الراية الإقتصادية
خلال فعالية توعوية بسلامة الطرق

الفردان العقارية تسلّط الضوء على مخاطر القيادة

سليمان: حريصون على تنمية الوعي المروري

توحيد الجهود لجعل قطر خالية من الحوادث

الدوحة -الراية:

نظّمت الفردان العقارية أمس الأوّل فعالية توعوية حول سلامة الطرق، تماشياً مع جهودها الحثيثة لترسيخ ثقافة القيادة الآمنة في قطر، وسط مُشاركة كبيرة من جهات حكومية، بينها وزارة الداخلية مُتمثلة بالشرطة المجتمعية، وإدارة التوعية المرورية، ومركز قطر للنقل والسلامة المرورية، والهلال الأحمر، ومركز حمد الدوليّ للتدريب.

وسلّط الحدث، الذي استضافته حدائق الفردان، الضوء على الحاجة الملحّة للتخفيف من المخاطر والتحديات المُتعلّقة بالقيادة، لا سيّما مع تزايد أعداد المركبات على الطرق واتّساع شريحة السائقين الشباب. وتخلّل الفعالية عقد سلسلة من ورش العمل التفاعليّة والجلسات التفاعلية والعروض المرئية المُتمحورة حول السبل المثلى لضمان أمن الطرق والامتثال لقوانين السير. وانضمت «جاغوار» و »بي.إم دبليو»، العلامات الرائدة في عالم السيارات الفاخرة، إلى الفعالية التوعوية لتمكين الحضور من إجراء اختبار القيادة وتقديم عروض توضيحية حول السلامة.

وقال محمد سليمان، المُدير التنفيذي للعمليات في «الفردان العقارية» نثمّن انضمام شركائنا الإستراتيجيّين، ونخبة الجهات الحكومية والشركات الرائدة في قطر إلينا لإنجاح فعاليتنا التوعوية، التي تمثّل استكمالاً لالتزامنا بتقديم مساهمات قيّمة في دفع عجلة التنمية الاجتماعية والبيئية والمستدامة التي تقودها قطر في ظل السياسة الحكيمة للقيادة الرشيدة.

وأضاف إن تنمية التوعية المرورية في ممارسات القيادة الآمنة في مقدّمة أولوياتنا الإستراتيجية، في الوقت الذي تتزايد فيه الحاجة لتعزيز الأمن والسلامة على الطرق. ويسعدنا نجاح الحملة التوعوية التي شكّلت منصة مثالية لتوحيد وتضافر الجهود لجعل دولتنا آمنة وخالية من الحوادث، تماشياً مع «رؤية قطر 2030» في بناء مُجتمع آمن يضمن أعلى مُستويات المعيشة للجميع.

وأشار إلى أنّ المُشاركة الواسعة لفئة الشباب شكّلت إحدى أبرز الملامح المميزة للفعالية، التي أتاحت للجيل الجديد فرصة الحصول على معلومات ونصائح قيّمة للحفاظ على سلامتهم وسلامة عائلاتهم على الطرق.

وتكمن أهمية الفعالية التوعوية في كونها دفعة قوية باتجاه دعم «الإستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية 2022» التي تنفّذها حكومة قطر باعتبارها برنامجاً طموحاً يستهدف تطوير نظام آمن للنقل البري من شأنه حماية كافة مُستخدمي الطرق والحدّ من معدّل الوفيات والإصابات الخطيرة. وتتمحور الإستراتيجية حول هدف جوهريّ يتمثّل في خفض أعداد الوفيات الناجمة عن الحوادث المروريّة إلى 130 حالة وفاة سنوياً، وتقليل عدد الإصابات الخطيرة إلى 300 إصابة بحلول العام 2022.

وحظي الحضور بفرصة التمتّع بمحفظة متنوّعة من النشاطات التفاعلية وعروض الفيديو والمُناقشات المُعمّقة حول أفضل المُمارسات وأحدث الحلول المُبتكرة في مجال ضمان أعلى مُستويات الأمن والسلامة على الطرق.

وألقى «مركز قطر للنقل والسلامة المرورية» في «جامعة قطر» الضّوء على ضرورة تبني أفضل المُمارسات للارتقاء بالسلامة داخل الحافلات المدرسيّة والحاجة إلى تنظيم استخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة وسلامة المُشاة، مع التعريف بمعايير السلامة المُتبّعة في سيارات «لاندروفر» و»رينج روفر».

وقدّم ممثلو «الهلال الأحمر» لمحة شاملة حول كافة الجوانب ذات الصلة بالتدريب على الإسعافات الأولية الأساسية والإنعاش القلبيّ الرئويّ، والتوعية حول الإصابات والعلاجات المناسبة، وذلك بمشاركة واسعة من المتطوعين. كما عرض فريق «مركز حمد الدوليّ للتدريب» إجراءات حول سلامة الأطفال في المركبات وكيفية تثبيت كرسي الأمان للطفل.

وركّزت «إدارة السلامة والأمن» في «الفردان العقارية» على موضوع التدريب على صيانة المركبات والسلامة والقيادة الآمنة في مجمّع «مجموعة الفردان» وسلامة الأطفال.

وشهد الحدث تنظيم مُسابقات تفاعلية للأطفال والكبار، اختتمت بتوزيع جوائز على الفائزين. وافتتحت «الفردان العقارية» أيضاً «منصة تصوير» (Photobooth) أتاحت للحضور فرصة التقاط صور فورية مع خلفية متميّزة ولافتات ذات رسائل هادفة تصبّ في خدمة قضية سلامة الطرق.

وتواصل «الفردان العقارية» قيادة مسيرة التميز في إطلاق مُبادرات المسؤولية الاجتماعية للشركات، في إطار التزامها المُطلق بدعم التوجه الوطنيّ نحو الارتقاء بجودة الحياة وتوفير مُستوى معيشيّ مُرتفع لجميع المُواطنين في قطر.

                   

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X