الراية الرياضية
الخبرة رجحت كفته وأنقذته في الوقت القاتل للقاء

الســد يحســم مؤجلــة الخــور بثنائيــة بونجاح

متابعة – رجائي فتحي:

أنقذ بغداد بونجاج فريق السد من فخ الخور ونجح في تسجيل هدفي فريقه في اللقاء ليفوز على الخور بنتيجة 2 /‏ 1 في المباراة التي أقيمت مساء أمس في اللقاء المؤجل من الأسبوع الخامس لدوري نجوم QNB والذي أقيم على ملعب الخور.

تقدم السد بهدف لبغداد في الدقيقة 16 وتعادل الخور عن طريق واجنر في الدقيقة 70 وعاد بغداد وسجل هدف الفوز قبل النهاية بأربع دقائق.

وبهذه النتيجة رفع السد رصيده إلى 29 نقطة في المركز الثاني وقلص الفارق مع الدحيل المتصدر إلى 5 نقاط وتجمد رصيد الخور عند 8 نقاط في المركز قبل الأخير.

استحق السد الانتصار واستحق الخور الإشادة عطفاً على الأداء الذي قدمه الفريقان في اللقاء حيث كانت الندية حاضرة بينهما وظلت النتيجة معلقة للدقائق الأخيرة منها والتي تألق فيها بونجاح وأنقذ الزعيم من فخ الخور.

وجاء الشوط الأول جيد المستوى وكان السد الأفضل فيه وسجل هدفاً وأهدر العديد من الفرص السهلة كما شهد هذا الشوط إهدار الخور لضربة جزاء احتج على صحتها لاعبو السد لينتهي بتقدم مستحق للزعيم بهدف.

وكانت البداية هجومية من الفريقين وأول فرصة حقيقية كانت للخور بعد خمس دقائق من انفراد دييجو ولم يستغلها داخل منطقة الجزاء استخلصها بيدرو منه .. ورد حامد بتسديدة فوق العارضة.

وفي الدقيقة 12 طالب لاعبو السد بضربة جزاء من كرة لعبها حامد إسماعيل اصطدمت بيد مهدي رضا وأشار الحكم باستمرار اللعب لكونه قريباً من الكرة.

هدف ملعوب

وشهدت الدقيقة ١٦ تسجيل السد للهدف الأول له عن طريق بغداد بونجاح من جملة تكتيكية ومن تمريرتين فقط حيث مرر المدافع إلى الهيدوس انطلق ولعبها إلى بغداد أودعها بسهولة في المرمى على يمين الحارس البكري.

وبعد الهدف أهدر بونجاح فرصة الهدف الثاني من ضربة رأس فوق العارضة.

جزاء واعتراض

وفي الدقيقة 26 احتسب الحكم ضربة جزاء لمصلحة الخور من كرة سقط فيه واجنر داخل منطقة الجزاء في كرة مع بغداد بونجاح الذي لم يلمس اللاعب وأشار الحكم باحتسابها ضربة جزاء وسط اعتراضات من لاعبي السد لكونها غير صحيحة وتصدى لها دييجو فارياس ولعبها على يسار سعد الدوسري الذي نجح في صدها منقذاً هدفا محققاً للخور.

وهاجم السد بشدة بعد ضربة الجزاء وأهدر أكثر من فرصة كان أخطرها لأكرم عفيف وهو منفرد تماماً بالمرمى أطاح بها خارج المرمى لينتهي الشوط بتقدم السد بهدف.

ومع بداية الشوط الثاني لعب خوخي بوعلام بدلا من احمد سيار للسد .. وهاجم السد بشدة بحثا عن التسجيل وأهدر أكرم عفيف فرصة وهو منفرد فوق العارضة ثم أخرى أمسكها محمد البكري ببراعة.

وأجرى الخور تغييراً هجومياً بمشاركة أحمد ياسين بدلا من عادل أحمد لزيادة الفاعلية الهجومية للفرسان.

