fbpx
أخبار عربية

ابن سلمان في موريتانيا وسط رفض شعبي

نواكشوط – وكالات:

زار العهد السعودي محمد بن سلمان أمس موريتانيا، استكمالاً لجولة إقليمية ودولية بعد المشاركة في قمة مجموعة العشرين بالأرجنتين، وسط تنديد جهات مُعارضة وطلابية بالزيارة.

وأجرى ولي العهد السعودي مباحثات مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وعدد من كبار المسؤولين في مطار نواكشوط، ضمن الزيارة التي تستغرق ساعات، ووصفت الرئاسة الموريتانية ولي العهد السعودي قبل وصوله بالضيف الإستراتيجي، وإنه حظي باستقبال رسمي. وقبيل وصول ولي العهد السعودي، أعلن المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة -أكبر ائتلاف معارض في موريتانيا- في بيان رفضه للزيارة التي “تأتي في ظروف تملي على كل المتمسكين بعدالة قضية الشعب الفلسطيني، وعلى كل المناضلين من أجل حقوق الإنسان وحرية الصحافة وحرية التعبير، أن يُعربوا عن عدم ترحيبهم بها”.

وأضاف البيان متسائلاً: “أليس محمد بن سلمان هو من جعل من بلاد الحرمين الشريفين السند القوي لإسرائيل؟”، وتابع “أليس حكم محمد بن سلمان هو من استدرج الصحفي جمال خاشقجي إلى قنصلية السعودية في إسطنبول ليتم قتله وتقطيع جثمانه وإخفاؤه في جريمة نكراء”. وكانت المُبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني والدفاع عن القضايا العادلة في موريتانيا نظّمت الجمعة الماضي وقفة بساحة الجامع الكبير – المعروف بالجامع السعودي – في نواكشوط، وردّد المشاركون هتافات رافضة لزيارة ولي العهد السعودي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X