fbpx
إذاعة و تلفزيون
وزير الثقافة والرياضة يسلم الجوائز للفائزين

«شهاب» يحصد جائزة برنامج صنع في قطر

فاطمة النهدي أول ممثلة تحصد جائزة عبد العزيز جاسم

الرميحي: الأفلام المشاركة أبرزت القدرات العالية لمواهبنا السينمائية

الدوحة – الراية:

في حفل خاص قام خلاله سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة وعضو مجلس الأمناء بمؤسسة الدوحة للأفلام، بتسليم الجوائز للفائزين ببرنامج «صنع في قطر»، ضمن فعاليات مهرجان أجيال السينمائي. وتميّز هذا العام بتقديم «جائزة عبد العزيز جاسم لأفضل أداء تمثيلي» حيث تسلمتها فاطمة النهدي عن دورها في فيلم «قبقب» للمخرجة نوف السليطي، وهي أول ممثلة تحصل على هذه الجائزة الجديدة بعد إطلاقها في هذا العام من قبل مهرجان أجيال.

وحقق فيلم «شهاب» لأمل المفتاح جائزة أفضل فيلم روائي قصير، ويدور حول فضول فتاة صغيرة بعد سماعها قصة عن النجوم المتساقطة، بينما فاز فيلم «مجرد ذكرى» لمريم الذبحاني بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير ويتحدث عن استكشاف لطبيعة المشاعر عندما تنفيك الحرب. كما نال فيلم «فضاء ناصر» لمحمد المحميد جائزة الحكام الخاصة، عن ناصر الطفل المبدع في السابعة من عمره، الذي يحاول التأقلم مع انفصال والديه من خلال الهروب إلى مكان خيالي ابتكره في مخيلته.

نافذة على العالم

وفي هذا السياق قالت فاطمة حسن الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة مهرجان أجيال السينمائي: «نشعر بالفخر لعملنا مع صناع الأفلام القطريين والمقيمين في قطر، الذين يشكلون مرآة صادقة لوطننا والتنوع الثقافي فيه. فهذا البرنامج نافذتنا على العالم ويقدّم قصصاً من واقع المجتمع ويظهر مدى الكفاءات والقدرات العالية لمواهبنا السينمائية. والمشاركة في هذا البرنامج هي جائزة بحد ذاتها، وأدعو صناع الأفلام إلى مواصلة جهودهم والاستمرار لأن رحلة النجاح بدأت الآن ولا يجب أن تتوقف».

وضمت لجنة التحكيم الخاصّة ببرنامج «صنع في قطر» كلاً من الممثلة التركية توبا أونسال، والدكتورة أمل محمد المالكي، العميد المؤسس لكلية الإنسانيات والعلوم الاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة، وصانع الأفلام الإيرلندي كولن ماكوفر. ولفت الحكام خلال مداولاتهم إلى تميّز السرد القصصي للأفلام والأسلوب الإبداعي في إخراجها وحددت الفائزين منها بالجوائز.

مشاعر إنسانية

وأشارت الدكتورة أمل المالكي إلى فيلم «شهاب» قائلةً: «تم تقديم القصة على خلفية ساحرة، حيث يعكس الإطار المكاني والمناظر الطبيعية أكثر من مجرد فترة زمنية، بل يثير مشاعر الحنين إلى ماضٍ جميل لم نعشه.» وتعليقاً على فيلم «مجرد ذكرى» قال صانع الأفلام كولن ماكوفر: «الفيلم قوي للغاية، فهو غني بالمشاعر الإنسانية التي تتعامل مع الصراع، الخسارة والتعافي. وكان لاستخدام الإسقاط الحي، واللوحات الصوتية التي تبعث الذكريات أثر فعال في إبراز المشاعر المضطربة داخلياً وخارجياً.» بدورها قالت الممثلة التركية توبا أونسال عن فيلم «فضاء ناصر»: «هذا الفيلم استثنائي، حيث إنه يصوّر العالم الذي يدور في مخيلة طفل من خلال الرسوم المتحركة بشكل أثر في اللجنة.»

موهبة استثنائية

وحول جائزة عبد العزيز جاسم لأفضل أداء تمثيلي التي فازت بها الممثلة فاطمة النهدي عن دورها في فيلم «قبقب»، أوضحت لجنة الحكام: «على الرغم من أن المنافسة كانت قوية على هذه الجائزة، إلا أن أداء فاطمة النهدي الواعد وموهبتها الاستثنائيّة أهلها للفوز بالجائزة ونحن على ثقة بأنها ستُحافظ على هذه الموهبة في المستقبل».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X