الراية الرياضية
من خلال ورش عمل خاصة حضرها سفيرنا وممثلون للفيفا

الجيل المبهر يدعم اللاجئين في ألمانيا

الدوحة – الراية:

في إطار مشاركة برنامج الجيل المبهر في مؤتمر كرة القدم من أجل التطور الذي عقد في برلين بحضور ممثلين عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، والاتحاد الأوروبي لكرة القدم، قدّم خبراء ومتخصصون في الجيل المبهر، بالتعاون مع شريك الجيل المبهر في ألمانيا – منظمة ستريت فوتبول وورلد – سلسلة من ورش العمل استهدفت لاجئين في برلين.

وتأتي هذه المبادرة انطلاقاً من رؤية الجيل المبهر الرامية لاستخدام قوة كرة القدم وشعبيتها في تطوير مجتمعات ربما تعرّض أفرادها لظروف صعبة كالحروب، والكوارث الطبيعية، والنزوح، وغيرها.

وقد حضر سعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني، سفير قطر لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، إحدى ورش العمل. علاوة على ذلك، حضر ورش العمل ممثلون عن شركاء الجيل المبهر في سبع دول للتعاون في تقديم الورش، ومناقشة آليات العمل المشترك مع الجيل المبهر.

وقد تمحورت أنشطة وورش عمل الجيل المبهر في برلين حول مناقشة سبل تعزيز ريادة الأعمال المجتمعية، وتطوير نماذج لبرامج مستدامة تضمن استمرارية جهود الجيل المبهر وهدفه الرئيسي الرامي إلى استخدام كرة القدم لإحداث تغييرات اجتماعية وصحية في حياة مليون فرد بحلول عام 2022.

وفي تعليقه على ذلك، أشاد سعادة السفير بمبادرة برنامج الجيل المبهر وأوضح أهميتها قائلاً: «يعتبر الجيل المبهر برنامجاً رائداً يتبناه القائمون على تنظيم كأس العالم لكرة القدم قطر 2022. وأرى بأن وجود البرنامج بشكل فعّال في برلين حيث توجد مخيمات للاجئين يعتبر أمراً هاماً يجسّد رؤية البرنامج».

وأضاف سعادة السفير قائلاً: «من المهم تعاون برنامج الجيل المبهر مع ستريت فوتبول وورلد كشريك ألماني. وأعتقد بأن ذلك سيترك أثراً اجتماعياً طيباً ليس في حياة اللاجئين فحسب، إنما في المجتمع الرياضي الألماني بشكل عام».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X