الراية الرياضية
الفريقان يسعيان للتعويض وانتزاع النقاط الثلاث

الخور والسيلية.. لقاء لا يقبل القسمة على اثنين

متابعة – بلال قناوي :

لن يكون هدف الخور والسيلية الفوز في المواجهة القوية التي تجمع بينهما الليلة من أجل تعويض ما ضاع منهما في الجولة الماضية من نقاط، ولكن أيضا من أجل اللحاق بالمنافسين خاصة السيلية الذي تراجع من الثالث إلى الخامس بعد فوز الأهلي والريان أمس، وخروجه بالتالي من المربع الذهبي ولو بشكل مؤقت، كما أن الخور أيضاً يريد الاستفادة من خسارة أقرب منافسيه وهو الخريطيات حتى يبتعد عن خطر الهبوط المباشر، وأيضاً عن المباراة الفاصلة.

الخور أفلت من خسارة جديدة الجولة الماضية وخرج بتعادل مثير مع أحد منافسيه أيضاً وهو الشحانية وهو ما يعتبر خسارة بالنسبة له، والسيلية تلقى خسارة غير متوقعة أمام قطر العاشر وفقد 3 نقاط غالية وثمينة.

هذه الظروف الصعبة التي تحيط بالفريقين تجعل المواجهة صعبة وقوية، وتجعلها مفتوحة على مصراعيها من الجانبين من بدايتها إلى نهايتها.

وتنطلق المواجهة في الرابعة مساء اليوم باستاد الخور في ختام الجولة الخامسة عشرة لدوري نجوم QNB، ويخوضها الخور برصيد 9 نقاط في المركز الحادي عشر، حققها بالفوز في مباراتين فقط والتعادل 3 مرات والخسارة في 9 لقاءات وسجل 10 أهداف واهتزت شباكه 25 مرة.

والسيلية كان في المركز الثالث قبل انطلاق الجولة أمس، وبعد فوز الأهلي والريان تراجع إلى الخامس مؤقتاً برصيد 25 نقطة حققها بالفوز في 8 مباريات والتعادل مرة واحدة والخسارة في 5 لقاءات وسجل 25 هدفاً واهتزت شباكه 15 مرة.

كل المؤشرات تؤكد أن المواجهة ستكون صعبة وشاقة للغاية بسبب الرغبة الجامحة لكل فريق في تحقيق الفوز والحصول على النقاط الثلاث.

الخور يتحسن مستواه من مباراة لأخرى على عكس النتائج التي لا تتواكب مع هذه المستويات الجيدة، حيث خسر بصعوبة بالغة أمام الدحيل وبركلة جزاء، ثم خطف تعادلاً ثميناً مع الشحانية أحد منافسيه على البقاء وعدم الهبوط.

أما السيلية فيقدم هذا الموسم مستويات جيدة بغض النظر عن خسارته الأخيرة أمام قطر والتي جاءت بسبب الغيابات الواضحة في خط الهجوم حيث افتقد الفريق قوته الضاربة وسلاحه الناري المتمثل في هدافيه المغربي رشيد تيبرين وعبد القادر الياس واللذان يعودان اليوم بعد انتهاء الإيقاف سواء بسبب الطرد أو الإنذار الرابع، وعودة رشيد وإلياس ستعيد للفريق قوته الحقيقية وستجعل مهمة الخور ودفاعه صعبة للغاية.

رغبة الفوز والحصول على النقاط الثلاث في هذه المواجهة المهمة التي تأتي قبل توقف الدوري، ستجعل الفريقان يرفعان شعار الهجوم من البداية إلى النهاية، وستشهد صراعاً مثيراً بين هجوم كل فريق وكل دفاع، وسيكون استغلال الفرص والابتعاد عن الأخطاء هو شعار أيضاً كل فريق من أجل الخروج بالانتصار الصعب.

نزار مساعد مدرب السيلية:

هدفنا استعادة المركز الثالث

متابعة – عبد الناصر البار

عاد نزار خنفير مساعد مدرب فريق السيلية خلال المؤتمر الصحفي الذي قدم لمباراة فريقه قبل مواجهة الخور اليوم للخسارة التي تعرض لها فريقه في الجولة الماضية أمام قطر، وقال نزار خنفير: افتقد السيلية لأربعة لاعبين مهمين في المباراة السابقة وهو ما أثر علينا كثيرا، وأكد على أن قوة فريقه هذا الموسم في ثبات التشكيل، وهو ما افتقدناه الجولة السابقة بسبب الغيابات، وقال نسعى إلى تجاوز ما حصل أمام فريق قطر وهدفنا هو المركز الثالث.

وعن المنافس قال: ونحن نتطلع للاستفادة من الوضع الصعب الذي يعيشه الخور، ولكن علينا أخذ العبرة من النتائج السابقة سواء في المواسم الماضية أو الموسم الحالي، وقال هذه المباراة هي الأخيرة قبل التوقف، ونسعى إلى نقاطها من أجل أن نثبت في موقعنا بالمربع الذهبي، وهي مهمة لن تكون سهلة كون الخور يمتلك لاعبين جيدين.

