الراية الرياضية
توتنهام يواجه الإنتر في الجولة الخامسة لدوري أبطال أوروبا

اليوم قمة التحدي بين سان جيرمان وليفربول

آيندهوفن يستضيف برشلونة.. وبورتو يقابل شالكه.. وأتلتيكو مدريد ضد موناكو

باريس – أ ف ب:

تتجّه الأنظار اليوم إلى ملعبَي بارك دي برانس في باريس وويمبلي في لندن، اللذين يشهدان قمتين حاسمتين في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا في كرة القدم، الأولى بين باريس سان جيرمان وليفربول، والثانية بين توتنهام وإنتر ميلان.

وتكتسي المباراتان أهمية كبيرة للفرق الأربعة خصوصاً المضيفين الساعيين للفوز للإبقاء على آمالهما في انتزاع إحدى بطاقتي الدور ثمن النهائي. ويحتلّ سان جيرمان المركز الثالث في المجموعة الثالثة برصيد 5 نقاط بفارق نقطة واحدة خلف ليفربول وصيف بطل النسخة الأخيرة ونابولي الذي يستضيف النجم الأحمر الصربيّ الأخير برصيد 4 نقاط. في المقابل، انحصرت المنافسة على البطاقة الثانية للمجموعة الثانية بين توتنهام وإنتر بعدما ضمن برشلونة البطاقة الأولى عن المجموعة. ويتصدّر الفريق الكاتالوني برصيد 10 نقاط مقابل 7 نقاط لإنتر و4 لتوتنهام، بنيما يحتل آيندهوفن المركز الأخير بنقطة واحدة.

يأمل سان جيرمان أن يتخلّص من العقدة المتمثلة بفشله بالفوز على خصوم من العيار الثقيل، على غرار ليفربول الذي يمنّي فريق المدرب الألماني توماس توخيل ردّ الدين له بعد سقوطه أمامه 2-3 ذهاباً في “أنفيلد”. وفي المجموعة ذاتها، سيحاول نابولي استغلال عاملي الأرض والجمهور لتحقيق فوز قد يمنحه بطاقة المجموعة في حال تعثّر سان جيرمان.

ويقدّم نابولي عروضاً جيدة في المسابقة وهو أطاح بليفربول في ملعب سان باولو (1-صفر) وكان قريباً من خطف فوز غالٍ من سان جيرمان في بارك دي برانس لولا هدف الأرجنتيني أنخل دي ماريا في الوقت بدل الضائع (2-2). وفي لندن، يجد توتنهام نفسه أمام حتمية الفوز على ضيفه إنتر، لأن أي تعثّر سيخرجه من المسابقة. وتسلّط الأضواء في هذه المباراة على هدافي الفريقين هاري كين (توتنهام) والأرجنتيني ماورو إيكاردي (إنتر). وسجّل كين 11 هدفاً لتوتنهام في مختلف المسابقات بينها ثنائية الفوز على إيندهوفن 2-1 في الجولة الماضية والتي أحيت آماله في المنافسة. من جهته، سجل إيكاردي 10 أهداف لإنتر بينها هدف الفوز في مرمى توتنهام (2-1) في الجولة الأولى، وهدف الفوز على آيندهوفن بالنتيجة ذاتها في الثانية، والتعادل في مرمى برشلونة (1-1) في الثالثة.

وفي المجموعة الأولى، يكفي بوروسيا دورتموند وأتلتيكو مدريد التعادل في مباراتيهما أمام ضيفيهما موناكو وكلوب بروج على التوالي للتأهل، لكنهما سيسعيان إلى الفوز في ظلّ المنافسة الشرسة بينهما على صدارة المجموعة وتفادي مواجهة الكبار في الدور ثمن النهائي.

ويتقاسم دورتموند وأتلتيكو صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط لكل منهما لكن الأفضلية للفريق الألماني في المُواجهات المباشرة. وفي المجموعة الرابعة، يلتقي بورتو البرتغالي المتصدر (10) مع ضيفه ومطارده المباشر شالكه الألماني (8)، في مباراة قد يكفيهما التعادل أو حتى الخسارة لحجز بطاقتي المجموعة وذلك في حال تعثّر جلطة سراي التركي (4 نقاط) أمام مضيفه لوكوموتيف موسكو الروسيّ صاحب المركز الأخير من دون رصيد.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X