fbpx
الراية الرياضية
في أولى منافسات المجاهيم بمهرجان قطر الثاني

حكومـــة تحرز ذهبيـــة المفاريـــد تمـيـــز

متابعة ـ سمير البحيري:

تواصلت يوم أمس الإثنين فعاليات مهرجان قطر الثاني للمجاهيم والوضح الذي يقام بمنطقة المزاينات بــ لبصير ويستمر حتى التاسع من ديسمبر الجاري بمشاركة واسعة من الإبل المجاهيم، وبعد أن أسدل الستار أمس الأول على منافسات الوضح، انطلقت صباح أمس أولى منافسات فئة المجاهيم من سن المفاريد البكار (عام وتلاد) لإبل أبناء القبائل، في أولى منافسات الفئة الأكثر جماهيرية وحضوراً على الساحة، والتي دائمًا ما تشهد منافسة قوية ومثيرة. وكانت “النايفة” ملك صالح سالم بن عقيل أول من حققت رموز المجاهيم في هذا المهرجان الكبير بحصدها القلعة الفضية المخصّصة لشوط المفاريد بكار عام، بالإضافة إلى الجائزة المالية وقدرها 100 ألف ريال، على حساب “شبر” ملك جابر علي الفهيدة المري التي حلّت في مركز الوصافة ونالت الجائزة المالية وقدرها 50 ألف ريال. وذهبت قلعة المفاريد بكار تلاد من نصيب “قمة”، لتهدي مالكها عبدالله هادي عبدالله البريدي المري هذا الرمز الغالي بالإضافة إلى الجائزة المالية وقدرها 100 ألف ريال، لتكون “هيافه” ملك سعيد ناصر سالم البحيح المري هي من جاءت على المركز الثاني وحصدت 40 ألف ريال.

الفترة المسائية

شهد الشوط الأول المخصّص للمفاريد بكار التميز (مفتوح) منافسة قوية وشرسة بين الإبل المنافسة ، وظفر “حكومة “ بالقلعة الذهبية و150 ألف ريال لتهدي الناموس لمالكها حمد مبارك جابر مبارك، وحلّت في المرتبة الثانية “ثلابة“ لعبدالهادي محمد راشد محمد انديلة وجائزة 60 ألف ريال. أما الشوط الثاني للمفاريد قعدان (مفتوح) ففازت به “الوافي“ لمحمد ناصر محمد ناصر الشنجل، ليطير بالشداد الذهبي و100 ألف ريال، وفي المركز الثاني “عمران“ لحمد متعب كريم تركي المسعد وجائزة 40 ألف ريال.

برنامج اليوم

تخصّص منافسات اليوم لسن الحقايق بكار للفترين الصباحية والمسائية، وسيكون الشوط الأول مخصصاً للحقايق (عام ) لإبل أبناء القبائل وجائزته القلعة الفضية و100 ألف ريال، أما الشوط الثاني فهو مخصص للحقايق بكار تلاد (عام ) وجائزته القلعة الفضية و100 ألف ريال، أما الفترة المسائية الشوط الأول للحقايق بكار تميز (مفتوح) وجائزته القلعة الذهبية و150 ألف ريال، والشوط الثاني للحقايق قعدان (مفتوح) وجائزته الشداد الذهبي و100 ألف ريال.

مبارك الشهواني: مستويات الإبل متقاربة

قال مبارك بن حمد الشهواني نائب رئيس المهرجان، هذا الموسم شهد المهرجان مشاركة هائلة، وتم إضافة شوط التميز في كل الفئات، وهو بمثابة شوط التحدي والذي يفتح مجال المنافسة بين أصايل أبناء القبائل وأصحاب السمو والسعادة الشيوخ.

وتابع: وهذا الشوط من يجد في نفسه القدرة على التميز والتحدي يشارك، وهذا الشوط أطلقنا عليه شوط الذهب لقوته وقوة الإبل المشاركة فيه.

وأشار الشهواني إلى أن الجميع دائماً ما يخرج راضياً عن النتائج النهائية وهذا يعني أن لجنة التحكيم لها رؤيتها ونظرتها الثاقبة ولها موضوعيتها في التقييم، كما يميز المهرجان تقارب مستوى الإبل المشاركة ، هو ما يخلق إثارة وتحدياً في المنافسة، وكل الشكر لجميع المشاركين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X