أخبار عربية
أجبر عائلة مقدسية على هدم منزلها

الاحتلال دمر وصادر 33 مبنى خلال أسبوعين

القدس المحتلة- وكالات:

أفاد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة “أوتشا” بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت أو صادرت خلال الأسبوعين الماضيين، 33 مبنًى يملكه فلسطينيون في المنطقة (ج) ومدينة القدس المحتلة، بما فيها مبنيان قُدِّما كمساعدات إنسانية، بحجة افتقارها لرخص البناء. وأوضح المكتب في تقرير “حماية المدنيين” الذي يغطي الفترة من 20 نوفمبر إلى 3 ديسمبر الجاري أن عمليات الهدم هذه أدت إلى تهجير 16 فلسطينيًا، من بينهم ستة أطفال، وإلحاق الضرر بـ 226 آخرين، وكان 24 مبنًى من المباني المستهدفة يقع في القدس وتسعة في المنطقة (ج).

 وأشار إلى أن أكبر عمليات الهدم سُجلت في مخيم شعفاط للاجئين بالقدس، حيث هُدم 19 مبنًى، مما ألحق الضرر بسُبل عيش 179 فلسطينيًا، بحجة الافتقار لرخص البناء، وذلك في منطقة مصنَّفة لشقّ طريق. إلى ذلك أجبرت بلدية الاحتلال مقدسيين في بلدة سلوان في القدس المحتلة أمس على هدم منزلهما ذاتيا، رغم أجواء البرد وهطول الأمطار.

 وذكر مراد حشيمة أمس أنه اضطر وشقيقه إلى هدم المنزلين بعد أن باءت كافة جهودهما بالفشل، وتقديمهما عدة التماسات للحيلولة دون هدمهما. وأوضح أن محكمة بلدية الاحتلال فرضت عليهما في حال عدم هدم منزلهما ذاتيا، بدفع غرامة مالية قيمتها ٦٠ ألف شيكل والسجن لمدة ٣ أشهر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X