fbpx
ثقافة وأدب
بحضور سعادة وزير الثقافة والرياضة

المتاحف تفتح نافذة على الفن الروسي

81 عملاً إبداعياً خارج إطار القيود الفنية التقليدية

الدوحة – الراية :

بحضور سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة وسعادة السيد نور محمد خولوف سفير جمهورية روسيا الاتحادية لدى دولة قطر، دشّنت متاحف قطر بمبنى مطافئ: مقر الفنانين معرض “الفن الروسي التجريبي: بين الروّاد وحاملي الشعلة”، بالتعاون مع متحف “تريتياكوف” الحكومي الشهير ضمن أنشطة العام الثقافي قطر روسيا 2018. ويضم المعرض، الذي يستمر حتى 3 فبراير المقبل تحت رعاية شركة النفط الروسية روزنفت، 81 عملاً فنياً لمجموعة من أبرز الشخصيات المؤثرة في تاريخ الفن الروسيّ، وتُشرِف على تنسيقه “إيرينا جورلوفا”، رئيس قسم الفن المعاصر بمتحف تريتياكوف. ويأتي المعرض ليقدّم مزجاً بين أعمال رواد حركة الفن الطليعي الروسي وأعمال أبناء الجيل الثاني الذين عاصروا الحقبة الزمنية الممتدة من منتصف القرن العشرين حتى أواخره، مُبرزاً أوجه الشبه غير المتوقعة بين جيلين من الفنانين الذين تمرّدوا على العادات وأنتجوا أعمالاً فنيّة مُغايرة بشدة للمعهود في ذلك الوقت.

وفي هذا السياق قالت “إيرينا جورلوفا”، رئيس قسم الفن المُعاصر في متحف تريتياكوف: “يقدّم الفن الطليعي الروسي دراسةً مدهشةً للتحرّر من قيد المواد والأساليب الفنية التقليدية، هو فن أعماله مستلهمة من تطوّرات مجتمعية حدثت في وقت ما. وأهم ما نقدّمه في هذا المعرض، هو المقارنة بين أعمال رواد هذا الفن وأبناء الجيل الثاني”. واضافت: “المعرض يستكشف علاقة التجاور بين أعمال الجيلين مع جماهير جديدة في قطر والعالم العربي. أشكر متاحف قطر للعمل معنا لتنظيم هذا المعرض وآمل أن تكون أعمال المعرض مصدر إلهام لزائريه.

من جانبها، قالت ريم آل ثاني، مدير قسم المعارض في متاحف قطر: “تشرّفنا بالعمل مع متحف تريتياكوف الحكومي، ونأمل من خلال تنظيم معارض دولية بارزة كهذه في قطر أن نستمر في عرض أعمال فنية ذات طراز رفيع لجماهيرنا وأن نوقد شرارة الإبداع لدى الجيل الصاعد من الفنانين في قطر والمنطقة. هذا المعرض سيأسر خيال فنانينا الصاعدين ويحوز اهتمام هؤلاء الذين ينجذبون لفكرة التقاطعات بين الناس على مستوى التاريخ والأجيال والثقافات والربط بينهم.

وستتاح الفرصة أمام زوار المعرض لاستكشاف أعمال فنية أبدعها مجموعة من أشهر رواد الفن الطليعي الروسي مثل فلاديمير تاتلين، وألكسندر رودشينكو، وليوبوف بوبوفا، وميخائيل ماتيوشين، إلى جانب أبناء الجيل الثاني مثل يوري زلوتنيكوف، وفياتشيسلاف كوليشوك، وفرانشيسكو إنفانتي -أرنا، وريما زانيفسكايا سابير، وميخائيل روغينسكي، وغيرهم.

ومتحف تريتياكوف متحف عالمي مرموق ومشهود له دولياً، ويعتبر مؤسسة علمية وثقافية وتعليمية وبحثية رائدة في روسيا. تزيد مقتنياته عن 190 ألفاً من لوحات وتماثيل وقطع أثرية وأعمال جرافيك معروضة في عدد من أعرق مباني موسكو. وترأس المتحف حاليًّا زيلفيرا تريجولوفا، وهي مؤرّخة فنية وقيّمة لمشروعات دولية متنوعة في متاحف روسية ودولية رائدة.

يذكر أن المعرض يأتي ختاماً للعام الثقافي قطر روسيا 2018 الذي أقيم تحت رعاية الخطوط الجوية القطرية بالتعاون مع مؤسسات بارزة في قطر وروسيا تشمل السفارة القطرية في موسكو، والسفارة الروسية في الدوحة، ووزارة الثقافة الروسية، ووزارة الثقافة والرياضة القطرية، ومتحف الدولة ومركز المعارض (روسيزو).

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X