المحليات
بسبب وفرة إنتاج المزارع القطرية.. عبدالرحمن السليطي لـ الراية:

انخفاض أسعار الخضار بالساحات المحلية

استحداث معارض ومهرجانات في الساحات لدعم المنتجات الوطنية

كتب – إبراهيم صلاح:

أكد السيد عبدالرحمن السليطي المشرف العام على ساحات المنتج الزراعي القطري زيادة الإقبال على الساحات في الأسبوع السادس من الموسم الحالي وذلك لما تتميز به الساحات من توفير اللحوم والأسماك والدواجن والخضراوات والفاكهة والألبان إضافة إلى الأعلاف تحت سقف واحد بأسعار منخفضة حيث استحوذت الساحات على ثقة المستهلكين نظراً لتميّز المنتجات المعروضة بالساحات، وانخفاض الأسعار بشكل واضح عن السوق الخارجي، وهو الأمر الذي كان له بالغ الأثر في تحقيق زيادات في مبيعات الساحات بصفة عامة ومبيعات الخضراوات بصفة خاصة من عام لآخر.

وقال السليطي لـ الراية: إن المميزات التي تقدمها الساحات لأصحاب المزارع والمتمثلة في عدم تحصيل أي رسوم وعدم وجود وسيط بين المزارع والمستهلك، ساهمت بشكل كبير في انخفاض أسعار المعروضات بنسب تصل إلى 50% منذ بداية الموسم الزراعي وحتى الأسبوع السادس.

وأكد السليطي أن انخفاض الأسعار لن يقف عند هذا الحد وإنما سينخفض تدريجياً في كل أسبوع بسبب الإنتاج الكبير للمزارع القطرية، وتنوع المعروضات حيث ستضاف العديد من الأصناف خلال الأسابيع القادمة ليتم عرضها للبيع.

وكشف عن تنظيم ساحات المنتج الزراعي العديد من المهرجانات خلال الأشهر القادمة الخاصة بالعسل والزهور والألبان والمنتجات الحيوانية مع استحداث معارض مختلفة تهدف إلى دعم المنتجات الوطنية واستقطاب الزوار.

وأشار إلى زيادة الأصناف تدريجياً في كل أسبوع وصولاً إلى كافة الأصناف من الخضراوات المحلية، لاسيما مع اختلاف موعد إنتاج كل صنف، مؤكداً توفر كافة الأصناف من الخضراوات المحلية نهاية الشهر الجاري.

ولفت إلى تمتع الخضراوات المحلية بجودة عالمية وفحصها بصفة مستمرة للتأكد من مطابقتها للشروط الصحيّة بما يضمن سلامة المنتجات المعروضة، مشيراً إلى أن الوزارة تمارس دوراً رقابياً على المزارع المشاركة في الساحات، كما أن كافة منتجات الساحات تخضع للفحص المختبري والنظري من قبل المشرفين الزراعيين المسؤولين عن كل ساحة بدءاً من مراحل الإنتاج والتعبئة في المزرعة وحتى أثناء عرضها للبيع في الساحات.

إلى ذلك أكد عدد من المستهلكين خلال جولة الراية في ساحة الوكرة انخفاض أسعار منتجات ساحة الوكرة بشكل عام والخضراوات بشكل خاص.

وأشادوا بتميز المنتجات بالجودة العالية لما يعتمد عليه أصحاب المزارع من طرق مستحدثة في الزراعة واستخدام البيوت المحمية، إضافةً إلى وصول المنتجات مباشرةً من المزرعة فور قطافها وهو ما يجعلها أكثر نضارة من المستوردة التي تستغرق أياماً أو أسابيع في الثلاجات.

وأوضحوا أهمية زيادة البيوت المحمية لتوفير المنتجات طوال العام دون توقف، خاصةً في ظل الحصار الجائر ومواجهة مثل تلك الأزمات والسعي نحو التنمية، لافتين إلى أهمية العمل نحو استقطاب أعداد أكبر من المستثمرين لتنمية المجال الزراعي وتحقيق الأمن الغذائي بما يتماشى مع رؤية الحكومة في توفير كافة المنتجات محلياً دون الاعتماد على الاستيراد بشكل كبير.

 

          

 محمد المنصوري: خضراوات بمواصفات عالمية

قال محمد المنصوري: تتميز المنتجات بساحة المزروعة بالجودة العالمية لما يعتمد عليه أصحاب المزارع من طرق مُستحدثة في الزراعة واستخدام البيوت المحمية والتي أثبتت جدارتها في الزراعة في قطر، إضافةً إلى وصول المنتجات مباشرةً من المزرعة فور تحصيلها وهو ما يجعلها أكثر نضارة من المستوردة التي تستغرق أياماً أو أسابيع في الثلاجات إلى أن تصل إلى المستهلك.

وأكد توفر كميات متنوعة من الخضراوات تكفي حاجة السوق مع بدء الموسم الزراعي وما يبذله المزارعون من جهود لمضاعفة الإنتاج، داعياً الشباب إلى ضرورة العمل والاستثمار في المجال الزراعي وإنشاء المزارع الخاصة في ظل ما توفره أجهزة الدولة المختلفة من دعم مالي واستشاري للمشاركة في التنمية الزراعة وتوفير إنتاج يغطي حاجة السوق خلال السنوات القادمة.

 

                   

 

  إبراهيم الصايغ:سـاحـات المـنتـج القطـري تتطـور

نوه إبراهيم الصايغ بنجاح تجربة الساحات خلال السنوات الماضية وتطورها بما يعكس دور أجهزة الدولة في التركيز على التنمية الزراعية وإزالة العقبات أمام المزارعين لتسويق منتجاتهم الزراعية  ما شجّع العديد من المستثمرين على الدخول في مجال الزراعة.

 

سلطان محمد: ضبط الأسعار في قسم الفاكهة

 طالب سلطان محمد وزارة البلدية والبيئة بضرورة العمل على ضبط الأسعار في القسم الخاص بالفاكهة والذي يعمل على بيع الفاكهة المستوردة، موضحاً وجود فوارق في الأسعار بنسب كبيرة، حيث توجد زيادة تصل إلى 50% مقارنةً بأسعار نفس المنتجات في المجمّعات التجارية.

وأكد أن كافة المنتجات متوافرة في السوق وبأسعار مناسبة ما يمنح الزبون خيارات متعدّدة يستطيع من خلالها اختيار المنتج الذي يرغب في شرائه، بالإضافة إلى أن أهم ما يميّز المنتج القطري هو المذاق الخاص الذي يتمتع به، فضلاً عن أنه يُباع بأسعار مناسبة للغاية، مشيراً إلى وجود إقبال من العائلات القطرية والمقيمة على الشراء من الساحات في مختلف المناطق.

 

 يوسف العبدالله: إقبال كبير من المستهلكين على الشراء

 قال يوسف العبدالله: تشهد الساحات إقبالاً كبيراً من المستهلكين ما يعكس نجاح تجربة الساحات المحلية، حيث توفر الخضراوات المحلية الطازجة مباشرة من المزارع، وأشار إلى أن ساحة الوكرة تشهد وفرة في إنتاج الورقيات من الخس والملوخية الخضراء والسلق بالإضافة إلى الخيار والباذنجان والكوسة. وأكد أن المنتج المحلي برز خلال السنوات الأخيرة خاصةً بعد الحصار ويعد الأفضل، مطالباً المزارعين بأهمية مُضاعفة الإنتاج للوصول إلى الاكتفاء الذاتي وتنويع الخضراوات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X