الراية الرياضية
الشيخ خليفة بن ثامر رئيس النادي يؤكد:

لـن أترشـح مـرة أخــرى لرئاســة الخريطيات

تقدمت باستقالتي نهاية الموسم الماضي والأعضاء رفضوها

    متابعة – حسام نبوي:

أكد الشيخ خليفة بن ثامر آل ثاني رئيس نادي الخريطيات أنه ليس صاحب القرار الأوحد في النادي الذي يقيل ويعيّن موضحًا أن هناك لجنة موجودة بالنادي هي التي تقييم ولايتخذ أي قرار إلا بعد موافقتها. وقال الشيخ خليفة بن ثامر في تصريحات إعلامية لبرنامج المجلس: ناصيف البياوي مدرب الفريق عندما رحل حصل على الشرط الجزائي ليس المبلغ كاملاً وتعاقدنا مع عزيز العامري بأقل من مبلغ نصيف ووفرنا من عقده وجاء عزيز وطلب أن يرحل اجتمعنا مع اللجنة الفنية بالنادي ووافقوا على رحيله وحصل على شهر شرط جزائي ورحل ووفرنا وتعاقدنا مع يوسف آدم ووفرنا من المبلغ المخصص لنصيف وفرنا حتى بعد التعاقد مع يوسف والحمد لله لدينا فائض.

وحول العقوبة التي تعرض لها النادي بعد التعاقد مع آدم قال: العقوبة بناء على التعميم الذي ينص على أن الأندية لاتتعاقد مع مدرب أو لاعب إلا بعد موافقة الرقابة المالية , ونحن لم نقيل عزيز هو من طلب الرحيل وحصلنا على المخالصة وأرسلناها وفي تعاقدنا مع آدم أخطأنا لأننا لم نرسل كتابًا نظرًا لضيق الوقت فتعرضنا للعقوبة وأنا أتمنى تسجيل يوسف آدم لأننا نحتاجه أنا أرى أن 80 % من الأندية ملتزمة من ناحية الرقابة المالية.

وعما إذا كان يخشى الرحيل من رئاسة النادي قال خليفة بن ثامر: أنا جاهز للإزاحة أنا فترتي تنتهي بعد سنة أي شخص قادر على القيادة أنا جاهز أنا تقدمت باستقالتي آخر الموسم الماضي والأعضاء رفضوا أن أرحل قبل انتهاء فترتي وأنا لا أنوي الترشح للرئاسة لفترة جديدة 4 سنوات تكفي علي أن أعطي أعضاء العمومية فرصة ومن يكون لديه فكر جديد يقود النادي لمرحلة جديدة سأكون أول داعم له، أنا عملت على قدر الإمكانيات المتاحة وسنظل نعمل.

وبالحديث عما يتردد في الفترة الأخيرة عن إهدار المال العام بالأندية: رؤساء الأندية يهدرون المال العام لم اسمعها إلا هذه السنة ولا أدري من أين أتت، نحن الآن نوفر، الوضع لم يصبح مثل الماضي، ففي السابق عند رحيل لاعب أو مدرب يحصل على مستحقاته كاملة اليوم شهر أو شهرين شرط جزائي وانتهى الأمر، والرياضة تحتاج إلى دعم فكيف تهدر المال العام وأنت لديك عجز؟ ! .

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X