fbpx
ثقافة وأدب
كتاب يجمع مقالات رئيس التحرير منذ بداية الأزمة الخليجيّة

«قطر أقوى من الحصار» يحظى باهتمام زوّار المعرض

الإصدار يوزّع داخل أروقة وزارة الثقافة وعدّة مؤسّسات حكومية أخرى

الدوحة – الراية:

احتضنَ معرضُ الدّوحةِ الدوليُّ للكتابِ فِي جميعِ الأجنحةِ التّابعةِ لوزارةِ الثّقافةِ والرياضةِ، كتابَ “قطر أقوى من الحصار” للأستاذِ صالح بن عفصان العفصان الكواري رئيسِ تحريرِ الراية، كما يتمُّ توزيعُ الكتابِ فِي عدّةِ أجنحةٍ لمُؤسّساتِ الدّولةِ مثلَ وزارةِ التّعليمِ، وجناحِ جهازِ التّعبئةِ العامّةِ للإحصاءِ، وجناحِ ديوانِ العربِ للشّعرِ، وجناحِ وزارةِ الأوقافِ، وشهِدَ رابعُ أيّامِ المعرضِ إقبالاً ملحوظاً مِنَ الزّوّارِ علَى اقتناءِ الكتابِ الذي أصدرَه الكواري بمُناسبةِ مُرورِ عامٍ على حصارِ قطرَ الجائرِ، وجمعَ خلالَه المقالاتِ التي كتبَها منذُ بدايةِ الأزمةِ، كشفَ فِيها مُؤامراتِ دولِ الحصارِ ضدّ قطرَ، إضافةً إلى رصدِ تناقضاتِ وسائلِ إعلامِها وقَلْبِها الحقائقَ واختلاقِها الأكاذيبَ. والكتابُ توثيقٌ تاريخيٌّ لعامٍ منَ الصّمودِ والتّحدِّي فِي معركةِ السّيادةِ والكرامةِ التي ما زالتْ تخوضُها قطرُ بقيادةِ حضرة صاحب السموّ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدّى، وخلفَه الشّعب القطريّ الأبيّ دفاعاً عن سيادةِ وكرامةِ وثرواتِ ومُستقبلِ واستقلالِ الوطنِ، في مُواجهةِ سلسلةٍ مِنَ المُؤامراتِ الخبيثةِ.

ويعدُّ كتابُ قطرَ أقوى من الحصار من أبرزِ الإصداراتِ التي وثّقتْ للحصارِ، حيثُ يقدِّم تفنيداً وردوداً مُفصلةً عن كلِّ ما كُتبَ عن دولةِ قطرَ من مزاعمِ دعمِ الإرهابِ، ومُحاربة الاقتصادِ القطريِّ ومُحاولةِ ضربِ العملةِ وتشتيتِ الأسرِ والعائلاتِ ومُحاولاتِ نشرِ الفتنةِ بينَ القبائلِ القطريّةِ، وهو الأمرُ الذي جعلَ منَ الكتابِ مرجعيةً للجميعِ ممّن عاصرُوا الحصارَ معَ الشّعبِ القطريِّ الذي أثبتَ تضامنَه وتكاتفَه مع قيادتِه في التصدِّي لكلِّ ما تعرّضتْ له دولةُ قطر. وأيضاً يقدِّمُ الكتابُ للأجيالِ القادمةِ صورةً شاملةً لحكمةِ القيادةِ التي رفضتِ المساسَ بالسّيادةِ والقرارِ الوطنيِّ أو فرضَ الإملاءاتِ والوصايةِ، فحظيتْ قطرُ قيادةً وشعباً باحترامِ وتقديرِ العالمِ. ويرصدُ الكتابُ التفافَ الشعبِ الأبيِّ حولَ قيادتِه المُؤتمنةِ في وجهِ كلِّ مُؤامراتِ الغدرِ التي تستهدفُ أمنَ وسيادةَ وثرواتِ الوطنِ.. وكيفَ نجحتِ القيادةُ والشعبُ في تخطِّي كلِّ الصّعابِ وتقديمِ نموذجٍ يُحتذى به في تلاحمِ الشّعبِ والقيادةِ في مُواجهةِ حصارٍ جائرٍ يتنافى معَ كافّةِ القوانينِ والأعرافِ والمواثيقِ الدوليّةِ والإنسانيّةِ. ويحتوي الكتابُ تقديماً لسعادةِ رئيسِ المُؤسّسةِ القطريةِ للإعلامِ الشيخِ حمد بن ثامر آل ثاني، جاء فيه: إنَّ هذا الكتابَ مُساهمةٌ مُهمّةٌ لإثراءِ مكتبتِنا الوطنيّةِ من رجلٍ عايشَ الحدثَ الكبيرَ وتفاعلَ معهُ، مُشيراً إلى أنَّ الكتابَ سيصبحُ مرجعاً مُهمّاً للأجيالِ القادمةِ يحفظُ السيرةَ العطرةَ لهذا الشّعبِ الأبيِّ ووقفتَه الصّامدةَ صفّاً واحداً خلفَ قيادتِه الرشيدةِ في مُواجهةِ هذا الحصارِ الجائرِ. ويضمُّ الكتابُ بين دفتَيه مقالاتٍ تصدَّى من خلالِها الكاتبُ لمحاولاتِ إعلامِ دولِ الحصارِ المأجورِ الذي رسبَ في اختبارِ قطرَ، وهُو يلهثُ لقلبِ الحقائقِ واختلاقِ الأكاذيبِ، دونَ أنْ يجنيَ سوى الفشلِ الذّريعِ، ونجحَ الكتابُ في كشفِ المُؤامراتِ الخبيثةِ ومُحاولاتِ ذَوِي القُربى طعنَ قطرَ في ظهرِها، مع توضيحِ الأسبابِ الخفيةِ للحصارِ الجائرِ. كما يضمُّ الكتابُ مجموعةَ رسوماتٍ كاريكاتوريةٍ للفناّنِ والمُبدعِ محمّد عبداللطيف والذي يعدُّ من أنجحِ رسّامِي الكاريكاتيرِ فِي الوطنِ العربيِّ.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X