الراية الرياضية
الشيخ أحمد بن حمد رئيس الأهلي ومجلس الأندية يؤكد لـ الراية الرياضية:

أنديتنا تسخِّر كل إمكانياتها لخدمة المونديال

علينا تجهيز المنتخب بأفضل صورة في أول مشاركة تاريخية له

ملاعب مونديالنا ستكون جاهزة قبل الموعد بكثير وهذا امتياز لنا

الأجواء ستكون جاذبة للسياحة الشتوية وتحقيق النجاح المزدوج

أتمنى أن يكون في كل مجموعة منتخب عربي ليكون مونديال كل العرب

متابعة – رجائي فتحي :

أكد الشيخ أحمد بن حمد آل ثاني رئيس مجلس الإندية ورئيس النادي الأهلي أن مونديال قطر 2022 سيكون استثنائي ومختلف عن كل البطولات السابقة لعدة أسباب.

وأضاف الشيخ أحمد بن حمد لـ الراية الرياضية: الدوحة سوف تنظم بإذن الله مونديال على أعلى مستوى وسيكون مختلف من حيث قرب الملاعب ببعضها وهو الأمر الذي يتيح للجميع أن يتابع أكثر من مباراة في اليوم الواحد، وكذلك الأجواء التي ستقام عليها البطولة ستكون مختلفة لكونها تقام في الشتاء لأول مرة . وتابع الشيخ أحمد بن حمد: في هذا التوقيت من العام تكون درجات الحرارة رائعة غير الحرارة في أوروبا والتي يهجرها الكثيرون للتوجه إلى أماكن أخرى وهو الأمر الذي يجعل وجهتهم إلى الدوحة كنوع من السياحة الرياضية ومتابعة المونديال في نفس الوقت.

وأضاف الشيخ أحمد بن حمد: الدوحة تمتلك الطقس الفريد وكذلك الأماكن السياحية المختلفة حيث يمكن لزائر الدوحة في المونديال أن يستمتع بالبحر حيث درجات الحرارة مناسبة ولدينا شواطئ رائعة وأيضا الاستمتاع بالتسوق بوجود العديد من المجمعات التجارية وأيضا بالأماكن التراثية مثل سوق واقف وكتارا وغيرها من الأماكن أي أن المونديال سيكون كذلك للسياحة وهذا أمر مهم جدًا ونجاح كبير لمونديال الدوحة تنظيمًا وسياحيًا.

وأشار الشيخ أحمد بن حمد إلى أن جميع ملاعب المونديال سوف تنتهي قبل وقت كاف من انطلاق المونديال وهذا لم يحدث من قبل في الدول التي نظمت البطولة وهو الأمر الذي يؤكد أن مونديال 2022 سيكون غير عند الجميع.

ووجه الشيخ أحمد بن حمد رسالة ترحيب للجميع في الدوحة وقال: منذ أول يوم تقدمت به بلدنا الغالية بالتنظيم وهي تعتبر مونديال 2022 مونديال لكل العرب وأتمنى أن أرى أكبر عدد من الدول العربية تشارك في هذا المونديال وأن يكون في كل مجموعة منتخب عربي على الأقل ليكون هو مونديال العرب.

وتمنى الشيخ أحمد بن حمد أن يكون منتخبنا على أفضل ما يكون ويتم إعداده بأفضل صورة للمونديال للوصول لأبعد نقطة فيه خاصة أنها ستكون مشاركة تاريخية لكونها الأولى في مونديال الكبار لقطر، والحمد لله الأمور تسير كلها صوب أن يكون لدينا منتخب قوي وقادر على الظهور بصورة مشرفة في المونديال.

وتوقع الشيخ أحمد بن حمد أن يكون البطل استثنائيا وقال: البطولة سوف تقام في شهر نوفمبر أي في وسط الموسم وبالتالي ستكون الأندية في قمة العطاء بالنسبة لها وتسعى لتقديم أفضل المستويات ونفس الأمر بالنسبة للنجوم سيكونون في قمة العطاء والتوهج وأتوقع أن يكون هذا المونديال الأعلي فنيًا بين كل البطولات السابقة وأن يقدم نجومًا سوبر متوهجين وقادرين على تقديم المتعة.

وعن دور مجلس الأندية في المونديال قال الشيخ أحمد بن حمد: كل الأندية سوف تسخر كافة إمكانياتها لخدمة المونديال من حيث الملاعب والباصات وكذلك الكوادر الإدارية للمساهمة في التنظيم وإخراج البطولة بأعلى صورة لها بما يحقق النجاح الكبير الذي يتواكب مع التنظيم القطري الكبير لمختلف البطولات.

