المحليات
الاختبار جاء في مستوى الطالب المتوسط

غموض النص الشعري يفسد فرحة الطلاب

طلاب لـ الراية: الاختبار تضمن 3 أسئلة متشابهة مع الاختبارات التجريبية

كتب – محروس رسلان:أكد عدد من طلاب الصف الثاني عشر أن اختبار اللغة العربيّة جاء في مستوى الطالب المتوسط مراعياً كافة مستويات الطلبة، وذلك في ثاني أيام اختبارات نهاية الفصل الدراسي الأول للشهادة الثانوية. وأشار الطلاب إلى سهولة ومباشرة كافة أسئلة الاختبار سواء أسئلة القواعد أو الكتابة وحتى القراءة باستثناء سؤالين في النص الشعري اتسما بالغموض وتوقف أمامهما الكثير من الطلاب.

في البداية، أكد خليفة حسن السويدي الطالب بالصف الثاني عشر مسار أدبي أن اختبار اللغة العربية كان سهلاً حيث اتسمت أسئلة القراءة بالسهولة وكذلك القواعد. وأوضح أن الاختبار تضمن موضوعين للكتابة أحدهما عن وسائل الإعلام والآخر عن خلو المساجد من المصلين بعد رمضان. وأشار إلى تضمن الاختبار أربعة أسئلة صعبة في الجانب المقالي من الاختبار منها أسئلة النص الشعري.

واتفق معه في الرأي طلال حسين العمادي الطالب بالصف الثاني عشر أدبي، وقال: استفدت من المراجعة المدرسية في الاستعداد بشكل جيد للاختبار، لافتاً إلى كفاية الوقت للإجابة والمراجعة.

ويؤكد منصور جمعة الخويطر الطالب بالصف الثاني عشر مسار أدبي أن جزء الشعر هو الجانب الصعب الوحيد بالاختبار، فيما قال علي تيسير عبد الله الطالب بالصف الثاني عشر أدبي إن جانب الشعر تضمن بعض المعاني الصعبة على الطلاب وذلك في سؤال واحد فقط.

وقال: القواعد ركزت على العدد والتمييز الملحوظ والملفوظ وإعراب العدد.

ويؤكد محمد يعقوب الشهابي الطالب بالصف الثاني عشر مسار علمي هندسي أن اختبار اللغة العربية جاء سهلاً واحتاج من الطالب أن يكتب فقط، حيث جاءت موضوعات الكتابة سهلة كما اتسمت أسئلة القواعد بالسهولة والمباشرة. وأشار إلى تضمن الاختبار سؤالين مقاليين بهما صعوبة في النص الشعري. وأكد أن الوقت كان كافياً وأن اللجان كانت هادئة وأن الاختبار تم توزيعه عليهم في الثامنة صباحاً.

وأوضح راشد مبارك العسم الطالب بالصف الثاني عشر مسار طبي أن الاختبار تضمن موضوعين للكتابة، نص تفسيري طويل عن زيادة أعداد المصلين بالمساجد خلال شهر رمضان وقلتها بعد مرور الشهر الفضيل، ونص إرشادي قصير عن معلومات وسائل الإعلام.

وقال: الوقت كان كافياً للإجابة والمراجعة حيث انتهينا من الإجابة عن جميع الأسئلة والمراجعة مبكراً وكان أمامنا الكثير من الوقت قبل انتهاء الاختبار. وأضاف: أستطيع أن أؤكد أن اختبار اللغة العربية هذا العام أسهل من اختبار اللغة العربية العام الماضي، مشيراً إلى إجابته عن نماذج اختبارات سابقة خلال استعداده للاختبار. وتابع: أعتقد أن هناك تشابهاً في أنماط الصياغة بين 3 من أسئلة الاختبار وأسئلة الاختبارات التجريبيّة.

 د.وليد كردي: انتهاء تصحيح التربية الإسلامية

أكد د.وليد كردي النائب الأكاديمي بمدرسة حسان بن ثابت الثانوية للبنين انتهاء تصحيح اختبار التربية الإسلامية أول مواد اختبارات الصفين العاشر والحادي عشر. وقال: أعمال التصحيح تتم من قبل معلمين من خارج المدرسة تحت إشراف قائد الطاولة منسق المادة بالمدرسة وذلك بعد انتهاء الاختبار. ونوّه بأن اختبار اللغة العربية جاء في متناول الطلاب مراعياً الفروق الفردية بينهم حيث خرج الطلاب مع مرور نصف الوقت. وأشار إلى توفير المدرسة مراجعة مجانية لجميع الطلبة وصفوف إثرائية مجانيّة ضمن برنامج التوجيه والدعم فضلاً عن صفوف التقوية المدرسية والتي تنظم للراغبين من الطلاب تحت إشراف الوزارة.

                   

   سعيد عوض:20 سؤالاً موزعة على القراءة والكتابة والقواعد

أشار الأستاذ سعيد عوض معلم اللغة العربية بمدرسة عمر بن عبد العزيز الثانوية للبنين إلى أن اختبار اللغة العربية للثانوية العامة جاء وفقاً لآراء الطلاب بعد خروجهم من اللجان مشابهاً للاختبار التجريبي الذي وضعته هيئة التقييم، لافتاً إلى أن الاختبار غطى معظم المعايير التي درسها الطلاب.

وتضمن عشرين سؤالاً، ثمانية أسئلة موضوعية في بناء الجملة، وعشرة أسئلة في القراءة على نصين أحدهما معلوماتي والثاني شعري منها ثلاثة أسئلة موضوعية. وأشار إلى أن واضع الاختبار ختم الاختبار بالكتابة والتي كانت نصين، قصير إجرائي وطويل تفسيري، منوهاً بأن تعليقات الطلاب تؤكد أن الاختبار في مجمله في مستوى الطالب المتوسط. وأشار إلى أن الاختبار بناء على التغذية الراجعة من الطلبة راعى مستويات الطلاب كافة، ففيه أسئلة للطالب الضعيف، وفيه للمتوسط ، ومنه ما جاء ليبرز مهارة الفائقين وتميّزهم. وأبان أن الكتابة جاءت في نصين قصير وطويل كأسئلة كتابة الاختبار التجريبي من حيث صياغتها.

                   

 عبد الله الكواري:4 حالات غياب بين طلبة المنازل

أكد الأستاذ عبد الله علي الكواري مدير مدرسة حسان بن ثابت الثانوية للبنين تسجيل 4 حالات غياب بين طلبة المنازل عن اختبار اللغة العربية صباح أمس. وأشار إلى أن أسئلة الاختبار جاءت مباشرة وفقاً لآراء الطلاب، لافتاً إلى عدم رصد شكاوى تتعلق بصعوبة الاختبار. وقال: ملتزمون بإجراءات التفتيش الإلكتروني الدقيق يومياً وتعميم القرار الوزاري داخل لجان الاختبار.

وأضاف: فتح مظاريف الأسئلة جرى في الثامنة صباحاً بموجب محضر رسمي بحضور مدير المدرسة رئيس لجان السير وإخصائي التقييم بالوزارة حيث تمّ توزيعها في الحال على الطلاب.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X