fbpx
المحليات
خلال افتتاح منتدى الدوحة أمس.. الشيخة هند بنت حمد:

الشـــــباب قــــادة الغــــد وأمـــل المســــــتقبل

توفير منصة للتحاور وإلقاء الضوء على موضوعات تهم المجتمع الدولي

إعداد الشباب للتحاور والتناظر والمشاركة في النقاشات الدولية المهمة

د.حياة معرفي: الشباب في مقدمة ركب التطوير والنهضة بالمجتمع

كيارا عياد: معظم المهاجرين شباب ولديهم طاقات وطموحات وابتكار

فاطمة السيد: الإعلام ورقة رابحة بدوافع سياسية في يد أصحاب القرار

   43 % من المهاجرين في أمريكا علماء في الطب والحاسب الآلي

 

 

كتبت: هبة البيه ..

نظم منتدى الدوحة، بالتعاون مع مركز مناظرات قطر، عضو مؤسسة قطر، “منتدى الدوحة: النسخة الشبابية” في مركز الطلاب بالمدينة التعليمية، وذلك بحضور سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر، وسعادة السيدة لولوة الخاطر، المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية في الدولة.

وقالت سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني – الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع: لقد شكّلت المناظرات والنقاشات التي شهدناها إلهاماً كبيراً لنا وذلك من خلال المشاركة الفاعلة للشباب لطرح وتناول عدد من القضايا المؤثرة في عالمنا اليوم والتحاور البنّاء لطرح آرائهم وأفكارهم واكتشاف تطلعاتهم، فنحن نعول عليهم كونهم قادة الغد وأمل المستقبل.

وتابعت سعادتها: من خلال منتدى الدوحة: النسخة الشبابية، تم توفير منصّة للتحاور وإلقاء الضوء على عدد من الموضوعات التي تهم المجتمع الدولي، وتعد محوراً للمناظرات والنقاشات مثل أسباب وتأثير الهجرة الجماعية، وتأثير الأخبار الزائفة وتعاملنا مع وسائل الإعلام، وهو الأمر الذي يُحفّز الشباب على رؤية هذه القضايا من منظور مختلف. فتبادل الآراء وطرح الحلول في هذه المواضيع المؤثرة سيكون له تأثير على حياتهم ومجتمعاتهم.

وسوف يتسنى لهؤلاء الشباب، من خلال المشاركة في هذا المنتدى، الاستعداد للتحاور والتناظر والمشاركة في النقاشات الدولية المهمة، وتشجيع أقرانهم ليكون لهم كلمة فيما يخص عالمنا الذي نعيش فيه.

من جهتها قالت الدكتورة حياة معرفي – المدير التنفيذي لمركز مناظرات قطر: إن الصوت الشبابي أثبت أهميته في عالمنا المتغيّر، ويحمل بين حروفه آمالاً وأحلاماً وخططاً ومشاريع تطمح إلى بناء المجتمع وتنميته، هذا الصوت يحتاج منا إلى الثقة والدعم والتوجيه، ليعلوا بكلمة الحق والمنطق.

وتابعت: إن منتدى الدوحة أعطى الصوت الشبابي أهمية في طرح الأفكار وصناعة القرار، لنراهم في مقدّمة ركب التطوير والنهضة بالمجتمع، وقادة المستقبل يُخططون ويُنفذون.

هذا ويهدف منتدى الدوحة – النسخة الشبابية، إلى تعزيز مهارات التناظر والنقاشات الحوارية وإشراك الشباب في النقاش حول القضايا العامة الراهنة، وذلك تمهيداً لانعقاد النسخة الثامنة عشرة لمنتدى الدوحة، المقرّرة يومي 15 و16 ديسمبر المقبل في الدوحة. ويُعد منتدى الدوحة النسخة الشبابية من الفعاليات الرئيسية السنوية التي ينظمها مركز مناظرات قطر لعام 2018 لأنها ترتكز على تشجيع الشباب على التناظر والحوار والنقاش حول كيفية مواجهة التحديات المُعاصرة والتعامل معها.

                   

 

 عبد الرحمن السبيعي: 200 مشارك بالمنتدى

 قال عبد الرحمن السبيعي – رئيس قسم البرامج والتواصل والتسويق بمركز مناظرات قطر: استهدف النسخة الشبابية من منتدى الدوحة مجتمع الشباب، وقد شهدت الجلسات النقاشية وجود 8 متحدثين من 8 بلدان وثقافات مختلفة تناقشوا حول أبرز القضايا المطروحة حول العالم. وأوضح في تصريحات لـ [: أن هذه النسخة من المنتدى شارك فيها نحو 200 مشارك من قطر ومختلف دول العالم، موضحاً أن التدريب على المناظرات بدوره ساهم في إثراء هذه النقاشات خاصة أن المناظرات تساعدهم في التفاعل مع مختلف القضايا ونمت لديهم ثقافة الاستماع وتقبل مختلف الآراء.