كما أكد نزار خنفير بأن الفريق قام باستعدادات جيدة لهذه المباراة بعدما حاول المدرب سامي الطرابلسي الوقوف على الأخطاء التي حدثت أمام قطر، من أجل الدخول بكل قوة لمباراة الخور والعودة لسكة الانتصارات التي تجعل الفريق ينافس بقوة على أحد مراكز المربع.

كازوني مدرب الخور:

نسعى لخلق مشاكل للسيلية

متابعة- السيد بيومي:

تحدث الفرنسي بيرنارد كازوني مدرب فريق الخور بواقعية شديدة عن مباراة فريقه اليوم أمام السيلية وقال: أعتقد أننا بصدد مباراة صعبة أمام السيلية وهو فريق جيد ويضم لاعبين على مستوى طيب ويتميز بالتنظيم في الملعب كما أن ترتيبهم في الجدول يؤكد قوتهم.

وأضاف: بالطبع لدينا الرغبة في تحقيق 3 نقاط من مباراة اليوم لكننا ندرك تماما أن مهمتنا لن تكون سهلة وهدفنا أن نكون جيدين دفاعيًا وان نخلق لهم مشاكل في الهجوم ونجعلهم لا يلعبون بأريحية تمكنهم من تشكيل خطورة على مرمانا. وعن اختلاف أداء فريقه في المباراة الماضية أمام الشحانية عنه أمام السد والدحيل قال كازوني: من السهل أن تلعب أمام السد والدحيل عنه أمام الشحانية لأنك تواجه فريقاً متكتلاً يلعب على الهجمة المرتدة ولا تجد المساحات.

وعن خطورة موقف الخور في الجدول قال كازوني: كل مواجهة بالنسبة لنا نعتبرها مواجهة حاسمة ولذلك فإننا لا نغير طريقتنا التي نعتمد عليها وأعتقد أن تلك نقطة إيجابية.. وأضاف: منذ 3 أشهر ونحن نعمل ودائماً نعمل على التطوير وأرى أن الفريق تطور عن الوضع الذي كنا عليه في البداية وأتمنى أن تكون النتائج متماشية مع هذا التطور في قادم المواعيد.

وأنهى كازوني قائلا: عدم وجود غيابات في الفريق يساعدنا كجهاز فني على أن نواصل عملنا وهذا لا يهمنا بقدر ما يهمنا استيعاب الفريق ككل للطريقة والتطور معها من مباراة لأخرى.

فاجنر: يجب أن نتحلى بالشجاعة

قال البرازيلي فاجنر لاعب الخور إن المباراة أمام السيلية ستكون صعبة للفريقين وقال: أعتقد أننا سنكون في وضع جيد إذا حققنا الفوز عليهم ..أنا وزملائي سنبذل قصارى جهدنا من أجل الظهور بشكل جيد وأضاف: الفوز هو شعارنا في المباراة .. ويجب أن نتحلى بالشجاعة وأن تكون بداية المباراة مثل نهايتها. وعن وضع الخور في الجدول قال فاجنر: أنا كلاعب محترف يجب أن أقدم الإضافة وأعمل على تحقيق الفريق للفوز وخلال المباراة لابد من الأداء بنفس الروح وبعقلية الفوز.

عبد الله الفيحاني: مطالبون بالفوز والبقاء في المربع

قال عبد الله الفيحاني لاعب نادي السيلية عن مواجهة الخور المرتقبة مساء اليوم: فريقنا مستعد للقاء الفرسان لاسيما بعد عودة ثلاثة لاعبين مهمين قد غابوا عن المباراة السابقة، وعن طموحات الشواهين هذا الموسم في الدوري قال الفيحاني طموحنا هو الاستمرار في المركز الثالث. وواصل لاعب السيلية موجها رسالة لزملائه في الفريق علينا أن نعدل وضعنا وأن نعود للانتصارات بعد الخسارة التي تعرضنا لها أمام قطر، لأن هدفنا هو البقاء في المربع الذهبي وعلينا أن نكون في المستوى المطلوب لتجاوز هذا الاختبار الصعب أمام الخور.

سيناريو لقاء الذهاب

السيلية والخور

الملعب: استاد خليفة الدولي

التاريخ: الجمعة 31/‏8/‏2018

النتيجة: 2 /‏ 1 للسيلية

الشوط الأول: 1 /‏ 1

الأهداف: سجل للسيلية عبد القادر إلياس هدفين د. 6 و86، وسجل هدف الخور ديجو فارياس د. 11

الإنذارات: الحاج محمد من الخور، وغانم القحطاني وعبد القادر الياس من السيلية.

الطرد: لا يوجد.

الحكام: سعود العذبة وسعود المقالح وزاهي سنيد الشمري وفيصل محمود اليافعي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X