وعن مدى قدرة قطر على التنظيم قال الشيخ أحمد بن حمد: من نظم الآسياد يصبح المونديال بالنسبة له أسهل وبشهادة الجميع كانت آسياد الدوحة 2006 هي الأفضل تنظيميًا ولذلك أنا واثق أن مونديال الدوحة سيكون الأفضل وسوف يبهر العالم بما تقدمه دولة قطر من تنظيم مميز ومختلف يساهم في تحقيق النجاح المنشود.

واختتم الشيخ أحمد بن حمد تصريحاته لـ الراية الرياضية قائلاً: متفائلون بقدرة بلدنا الغالي قطر على تنظيم مونديال استثنائي بالسواعد القطرية الواعدة التي اعتادت أن تنظم مختلف البطولات وتحقق النجاحات الكبيرة ونحن ننتظر الجميع ونرحب بهم في دوحة الخير.

                   

 

أحمد الشعبي رئيس اتحاد اليد:

مطلوب تضافر كل الجهود لإنجاح الحدث العالمي

 

أكد أحمد الشعبي رئيس اتحاد اليد أن تنظيم قطر لكأس العالم 2022 يعد مصدر فخر واعتزاز لجميع العرب والمسلمين” ، وشدد الشعبي أن استضافة كأس العالم عام 2022 يعد شرفا لمنطقة الشرق الأوسط ككل، معبرًا عن قناعته الراسخة بقدرة قطر، ”التي تفتح ذراعيها إلى العالم بأسره” على رفع هذا التحدي حيث ستسخر كل الجهود والإمكانيات من أجل تنظيم مونديال بأبهى حلة وفي منتهى الإبهار وقال الشعبي إن دولة قطر قبل الموعد المحدد لانطلاقة الحدث الكروي الأكبر في العالم باتت جاهزة بشكل كبير من خلال المنشآت الرياضية التي باتت علي وشك الجاهزية من جميع النواحي والجميع يلمس العمل الكبير الذي تقوم به اللجنة العليا للمشاريع والإرث من أجل إكمال كافة التحضيرات في أقصى سرعة ممكنة من أجل التأكيد على قدرات قطر التي وعدت وأوفت بوعدها قبل الوقت المحدد ما يعكس العمل الاحترافي الكبير للقائمين علي بطولة العالم التي ستكون حدثاً فريدًا من نوعه في المنطقة والذي يتوقع أن يكون نقله نوعية في تاريخ بطولات العالم ، مشيرًا إلى أن كأس العالم 2022 هو كأس عالم لكل العرب وليس لقطر وحدها ومن هذا المنطلق يجب أن تتضافر كل الجهود لإنجاح الحدث العالمي على أرض عربية في دوحة الخير عاصمة الرياضة العالمية.

 

وقال إن قطر أول دولة عربية وشرق أوسطية تنال شرف احتضان المونديال وتملك خبرة كبيرة في تنظيم الأحداث الرياضية الكبرى حيث نظمت كأس العالم للشباب عام 1995، وإحدى أفضل دورات الألعاب الآسيوية في التاريخ عام 2006 و كأس آسيا لكرة القدم 2011 ودورة الألعاب العربية عام 2011 وبطولة العالم لكرة اليد في 2015 وبطولة العالم للجمباز 2018 والعديد من بطولات العالم في مختلف الرياضات والبطولات الكبرى التي نجحت قطر في استضافتها بصورة مثالية ورائعة بشهادة الجميع.

                   

 المسيفري رئيس نادي المرخية:

سننظم أفضل بطولة على مدار التاريخ

 

أعرب على المسيفري رئيس نادي المرخية عن سعادته الكبيرة ببدء العد التنازلي لاستضافة قطر لمونديال 2022 للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وقال: ”إننا نشعر بالفخر والاعتزاز كرياضيين مع وصولنا لبدء العد التنازلي لاستضافة مونديال ٢٠٢٢، خاصة ونحن نرى الاستعدادات تجرى على قدم وساق والمنشآت الرائعة في طريقها للاكتمال وقبل وقت مريح من انطلاق هذا الحدث الكبير، لنؤكد للعالم إمكانياتنا وقدرتنا على تنظيم أهم بطولة على وجه الأرض” . وأضاف: “نحن جميعاً متطوعون لخدمة الوطن من خلال المساهمة في تنظيم البطولة، ونحن رهن الإشارة لنرد جزءا من دين الوطن علينا كرياضيين، وعندما يكون الاهتمام بهذه البطولة على أعلى مستوى في الدولة، فإننا بإذن الله سننظم أفضل بطولة على مدار التاريخ والجميع سيقدم كل ما لديه ليساهم في نجاحها .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X