أخبار عربية
القاتل عمل بصفوف الشرطة واستغل هويته لتنفيذ الجريمة

النيابة التركية: جماعة جولن وراء اغتيال السفير الروسي

أنقرة- وكالات:

اتهمت النيابة العامة التركية جماعة رجل الدين التركي فتح الله جولن بالمسؤولية عن اغتيال السفير الروسي لدى أنقرة أندريه كارلوف خلال افتتاح معرض ثقافي بالعاصمة أنقرة في ديسمبر 2016. وطالبت النيابة العامة بإنزال عقوبة السجن مدى الحياة وعقوبات متفاوتة بالسجن بحق 28 شخصا يشتبه بعلاقتهم في القضية بينهم جولن المقيم في الولايات المتحدة. وقدمت لائحة اتهام من 609 صفحات إلى محكمة الجزاء في أنقرة أمس وتضمنت تهما بانتهاك النظام الدستوري والانتماء لتنظيم إرهابي وارتكاب جريمة قتل بدافع الترهيب وإطلاق النار بالسلاح وإشاعة الخوف والذعر والقلق.

وشددت النيابة على أن الاغتيال شكل استهدافا للعلاقات التركية الروسية. وكان القاتل أحد عناصر الشرطة التركية، وارتدى ملابس مدنية وتظاهر بأنه يؤدي دور حارس خاص في المعرض وهو يحمل بطاقة عمل رسمية تمكن من قتل السفير الروسي من على مقربة خلال كلمته في المعرض. ولاحق الأمن التركي المنفذ داخل مقر بلدية جانكايا في أنقرة وجرى تبادل لإطلاق النار انتهى بمقتله فيما أقامت تركيا مراسم عسكرية لتسليم جثمان السفير الروسي لبلاده تعبيرا على الأسف على مقتله. ولاقت عملية الاغتيال إدانات واسعة من كل من أنقرة، وموسكو، ودول عربية وغربية.

 

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X