أخبار عربية
فرانس فوتبول ترصد تجربة الأكاديمية الفريدة

إشـادة فـرنسـية بأسـبايـر مصـنع الأبطـال

متابعة – عبد الناصر البار:

واصلت صحيفة فرانس فوتبول الفرنسيّة نشر سلسلة حلقاتها عن الرياضة القطرية، وتحدثت في حلقتها الثانية أمس عن أكاديمية أسباير كنموذج لتطوير وتأطير اللاعبين الشّباب، وكانت الحلقة الأولى من الحلقات الخمسة التي تعتزم الصحيفة الفرنسية نشرها تباعاً عن ملاعب مونديال قطر 2022.

وقالت الصحيفة في بداية تقريرها إنه بعد أربع سنوات من الآن ستكون ضربة بداية كأس العالم 2022، وحاولنا خلال هذا التقرير تسليط الضوء على الوضع العام للرياضة في قطر من بوابة أكاديمية أسباير الضخمة، هذه الأكاديمية التي تهتم بتكوين وتأطير اللاعبين الشباب للمُستقبل، وأضافت الصحيفة الفرنسية إن المسؤولين عن الرياضة في دولة قطر عملوا جاهدين على تكوين منتخب قطري 100% من خلال الاعتماد على تكوين اللاعبين الشباب، ولهذا عمد الاتحاد القطري لكرة القدم على الاستعانة بالأكاديمية لتكوين منتخب قويّ.

ووصفت الصحيفة موقع أكاديمية أسباير بالضخم والذي يحتوي على معدات رياضية حديثة.

وأكّدت أن قبة أسباير والبنية التحتية المجاورة لها يمكن لها أن تستوعب «13 حدثاً رياضياً في وقت واحد»، والهدف بسيط وهو اكتشاف أفضل العناصر في الأندية المحلية، وصقل مواهبها والوصول بها لأعلى درجة من التكوين والتدريب وتقديمها للمنتــــخـــــب الأوّل، والدليل أن معظم لاعبي العنابي حالياً خريجو أكاديمية أسباير.

وضربت صحيفة فرانس فوتبول المثال بلاعب نادي السد أكرم عفيف، وقالت إن نادي فياريال الإسباني أعار اللاعب للسد، والذي يعتبر واحداً من النجوم الصاعدة للكرة القطرية، وسلّطت الصحيفة الأضواء على طريقة تكوينه في الأكاديمية، ونقلت تصريحاً على لسانه، حيث قال أكرم عفيف «لقد ساعدوني كثيراً في الأكاديمية لكي أصبح مهنياً كما هو الحال في دراستي وأعمالي، لقد دعموني لكي أصبح أول قطري يلعب في الدوري الإسبانيّ، وأنا لم أتجاوز 22 سنة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X