الراية الرياضية
الشيخ جاسم بن خليفة يؤكد بعد ختام بطولة العالم لجمال الخيل:

مربــط الجاســـــمية يســــير على نهـــج الشــــقب

راضٍ عن المشاركة في البطولة العالمية رغم عدم الفوز بميدالية ذهبية

باريس -الراية :

قدّم مربط الجاسمية ملك سعادة الشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني، عروضاً رائعة في بطولة العالم لجمال الخيل التي اختتمت مؤخراً نتيجة حرص سعادته على اقتناء أفضل السلالات والاهتمام بالإنتاج من أجل ضمان توافر الجياد القادرة لديه على تحقيق البطولات في مونديال جمال الخيل، وفي النسخة الأخيرة للبطولة التي أسدل الستار على منافساتها أول أمس حقق مربط الجاسمية خلال اليوم النهائي لاختيار الأبطال والبطلات 3 ميداليات ( فضيتان وبرونزية ) وجاءت الفضية الأولى في مسابقة الأمهر عمر سنة واحدة عن طريق المهر” عراب الجاسمية ، وحصلت الفرس “ أم العايشة الجاسمية “ ملك مربط الجاسمية على الميدالية الفضية في مسابقة البطلات لفئة الأفرس، وحصلت المهرة “بلادة الفابية” على الميدالية البرونزية في فئة المهرات عمر عامين بعدما سبق وحصلت على المركز الأول لنفس الفئة في التصفيات. ورغم عدم الفوز بميدالية ذهبية إلا أن سعادة الشيخ جاسم بن خليفة آل ثاني كان راضياً عن مشاركته هذا العام، بل وكان سعيداً بالحصول على ميداليتين فضيتين بجياد من إنتاجه لأن هذا الأهم بالنسبة له للتأكيد على قدرته على الإنتاج من سلالات تنافس وتفوز في بطولة العالم.

وفي لقاء مع سعادة الشيخ جاسم بن خليفة يقول: بالطبع كنت أتمنى الحصول على الميدالية الذهبية، لأن هذا أكبر تجمع لجمال الخيل حول العالم، ولكن في نفس الوقت نحن نعمل وغيرنا أيضاً يعمل، ومن الممكن أن تنتج عدداً كبيراً من الجياد، ولكن السؤال المهم كم منها يمكن أن يدخل بطولة العالم وينافس بها وسط هذه المشاركة العالمية الكبيرة ، وبالتالي فإن المجال مفتوح أمام الجميع للمنافسة بحسب الإمكانيات الموجودة لديه من حيث جودة ونوعية الجياد.

وأضاف سعادة الشيخ جاسم: عدم الفوز بالذهبية على مستوى فئة الأفرس تحديداً عن طريق الفرس“ أم العايشة الجاسمية “ التي توقعت حصولها على الذهبية والفوز بالمركز الأول للبطولة لا يعني عدم رضاي عن المشاركة هذا العام، وفي النهاية أحترم قرارات وتقديرات الحكام لأن المسألة في النهاية تخضع لتقييم الحكام، والشيء الذي أسعدني حقاً في مشاركتي هذا العام هو الحصول على فضية عن طريق الفرس “ أم العايشة الجاسمية وميدالية مماثلة عن طريق المهر “ عرب الجاسمية “ ، وهو ابن الفرس “ أم العايشة الجاسمية “ والاثنان من إنتاجي في مربط الجاسمية بالإضافة إلى حصول جواد آخر على ميدالية فضية ثالثة، وهذا الجواد ليس ملكي حالياً، ولكنه من إنتاج مربط الجاسمية ومن أبناء الفرس“ أم العايشة الجاسمية “، وهذا الأمر نادراً أن يتكرر في مونديال جمال الخيل في نسخة واحدة من جانب أحد الملاك باستثناء الشقب ( عضو مؤسسة قطر ) خاصة على مستوى الإناث وليس على مستوى الأفحل، وحصول فرس من إنتاج مربط الجاسمية على فضية، واثنين من أبنائها على ميداليتين فضيتين في فئات مختلفة لا يحدث سوى من جانب المزارع والمرابط الرائدة على مستوى العالم خاصة أن الأمر حدث في نفس النسخة وليس في عدة بطولات للعالم لجمال الخيل العربية الأصيلة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X