أخبار عربية
الحمد الله: الحكومة جاهزة للتحضير لانتخابات رئاسية وتشريعية

حماس: ملتزمون باتفاق 2011 للمصالحة

غزة- وكالات:

قالت حركة حماس إنها ملتزمة باتفاق 2011 المتعلق بالمصالحة الفلسطينية، وتتطلع مع فصائل الشعب الفلسطيني لعقد مجلس وطني توحيدي. وأكد المتحدث باسم الحركة عبد اللطيف القانوع أمس التزام حماس باتفاق 2011، وأي خطوات لتنفيذه لا تبدأ برفع العقوبات عن غزة وتعزيز الشراكة الوطنية هي خطوات خارج الإجماع الوطني والمطلب الشعبي ولن يُكتب لها النجاح في تحقيق المصالحة. وأضاف القانوع، شعبنا يتنظر خطوات عملية لتعزيز صموده والفصائل تتطلع لعقد مجلس وطني توحيدي لمواجهة التحديات الراهنة. وفي عام 2011 تم التوصل إلى اتفاق للمصالحة نص على تشكيل حكومة توافق وطني، تكون مهمتها الإعداد للانتخابات. وأمس قالت مصادر مطلعة إن وفد حركة حماس برئاسة نائب رئيس المكتب السياسي للحركة صالح العاروري غادر القاهرة، بعد استكمال المباحثات مع المسؤولين المصريين. وقال رئيس المكتب الإعلامي لمفوضية التعبئة والتنظيم بحركة فتح منير الجاغوب في تصريح له: سيتوجه وفد من الحركة يوم الأحد القادم إلى القاهرة للتشاور مع الأشقاء المصريين. وأضاف أن الوفد مكون من عضو اللجنتين التنفيذية والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، ووزير الشؤون المدنية عضو اللجنة المركزية حسين الشيخ ومدير المخابرات العامة ماجد فرج.

من جهة ثانية، أكد رئيس حكومة الوفاق الوطني رامي الحمد الله، أن الحكومة جاهزة لتنفيذ كل ما يتم الاتفاق عليه والتحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية. وقال الحمد الله أمس:أجدد مطالبة حركة حماس الاستجابة لمبادرة رئيس السلطة محمود عباس بالعودة إلى الشرعية وإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية، وتمكين الحكومة في قطاع غزة للقيام بواجباتها كما تقوم في الضفة الغربية. وأَضاف: نواجه اليوم عدوانا إسرائيليا شرسا في كافة الجبهات، ولذلك علينا أن نتوحد وننهي صفحة الانقسام. كما أضاف أن الانقسام الفلسطيني كان مدخلاً لظهور ما تسمى صفقة ترامب (صفقة القرن)، وغيرها. وقال: لولا الانقسام لما كانت صفقة ترامب، ونأمل أن تتكلل الجهود المصرية بالنجاح في إنهاء الانقسام، مشدداً على أنه لا دولة بغزة ولا دولة بدون غزة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X