             

 10 ملايين مهاجر يعيشون بدون جنسية

 ناقشت الجلسة الأولى من النسخة الشبابية من منتدى الدوحة “الهجرات الجماعية حل وليست مشكلة”، حيث تطرّقت إلى سياسات الهجرة وحركات الشعوب في جميع أنحاء العالم، وقدّم الجلسة النقاشية باللغة العربية ثائر فرحات، سفير المركز من الأردن.

وقال فهد السبيعي سفير مركز مناظرات قطر من الكويت: بحسب مفوضية الأمم المتحدة فنحو 10 ملايين شخص مهاجر يعيشون بدون جنسية، وهناك عزلة كبيرة وفجوة بين المهاجر والمواطن.

فيما قالت نور التميمي – رئيس قسم الاستدامة والبيئة في قابكو:»لو افترضنا أن بعض المهاجرين لا یشاركون في نهضة البلد المستقبل فذلك لا ینفي حقهم الإنساني في البحث عن بلد آمن یضمن لهم حیاة آمنة، لافتة إلى أن 43 % من علماء الطب والحاسب الآلي من المهاجرين.

من جهتها أكدت كيارا عيّاد – عضو أكاديمية النخبة التابعة لمركز مناظرات قطر والباحثة في مؤسسة الإصلاح في باريس أن «في العالم معظم المهاجرين وطالبي اللجوء شباب لديهم طاقات وطموحات وابتكار وروح ريادية».

إلى ذلك أشارت فاطمة السيد إلى أن «الإعلام أصبح وللأسف، ورقة رابحة في صفوف أصحاب القرار لدوافع سياسية مُبطنة، فغضِّه النظر عن الحقائق والإيجابيات المتبلورة حول الهجرة والمهاجرين لن يدعمَ الإنسانية بل سيسعى في تهميشها شيئاً فشيئاً».

 

 

لولوة الخاطر: المدينة التعليمية جوهرة مشروعات النهضة العربية

قالت سعادة السيدة لولوة الخاطر – المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، خلال كلمتها الافتتاحية بالنسخة الشبابية من منتدى الدوحة: “نحيي اليوم من خلال هذه الشراكة ثقافة الحوار والمناظرة التي لها جذور ضاربة في التاريخ الإنساني وفي تاريخ منطقتنا كذلك، فمن لا يذكر مساجلات الفرزدق وجرير التي ملأت ساحات دمشق، وكم حفظ لنا الجاحظ من مناظرات شيخه وشيخ المتكلمين النظام في أسواق البصرة، وكم من كتب التراث الإسلامي من مقارعة للحجة بالحجة.. ومن تهافت الفلاسفة لحجة الإسلام أبي حامد الغزالي إلى تهافت التهافت لأبي الوليد بن رشد.

وقالت: “في بداية الألفية الجديدة شهدت الدوحة حراكاً من نوع خاص حيث شهدت نهضة علمية وتنموية واقتصادية شاملة، ولقد شهد عام 2000 تحديداً ولادة منصّة جديدة يلتقي فيها صنّاع القرار بالمفكّرين، والأكاديميون بالخبراء، يتبادلون الآراء ويمزجون الأفكار ويضربون الحجة بالحجة لعلهم يصلون إلى حلول خلّاقة وإجابات شافية للتحديات والمشكلات التي يواجهها عالمنا اليوم”. وأضافت: “نحن اليوم في المدينة التعليمية، جوهرة مشروعات النهضة العربية الممكنة، نشهد ولادة النسخة الشبابية لمنتدى الدوحة ونشعر بكثير من الفخر، إذ نتواجد مع الشباب والشابات المشاركين في مناظرات اليوم.             

       

70 % نسبة إعادة تغريد الأخبار الزائفة

 ناقشت النسخة الشبابية من منتدى الدوحة في الجلسة النقاشية الثانية حول “دور الإعلام في عصر ما بعد الحقيقة”، والتي عُقدت باللغة الإنجليزية كيف تشكّل الأخبار الزائفة مجتمعنا وتجره نحو حالة من الاستقطاب؟، وناقشت الجلسة كذلك كيف تطوَّر مفهوم “الحقيقة” إلى شيء يكتنفه كل هذا الغموض؟، وأكد المشاركون في الجلسة على أن مصطلح الأخبار الزائفة كان هو الأكثر بحثاً في قاموس “كولينز” في عام 2017.

كذلك تناولت الجلسة النقاشية أن استخدام مصطلح الأخبار الزائفة قد زاد استخدامه بنسبة 365% ، وعند البحث في أخبار جوجل يظهر البحث 5 ملايين نتيجة عن كلمة الأخبار الزائفة، ويرجّح إعادة تغريد الأخبار الزائفة بنسبة 70% أكثر من غيرها عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وفي عام 2018 تم استخدام أخبار زائفة حوالي 2 مليون مرة عبر تويتر.

وأوضح المشاركون في الجلسة النقاشية : أن”وسائل الإعلام الحديثة اليوم تضع الأفراد على أنظمة المعلومات الانتقائية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X