الراية الرياضية
أجواء المونديال الشتوية والمنشآت العالمية تغري الجميع لإقامة معسكراتهم بقطر

منتخبات من كل القارات وفرق كبيرة في طريقها للدوحة

معظم منتخبات كأس آسيا تختار الإعداد للبطولة الكبيرة في بلد المونديال

4 مباريات ودية مغلقة للعنابي باستاد خليفة الدولي استعداداً للبطولة القارية

متابعة – بلال قناوي:

ستكون الدوحة عاصمة الرياضة في الشرق الأوسط، قبلة المنتخبات الآسيوية التي تستعد لخوض منافسات كأس آسيا 2019 التي تنطلق 5 يناير القادم بالإمارات، وأيضاً عدد من المنتخبات الأوروبية والأندية العالمية خلال ديسمبر الجاري ويناير المقبل.

وكشف اتحاد الكرة عن المنتخبات التي تزور الدوحة والتي ستقيم معسكرات تدريبيّة، وتخوض مباريات ودية بين بعضها البعض وبعض هذه المنتخبات التي تصل الدوحة لإقامة معسكرات إعداد سوف تلتقي مع منتخبنا الوطني الذي يستعد بدوره لخوض منافسات كأس آسيا ويلتقي مع منتخبات الأردن وقيرغيزستان والجزائر وإيران أيام 23 و25 و27 و31 الجاري.

وستقام مباريات العنابي الأربع باستاد خليفة الدولي، وستكون مغلقة أمام الجماهير والإعلام بقرار من الإسباني سانشيز مدرب العنابي.

أما المنتخبات الأخرى التي سوف تقيم معسكراتها في الدوحة ويصل عددها إلى 16 منتخباً، فهي الصين واليمن وفلسطين وقيرغيزستان وباكستان والعراق الأول والعراق الأوليمبي وأفغانستان والفلبين وفيتنام والسويد والنرويج وفنلندا، وسوف تخوض هذه الفرق 18 مباراة ودية بين بعضها البعض.

وقد أعلن الاتحاد السويدي عن إقامة معسكر منتخبه بالدوحة خلال الفترة من 3 إلى 13 يناير، ويتخلل المعسكر مباراتان وديتان إحداهما مع المنتخب الفنلندي 8 يناير فيما سيتم تحديد هوية المنتخب الثاني بعد الوصول، ويعد المنتخب الفنلندي أيضاً من المنتخبات التي ستصل الدوحة للانتظام في معسكر إعداد.

وأتمّ اتحاد الكرة جميع الاستعدادات الخاصة بوصول هذه المنتخبات وإقامتها بالدوحة وغيرها التي من المتوقع أن تعلن خلال الأيام القليلة القادمة عن إقامة معسكرها بالدوحة.

ووضع الاتحاد من خلال إدارته ومن خلال التعاون الوثيق والعلاقات الجيّدة مع الأندية جميع الترتيبات الخاصة بتدريبات الفرق وأيضاً الخاصة بالمباريات الودية والتي سيقام بعضها على ملاعب بعض الأندية وبعضها على ملاعب أكاديمية أسباير، كما تم وضع الترتيبات الخاصة بإقامة هذه الفرق والمنتخبات وتوفير كل الخدمات والمتطلبات الخاصة بها.

وأكد منصور الأنصاري الأمين العام لاتحاد الكرة أن استضافة قطر لمعسكرات هذه المنتخبات سواء الآسيوية التي تستعد لكأس آسيا أو الإفريقية والأوروبية إنما يدل على المكانة التي تتمتع بها بلدنا عاصمة الرياضة في الشرق الأوسط.

وقال إن عدداً من هذه المنتخبات تصل إلى الدوحة تنفيذاً لاتفاقيات التعاون التي تم توقيعها معها، وهناك منتخبات آسيوية جاءت إلى الدوحة نظراً لتقارب الأجواء مع الإمارات التي تستضيف آسيا 2019.

وأشار إلى أن إقامة هذه المنتخبات معسكراتها في الدوحة يجعل الجميع يعيش أجواء مونديال 2022 قبل 4 سنوات من انطلاقه خاصة أنه سيقام تقريباً في نفس الفترة الحاليّة ومن 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022.

أكرم يسعى لتعزيز مكانته كأحد المواهب الآسيوية

الدوحة – الراية : ألقى موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم الضوء على نجم العنابي أكرم عفيف باعتباره واحداً من النجوم المتوقع أن يبرزوا في كأس آسيا 2019.

وذكر موقع الاتحاد الآسيوي أن أكرم عفيف وبعد موسم مميز ساعد فيه فريقه السد على الوصول إلى قبل نهائي دوري أبطال آسيا لعام 2018، من المقرّر أن يشارك لأول مرة في نهائيات كأس آسيا، وذلك خلال الشهر المُقبل.

وعلى الرغم من كونه يبلغ 22 عاماً فقط، إلا أن أكرم عفيف لديه بالفعل خبرة احترافية بعد اللعب في بلجيكا وإسبانيا، وسيسعى إلى تعزيز مكانته كواحد من أفضل المواهب الآسيوية خلال نهائيات كأس آسيا 2019 المقرّر انطلاق منافساتها بداية يناير.

ولعب أكرم عفيف لأندية يوبن (بلجيكا)، فياريال، سبورتينغ خيخون (كلاهما إسبانيا) وكان عفيف بالفعل نجماً على مستوى الشباب، حيث قاد منتخب بلاده تحت 19 عاماً إلى نهائي بطولة آسيا لعام 2014، بعدما سجل أربعة أهداف في البطولة ساعد من خلالها المنتخب القطري على إحراز اللقب بعد الفوز على كوريا الشماليّة في النهائي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X