أخطر الفرص

وشهدت الدقيقة 56 أخطر الفرص في اللقاء عندما انفرد بغداد بونجاح بالحارس وراوغه ولعب الكرة في المرمى لتجد خالد رضوان في الميعاد ويخرجها من على خط المرمى منقذاً فرصة تسجيل الهدف الثاني للسد.

ودفع مدرب الخور بتغييرين هجوميين بنزول سعيد براهمي وهلال محمد بدلا من حمد منصور وأحمد سالم في الدقيقة 62 بحثا عن التعادل.

الخور يعود

وهاجم الخور ونجح في إدراك التعادل في الدقيقة 70 عن طريق واجنر عندما تلقى تمريرة دييجو فارياس ولعبها قوية على يمين الحارس في الزاوية الضيقة مسجلا هدف التعادل للخور.

وسدد هلال محمد كرة قوية بعد الهدف أخرجها سعد الدوسري ببراعة لركنية منقذاً هدفاً ثانياً للفريق.

ودفع السد بالتغيير الثاني بنزول يوسف عبد الرزاق بدلاً من سالم الهاجري بحثاً عن تعزيز هجومي للفريق .. ثم الكوري ويونج جونج الذي نجح في صناعة هدف الفوز للسد في الدقيقة ٨٦.

الهدف جاء من كرة عرضية مررها الكوري على رأس القناص بونجاح انقض عليها ولعبها برأسه في المرمى ليتقدم السد 2 /‏ 1 ويحقق انتصارا مهما للزعيم.

توقعت فوز عبد الكريم بالجائزة .. فيريرا:

ما زلت أتذكر الخسارة أمام الأهلي

أكد البرتغالي جوزفالدو فيريرا مدرب فريق السد أنه سعيد جداً بفوز عبد الكريم حسن بجائزة أفضل لاعب في آسيا.

ووجه مدرب السد رسالة إلى عبد الكريم حسن وقال: كنت أتوقع فوزه مع احترامي للاعبين الآخرين وأنا سعيد به وبحصوله على الجائزة وليس فوزاً سداوياً فقط ولكنه فوز لقطر ولزملائه بالفريق وأتمنى له كل التوفيق في المرحلة المقبلة.

وقال فيريرا: هذه جائزة عالمية وليست محلية وتمثل ضغطاً كبيراً عليه ولكنها تعطيه دفعة معنوية مع المنتخب والسد ويستحقها.

وعن مباراة الخور قال فيريرا في المؤتمر الصحفي: مباراة الخور كانت أصعب مباراة لنا هذا الموسم وفريق الخور لعب بشكل رائع وصعب المهمة علينا وأغلق المساحات علينا ونحن معتادون على ذلك ونحن عقدنا من المهمة بإهدار خمسة فرص على الأقل.

ورفض فيريرا التعليق على ضربة الجزاء وقال: الخور فاجأنا باللعب بطريقة هجومية من البداية وكنت أتوقع أن يدافع وهذا الأمر جعل المباراة قوية ومثيرة.

وأضاف فيريرا: الحقيقة الخور أدى بشكل رائع ليس أمامنا فقط بل أمام الدحيل أيضا وكنا نعلم بصعوبة المهمة ولكن لا يجب وضع اللوم على لاعبي السد وهم مرهقون ويلعبون مباراة كل ٤ أيام وسوف نلعب بعد 3 أيام وهم عماد المنتخب ويؤدون بصورة جيدة.

وعن ظاهرة إهدار الفرص لاسيما من أكرم عفيف قال فيريرا: ليس أكرم فقط بل العديد من اللاعبين أهدروا الفرص وأنا أعتبر أكرم من أكبر النجوم في قطر وسجل العديد من الأهداف وهو من أفضل المهاجمين رغم صغر سنةه ولا أقول أن إهدار الفرص منه ثقة كبيرة لكن ربما يكون الإرهاق البدني والذهني هو السبب.

