fbpx
الراية الرياضية
نهاية السباق وتتويج الفائزين أمام مقر الاتحاد بـ لوسيل

اليــوم ختــام رالــي باها المحـلي

الدوحة ـ الراية :

تختتم اليوم منافسات الجولة الرابعة لرالي باها قطر المحلي، وستكون انطلاقة السباق من سيلين وتمتدّ مسافتها لـ 70 كم (مكررة) على أن تكون نهاية السباق في لوسيل أمام الباحة الرئيسية لمقر الاتحاد بالصالة متعدّدة الأغراض والتي ستشهد أيضاً مراسم التتويج في الرابعة عصر اليوم السبت. ويتصدّر الشيخ حمد بن عيد الترتيب العام للبطولة بعد مرور 3 جولات برصيد 45 نقطة يليه عادل حسين عبد الله برصيد 40 نقطة في المركز الثاني ثم السعودي أحمد الشيقاوي في المركز الثالث برصيد 36 نقطة ونايف النصر رابعاً برصيد 30 نقطة والعماني عبد الله الزبير خامساً برصيد 27 نقطة.

وكانت فعاليات الجولة الرابعة قد انطلقت أمس بالفحص الفني والتسجيل، وأعقب ذلك الاجتماع التنويري للسائقين المشاركين. وأكمل اتحاد السيارات والدراجات النارية كافة التجهيزات استعداداً لانطلاق الجولة الرابعة، خاصة أن الاتحاد يسعى لتنظيم مميّز، خاصة بعد النجاح الكبير للاتحاد في رالي قطر الدولي الذي اختتم مؤخراً، ولذا تمّ تنويع المراحل في الجولة الرابعة من باها قطر، خاصة أن ذلك يتماشى مع رغبات السائقين. وتعتبر جولات الباها تجهيزاً للشباب للمشاركة في الكروس كانتري، ولذا وفر اتحاد السيارات كافة أنواع الدعم للسائقين المشاركين بداية من الدعم المالي ومروراً بالدعم الفني والتقني بهدف استقطاب أكبر عدد من المتسابقين في البطولة ولزيادة حدة المنافسة لتحقيق الهدف الذي يسعى من أجله وهو الارتقاء بمستوى المنافسات والمنافسين على حد سواء. وتضمّ قائمة المشاركين التي أعلنها اتحاد السيارات والدراجات النارية قبل الفحص الفني أمس 11 سائقاً هم: الشيخ حمد بن عيد آل ثاني ونايف النصر ومحمد المير ومحمد العطية وراشد المهندي وجمال فخرو وعبد الله الربان وأحمد عللو ومحمد المناعي ومحمد الحرقان إضافة إلى مشاركة من خارج قطر وهي للسائق عبد العزيز البشير بصحبة ملاحه ومواطنه فيصل زيدان في فئة تي 3.

نايف النصر: أسعى لتحسين مركزي

أعرب السائق القطري نايف النصر متصدّر فئة تي 3 عن سعادته الغامرة بتصدره الفئة قائلاً: «أحمد الله وأشكره على توفيقه وتصدري هذه الفئة، وهدفي هو المحافظة على الصدارة وأضع نصب عيني تحسين مركزي في الترتيب العام للبطولة وتحقيق هدفي المنشود وهو السعي للمنافسة على لقب البطولة، وسأبذل قصارى جهدي مع ملاحي جاسم الفلاحي».

وأضاف: «المنافسة ستكون قويّة ومثيرة وتعتبر هذه الجولة كسر عظم بين المتنافسين، لديّ العزيمة والإصرار والتحدي ومعنوياتي مرتفعة والتحدي خاصة بعد اكتسابي للخبرة، ولدينا أيضاً خبرة بالمنطقة الجنوبية بمنطقة سيلين وتضاريسها، وأنا في كامل جاهزيتي البدنية وأنتظر إشارة الانطلاق»، وتابع: «أشكر الاتحاد على تنظيمه الجيّد للباها ودعمه للمتسابقين، ونتمنى زيادة الدعم لأن التكاليف مرتفعة جداً على المتسابقين بسبب ارتفاع أسعار قطع الغيار والإطارات وتكاليف شحنها».

السائق محمد العطية: طموحي الوصول للعالمية

أكد السائق الشاب محمد بن عبدالرحمن العطية أن هدفه من المشاركة هو نجاح الباها لأنه يحمل اسم بلدنا الغالي قطر، قائلاً: «بلاشك أن طموحي هو المنافسة على صدارة فئة تي3 مع زميلي المتصدر نايف النصر، كما أنني أساهم في نجاح الباها القطري، ورغم أن خبرتي في المشاركة قليلة ولا تتعدّى السنة، لكنني خلال مشاركتي في الباها اكتسبت خبرة ولفتّ الأنظار إليّ لأن هدفي في المرحلة الأولى هو اكتساب خبرة في مجال الراليات وهذا لا يأتي إلا من المشاركة في البطولات الرسميّة التي تقام تحت مظلة الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية الذي أشكره على حسن التنظيم ودعم المتسابقين، وتابع: «أنا طموحي الوصول للعالميّة في هذه الفئة التي بدأ الاتحاد الدولي للسيارات (FIA) يهتمّ بها كثيراً في الآونة الأخيرة، وأتطلع إلى المشاركة في رالي المغرب وهدفي الأكبر المشاركة في رالي دكار الدولي».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X