fbpx
أخبار عربية
يدعى محمد الفوزان وكان على اتصال بفريق الاغتيال

الشرطة التركية تبحث عن جثة خاشقجي بفيلا لصديق ابن سلمان

التحقيقات تركز على بئر داخل الحديقة في منطقة صامانلي بإسطنبول

مصادر تركية: منصور أبا حسين تكفل بالتخلص من جثة خاشقجي

جاويش أوغلو: قضية خاشقجي متواصلة ونرحب بتحقيق دولي

إسطنبول-وكالات:

نفذت الشرطة التركية عملية بحث في فيلا بمنطقة يالوا قرب إسطنبول، وذلك في إطار التحقيقات بمقتل الصحفي جمال خاشقجي؛ وقالت مصادر أمنية تركية إن قوات الشرطة نفذت عملية بحث وحفر في حديقة فيلا فاخرة تعود ملكيتها -بحسب مصادر صحفية تركية- إلى محمد أحمد الفوزان صديق ولي العهد السعودي، وتقع في ضاحية صامانلي السياحية قرب مدينة يالوا التي تبعد نحو تسعين كيلومترا عن إسطنبول، والذي يشتبه بأنه ساعد بإخفاء جثة خاشقجي، وقال مكتب المدعي العام إنه يتم تقييم المعلومات التي تشير لسعودي يدعى محمد أحمد الفوزان ساعد بإخفاء جثة خاشقجي، حيث اتصل به منصور عثمان محمد أبا حسين العضو بفريق الاغتيال والذي كلف بالتخلص من الجثة لاحقا، قبل مقتل خاشقجي. واتخذت فرق الشرطة والدرك تدابير أمنية واسعة في الفيلا المكونة من طابقين، كما لوحظ إجراء عمليات التنقيب بمشاركة كلاب مدربة وطائرة مسيرة حيث تركز البحث في بئر بحديقة الفيلا حيث يعتقد بوجود أجزاء من جثة خاشقجي.

 وتدور التكهنات حول إيجاد جثة خاشقجي أو العثور على أفراد متورطين في جريمة قتله، أو المتعاون المحلي الذي قالت السعودية إنه تولى مهمة إخفاء الجثة. فيما قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوجلو، أمس، إن التحقيقات التي تجريها بلاده “ما زالت متواصلة وبكثافة.

وأضاف تشاووش أوجلو، في مؤتمر صحفي في أنقرة أن تركيا مستعدة للتعاون بشكل كامل في حال فتح تحقيق دولي في قضية خاشقجي، موضحا أن الأصوات المطالبة بتحقيق دولي تتعالى لعدم وجود إجابات عن أسئلة مهمة. وطالب الوزير التركي، الادعاء العام السعودي بتقديم معلومات حول القضية، طالما أن المعتقلين في يد سلطات الرياض.

 وكانت مصادر أمنية تركية قالت في وقت سابق إن مناطق في مدينة يالوا يشتبه في أنها من الأماكن المحتملة لإخفاء جثة خاشقجي، الذي قتل داخل قنصلية بلده بإسطنبول في الثاني من الشهر الماضي. وفتشت السلطات التركية في وقت سابق القنصلية السعودية ومنزل القنصل العام، في إطار التحقيق بشأن مقتل خاشقجي، ثم وسع المحققون نطاق البحث إلى يالوا وغابة بلجراد عند أطراف إسطنبول.

وأشارت وكالة “سبوتنيك” الروسية إلى أن الفيلا الخاضعة للتفتيش تابعة لرجل أعمال سعودي، صديق لولي العهد السعودي محمد بن سلمان. وأوضحت أن الشرطة التركية تبحث عن جثة خاشقجي في حديقة تابعة للفيلا.

وفي السياق، نقلت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عن مصدر مسؤول تركي قوله إن أنقرة حصلت على معلومات استخباراتية مفادها أن عميلا سعوديا من المتورطين في جريمة اغتيال خاشقجي، اتصل بصاحب المزرعة قبل يوم من تنفيذ عملية القتل.

وبحسب المصدر، فإن الذي أجرى الاتصال هو منصور عثمان محمد أبا حسين، وهو أحد أعضاء فريق الاغتيال السعودي الذي قتل خاشقجي وقطَّع أوصاله بعد وقت قصير من دخوله القنصلية السعودية في إسطنبول بالثاني من أكتوبر الماضي، بحسب ما تؤكده أنقرة.

 وأضاف المصدر أن أبا حسين اتصل من هاتفه الشخصي بصاحب المزرعة رافضا إعطاء تفاصيل عن ما دار بينهما. وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المعلومات يمكنها أن تساعد تركيا في مهمة البحث عن رفات خاشقجي، ويمكن أن توفر أيضا معلومات بالغة الأهمية عن كيفية قتله. من جهته، قال والي يالوا، معمر أرول في بيان له إن عمليات البحث والتفتيش تجري بالتنسيق مع النيابة العامة في إسطنبول التي ستعلن بدورها نتائج التفتيش.

 وقالت الوكالة إن فرق الشرطة والدرك اتخذت تدابير أمنية واسعة النطاق في الفيلا المكونة من طابقين مع حديقة كبيرة، وبدأت بإجراء عمليات البحث في الموقع بمشاركة كلاب مدربة وطائرة بدون طيار، قبل أن تضيف لاحقا أن الشرطة فتشت بئرا وحوض سباحة في حديقة الفيلا. وأشارت وسائل إعلام تركية إلى أن الفرق الأمنية وسعت من عمليات البحث في المنطقة لتشمل فيلا أخرى، مضيفة أن البحث تضمن أعمال حفر وتنقيبا في المنطقة باستخدام معدات أحضرتها قوات الأمن.

ومنصور عثمان محمد أبا حسين، هو واحد من بين 17 سعودياً فرضت عليهم وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات، لدورهم في جريمة قتل خاشقجي.

وتقول واشنطن بوست، إنه تبين لها، من خلال البحث، أن اسم أبا حسين ورد، قبل أربعة أعوام، في خبر صحفي، تحت مسمى مقدم في الدفاع المدني السعودي.

يشار إلى أن الشرطة التركية كانت قد أعلنت سابقاً، أنها حددت عدة أماكن يمكن العثور فيها على جثة خاشقجي، من بينها منزل القنصل السعودي، وغابة بلجراد على مشارف إسطنبول ويالوفا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X