الراية الرياضية
مقترح يستحق الدراسة بعد تأجيل الجولة السادسة عشرة

تأجيل القمة في مصلحة الدوري والعنابي

يمكن للمباراة المرتقبة أن تكون افتتاحية قوية مع استئناف المنافسة بعد آسيا

متابعة – بلال قناوي:

استجابت مؤسسة دوري نجوم قطر لطلب الجهاز الفني للعنابي الأول وإدارة المنتخبات الوطنية بتأجيل الجولة السادسة عشرة لدوري نجوم QNB، وهي الجولة الأخيرة والتي سيتوقف الدوري بعدها لإتاحة الفرصة أمام العنابي للاستعداد لكأس آسيا 2019 التي تنطلق 5 يناير القادم ويتنافس فيها العنابي بالمجموعة الخامسة بجانب لبنان وكوريا الشمالية والسعودية.

وباتت الجولة الخامسة عشرة التي تقام أيام 6 و7 و8 الجاري هي الجولة الأخيرة وبعدها سيتوقف الدوري، وستكون هناك مباراة واحدة فقط ستقام بعد التوقف، وهي لقاء القمة بين السد والدحيل المؤجل من الجولة التاسعة والمقرّر إقامته 11 ديسمبر.

ونعتقد أن تأجيل هذه القمة أيضاً بات ضرورياً معنوياً وفنياً، وأيضاً بدنياً لمصلحة العنابي في المقام الأول خاصة أن لاعبي السد والدحيل يشكّلان القوام الأساسي لمنتخبنا الوطني الذي تنتظره مهمة كبيرة وشاقة في كأس آسيا.

معنوياً فإن تأجيل القمة مرة أخرى في مصلحة دورينا حتى لا يفقد بريقه ومتعته مبكراً أكثر وأكثر خاصة إذا نجح الدحيل في توسيع الفارق بينه وبين السد في الجولتين الرابعة عشرة والتي تختتم اليوم ، والجولة الخامسة عشرة.

وتأجيل القمة في مصلحة دورينا حيث ستكون افتتاحية قوية ومثيرة ونارية مع استئناف دوري نجوم QNB بعد انتهاء مشاركة منتخبنا في كأس آسيا.

وتأجيل القمة مرة في مصلحة العنابي ولاعبي السد والدحيل الذين بذلوا مجهوداً كبيراً خاصة إذا وضعنا في الاعتبار أن الموسم بدأ مبكراً هذا العام، واللاعبون منذ يوليو الماضي وهم يتدرّبون ويلعبون ويخوضون المباريات القوية خاصة السد والدحيل اللذين تنافسا بشراسة بدوري أبطال آسيا حتى وصل السد إلى دور نصف النهائي بدوري أبطال آسيا، كما بذل لاعبو السد والدحيل جهداً مضاعفاً مع العنابي في معسكراته وتجمّعاته وأيضاً في المباريات الودية الست التي خاضها منتخبنا حتى الآن.

وإذا وضعنا في الاعتبار سلامة لاعبي السد والدحيل، والخوف عليهم من المواجهة المثيرة والقوية التي تجمع بينهما قبل أيام من كأس آسيا، فإن التأجيل هنا أيضاً يفرض نفسه.

تأجيل لقاء القمة لن يؤثر على اللاعبين ولن يفقدهم الكثير من اللياقة البدنية ولياقة المباريات، وسيكون بمثابة استراحة محارب، وفرصة لالتقاط الأنفاس، قبل معركة كروية أخرى أكثر قوة وهي كأس آسيا، وهي استراحة محارب أيضاً قبل المباريات الودية القوية التي تنتظر العنابي في نهاية الشهر الجاري أمام الأردن وقيرغيزستان والجزائر وإيران.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X