وعن تقليص الفارق مع الدحيل إلى 5 نقاط والمنافسة على اللقب قال فيريرا: حتى هذه اللحظة حزين على الخسارة من الأهلي والثلاث نقاط تلك كان لها تأثير سلبي علينا ونحن نمتلك لاعبين متميزين والدحيل يبتعد عنا بخمس نقاط وأتمنى أن لا نتعثر في أي لقاء قادم لمواصلة المنافسة.

كازوني مدرب الخور:

السد وضعنا في مواقف صعبة

أكد الفرنسي كازوني مدرب فريق الخور أن فريقه قدم مباراة جيدة وقال: على الورق ضد السد والدحيل خسرنا المباراتين وحاولنا أن نخرج بنتيجة إيجابية وأنا اتأسف على الجهد الكبير الذي قدمه اللاعبون في اللقاء.

وأضاف كازوني: إذا كان هنا ساحر نريد أن نقابله حتى نحقق الانتصار وهذه كرة القدم لعبنا مباراة كبيرة وخسرنا في آخر خمس دقائق ونفس الأمر أمام الدحيل لعبنا وخسرنا.

وتابع كازوني: السد وضعنا في مواقف صعبة أثناء اللقاء وضغط علينا وكان بالإمكان أن نخرج بالتعادل أو نسجل نحن أولا والسيناريو يختلف في اللقاء ولكن ما حدث فاز السد.

وعن جلوس أحمد ياسين على الدكة قال المدرب: نحن نلعب 3 مباريات في فترة قصيرة وعلينا تدوير اللاعبين.

وعن سوء الحظ الذي يصادف الخور قال كازوني: الحل في تسجيل الأهداف وهي المشكلة التي نعاني منها وواجنر نجح في العودة للتهديف.

وعن إهدار مهاجمه دييجو لضربة الجزاء قال كازوني: أنا واضع الأسماء هو الأول في التسديد وأي لاعب يهدر ضربات الجزاء حتى ميسي.

وعن التغيير في الانتقالات الشتوية قال كازوني: نحن لدينا مباراة بعد 3 أيام وعندما ننتهي من المباريات نفكر في يناير.

تشكيلتا الفريقين

لعب للخور: محمد البكري – خالد رضوان ومهدي رضا وربيين سولاقا ونايف البريكي وحمد منصور “سعيد براهمي ق ٦١” ومحمد شعبان وأحمد سالم العسكر “هلال محمد ق ٦٢” وواجنر دوسانتوس وعادل احمد “أحمد ياسين ق ٥٠” ودييجو فارياس .

ولعب للسد: سعد الدوسري – بيدرو ميجويل وحامد إسماعيل وأحمد بدر سيار “خوخي بوعلام ق ٤٦” وحسن الهيدوس وياسر أبو بكر “ويونج جونج ق ٨١” وطارق سليمان وجابي وأكرم عفيف وسالم الهاجري “يوسف عبد الرزاق ق ٧٥” وبغداد بونجاح.

بطاقة المباراة

الفريقان: الخور × السد

المكان: ملعب الخور.

التاريخ: الأربعاء ٢٨ /‏ ١١ /‏ ٢٠١٨.

المناسبة: مباراة مؤجلة من الجولة الخامسة لدوري النجوم.

النتيجة: ٢ /‏ ١.

نتيجة الشوط الأول: ١ /‏ ٠ للسد.

الأهداف: بغداد بونجاح ق ١٦ ق ٨٦ للسد وواجنر دوسانتوس ق ٧٠ للخور.

الإنذارات: عادل أحمد وخالد رضوان ونايف البريكي ومهدي رضا “الخور“ وبغداد بونجاح السد.

الطرد: لا يوجد

الحكام: سعود العذبة وسعود أحمد وجمعه البورشيد والحكم الرابع جابر العطوي والمساعدان الإضافيان محمد الشمري وجمال حسين.

ضربات الجزاء: للخور أهدرها دييجو فارياس ق ٢٧.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X