الراية الإقتصادية
وقعت اتفاقية تعاون مع مجموعة الجزيرة الطبية

المستلزمات الطبية تغطي احتياجات السوق المحلي

الخليفي: دعم المنتج الوطني وتعزيز التكامل بين الشركات

نسعى لتوفير مخزون طبي يكفي لمدة ١٨ شهراً

نوفر المحاقن والإبر والمعدات والمستلزمات الطبية

الهاجري: المخزون الطبي لم يتأثر بالحصار

الشركة تمد يد العون للتعاون مع شركائها في السوق المحلي

كتب – يوسف الحرمي:

وقعت الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية، ومجموعة الجزيرة الطبية، أمس، بمقر بنك قطر للتنمية اتفاقية تعاون في المجال الطبي من أجل إنتاج عدد من أنواع المستلزمات الطبية المستخدمة في قطر، وذلك للمساعدة في تلبية احتياجات السوق المحلي.

وقع الاتفاقية عن الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية صالح بن ماجد الخليفي، عضو مجلس إدارة الشركة، وعن مجموعة الجزيرة الطبية، محمد الهاجري الرئيس التنفيذي لمجموعة الجزيرة الطبية. وتأتي هذه المبادرة من الجانبين تماشياً مع رؤية قطر ٢٠٣٠ التي تهدف إلى الاكتفاء الذاتي في هذا القطاع.

وقال صالح ماجد الخليفي إنّ الاتفاقية تأتي من أجل تقليل الوقت والتكلفة لدعم المنتج القطري، ومن أجل التكامل بين الشركات المنتجة للمستلزمات الطبية، لتكون الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية مكاناً لتعقيم جميع منتجات مصنع مجموعة الجزيرة الطبية.

وأضاف الخليفي أن الشركة تمتلك الإمكانيات التقنية من أساليب وأجهزة تعقيم مختلفة مثل جهاز التعقيم باستخدام غاز الاثيلين أوكسيد ETO GAS وبسعة كبيرة تصل إلى ٣٠ متراً مكعباً، بالإضافة إلى أجهزة التعقيم البخاري وبالقدرات التي تغطي احتياجات الدولة من المستلزمات الطبية.

فريق متكامل

وأشار الخليفي أن جميع اختبارات التعقيم تتم داخل المصنع للتأكد من نجاح عملية التعقيم بأحدث الأساليب والطرق المتبعة عالمياً ويعمل لدى الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية فريق متكامل مؤهل علمياً وذو خبرات عالية في مجال التصنيع الطبي منذ بداياتها عام 2007 ، كما تعمل الشركة على تصنيع جميع المحاقن والإبر الطبية والوريدية وتُعد عملية التعقيم إحدى خطوات التصنيع في الشركة ما يجعل الشركة القطرية الألمانية الخيار الأمثل لمثل هذه الصناعات التي تعود بالنفع على القطاع الطبي القطري.

احتياجات السوق

وقال الخليفي إنّ هدف الاتفاقية التكامل بين الشركة ومجموعة الجزيرة الطبية وجميع المصانع التي تعمل في مجال القطاع الطبي وهذا هدفنا الرئيسي بضرورة أن يكون هناك تكامل بين الشركات المحلية، موضحاً أن الشركة تقدم منتجات تسد متطلبات السوق المحلي بجميع المنتجات الطبية التي تحتاجها المستشفيات المحلية، لافتاً إلى أن الشركتين قائمتان في السوق المحلي وهذا يدل على أن جميع الشركات مهتمة بتوفير كل الحلول للسوق المحلي، حيث إن شركة الجزيرة لها باع طويل في السوق المحلي منوهاً بأن الشركة القطرية الألمانية للمستلزمات الطبية هي من الشركات الرائدة في دولة قطر في مجال التصنيع الطبي خصوصاً في مجال المحاقن والإبر «السرنجات» والمعدات والمستلزمات الطبية. ولفت الخليفي أن الشركة تعمل في السوق المحلي منذ أكثر من عشر سنوات وتوفر مجموعة من المنتجات الطبية للسوق المحلي في دولة قطر سواء لمستشفى حمد العام أو المستشفيات العامة بالدولة والخاصة، مشيراً إلى أن الشركة تمد يد العون والتعاون مع شركائنا في السوق المحلي. وأوضح الخليفي أن هدفنا أن نعمل مع شركة الجزيرة الطبية لتوفير المخزون الطبي لمدة ١٨ شهراً على الأقل ليكون موجوداً في البلد.

 

خبرة طويلة

ومن جانبه قال محمد الهاجري الرئيس التنفيذي لمجموعة الجزيرة الطبية في البداية إننا نعمل في السوق المحلي منذ أكثر من عشرين عاماً في مجال التعقيم الطبي وتوفير الحلول المتخصصة.

دراسة السوق

وأشار الهاجري إلى أن مجموعة الجزيرة الطبية درست السوق بشكل جيد، كما تعاونا مع مستشفى حمد العام وأخذت الدراسة منا أكثر من عام ونصف العام لدراسة كل احتياجات السوق وكل عملية على حدة مثل عمليات العيون والقلب، ولذلك أخذت منا وقتاً طويلاً ولذلك وفرنا في المستشفيات مساحات الغرف والعمالة وأدوات التعقيم وأصبحنا نوفر للمستشفيات كل مستلزمات التعقيم لأي مريض يريد إجراء عملية جراحية، وذلك حسب المعايير والجودة الدولية، موضحاً أن شركة الجزيرة الشركة الوحيدة في قطر التي تعمل في هذا المجال منذ أكثر من ثلاث عشرة سنة لمستشفيات الدولة والقطاع الخاص.

وأشار الهاجري أن الشركة الأمريكية التي تتعاون معها شركة الجزيرة الطبية كان لها مقر في إحدى دول الحصار ومن خلال التكامل الخليجي الذي كان آنذاك موجوداً وسهولة وصول البضائع وغيرها.

وأخذت الأمور لدينا وقتاً طويلاً حتى تمكنا من توطين الصناعات الضرورية وحاولنا تغطية احتياجات المستشفى من أدوات التعقيم. وأشاد الهاجري بجودة المستلزمات الطبية لدى الشركة القطرية للمستلزمات الطبية سواء المحاقن أو الإبر أو غيرها من الأدوات الطبية التي تصنعها.

وقال إننا نسعى إلى وجود تكامل بين الشركات القطرية في جميع المجالات سواء الطبية أو غيرها، كما نزود مستشفيات الدولة باحتياجاتها.

وأكد الهاجري أن المخزون الطبي لم يتأثر بسبب الحصار، منوهاً بتضافر جهود القطاع الخاص في مجال إنتاج الأدوات والمستلزمات الطبية في توفير احتياجات الدولة ومستشفياتها منذ أن بدأت دول الحصار تفعيل الحصار على البلد، كلنا في مجاله، اجتمع وحسب القطاعات، موضحاً أن الجزيرة الطبية تغطي السوق بنسبة 100% من أدوات التعقيم وغيرها التي تحتاجها غرف العمليات.

                   

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X