدرّاجة المائية لمن لم يبلغ السن القانونية بمفرده، ويمنع كذلك قيادة الدراجة المائية في المناطق المخصّصة للسباحة والغوص، الممرات الملاحية، مناطق الفعاليات البحرية، منطقة الكورنيش – المنطقة الدبلوماسية – الواجهات البحرية للفنادق والنوادي والمنتجعات والشاليهات السياحية – الموانئ ومداخلها – أماكن القواعد العسكرية – المنشآت الساحلية الصناعية الموجودة على الساحل القطري – الفرض الخاصة – العلامات والبويات البحرية – المناطق المأهولة بمرتادي الشواطئ.

وأشارت إلى أنه لدى الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود دوريات بحرية هدفها توفير الحماية لمرتادي البحر من أجل المحافظة على سلامتهم، وتقديم العون لكل من يحتاج إلى المساعدة، وفي المقابل يجب على الجمهور ومرتادي البحر التعاون والتقيّد بالتعليمات وإرشادات السلامة العامة في البحر.

ومن بين القواعد والإجراءات التي تطالب بها الإدارة العامة لأمن السواحل عدم قيادة الدراجات المائية في الأحوال الجوية الشتوية السيئة، ويجب على صاحب الدرّاجة التقيد بوضع الإنارة الملاحية المعتمدة وهي اللون الأخضر على جهة اليمين واللون الأحمر على جهة اليسار والأبيض في الخلف، ويجب عدم إضافة أي ألوان إضاءة أخرى وكذلك ضرورة عدم التهور والابتعاد عن السرعة الزائدة.

والتأكيد على أهمية تجنب مضايقة مرتادي البحر أو القيام بأعمال بهلوانية واستعراضية خطيرة، كما يتطلب من السائقين ومرتادي البحر التقيّد بالتعليمات الصادرة من الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود حتى يستمتع الجميع بالأجواء الممتعة في أمن وسلام، ويمنع قيادة الدراجة المائية في الأماكن المخصّصة للسباحة والغوص، والممرات الملاحية، والمنطقة الدبلوماسية،ومن قواعد السلامة الضرورية لمستخدمي الدرّاجات البحرية ضرورة عدم حمل الأطفال والتأكد من أن الوقود الموجود بالدراجة المائية كاف حتى يتم تجنب العطل في البحر، وأن يكون مستخدم الدراجة المائية (الاسكوترات) على علم بكيفية تشغيلها لأنه قد يحدث عطل بها كدخول ماء بالمكينة.

ومن القواعد التي تطالب بها أمن السواحل والحدود مستخدمي الدراجات المائية ترك مسافة آمنة بين الدراجات المائية الموجودة في المنطقة البحرية وذلك لتجنب حالات التصادم أو الإصابات الخطرة، وفي حالة استخدام دراجات مائية كبيرة فإنه لابد من إطفاء المحرّك قبل الوصول إلى الساحل وفي حالة الطوارئ وإذا توقفت الدرّاجة المائية فجأة فإنه ينبغي طلب المساعدة من أقرب وسيطة موجودة أو الاتصال بأمن السواحـل والحـدود وعدم المغامرة بالسباحة مع دفع الدراجة المائية إلى الشاطئ فقد تعرّض حياة الشخص للخطر، ويجب عدم قيادة الدرّاجة المائية في المناطق البحرية المشهورة بوجود الفشوت البحرية أو المياه الضحلة أو الصخور أو الشعب المرجانية، كذلك يجب عدم مضايقة السباقات أو الفعاليات الرياضية التي تقام في المياه القطرية وعدم الاقتراب منها.

ومن أهم الاشتراطات الواجب الالتزام بها من قبل مستخدمي الدرّاجات المائية ارتداء سترة النجاة لأن التهاون في ذلك وعدم ارتداء سترة النجاة يعرّضهم للغرق، إضافة إلى مراعاة الحيطة والحذر عند الانطلاق والعودة وعدم إنزال الدرّاجة في غير الأماكن المخصّصة لذلك.

كما يجب على مستخدمي الدرّاجات المائية عدم تحميل الدراجة بعدد من الأشخاص يزيد على الحد المصرّح به والابتعاد عن الشاطئ أثناء القيادة بمسافة لا تقل عن 300 متر من الشاطئ، والمناطق الأخرى المحظور الاقتراب منها.

علماً بأن القانون يفرض إجراءات على المخالفين حيث يمكن حجز الدراجة إدارياً لمدة لا تزيد عن ثلاثة أشهر لكن تبقى في النهاية مسألة الحفاظ على الأرواح مسؤولية مشتركة بين الجهات المعنية والأفراد أنفسهم من خلال الالتزام والإدراك بخطورة التهاون في الالتزام بإجراءات السلامة.

وتبذل الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود جهداً متواصلاً لتوعية مستخدمي الدراجات المائية (الاسكوترات) وتبرز أهمية التقيد بالنصائح والإرشادات والتعليمات التي وضعتها الإدارة لممارسة تلك الهواية البحرية في أجواء من المتعة والأمان ولسلامة مرتادي البحر والشواطئ من الحوادث وهناك حرص مستمر على توعية مستخدمي الدرّاجات المائية بأهمية الالتزام باشتراطات السلامة البحرية وقواعد السير في البحر.
  

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X