الراية الرياضية
بعد منافسة شرسة بين العمالقة وسط حضور جماهيري كبير

أسبايــر زون تحــدد هــوية أقــوى رجــل في قطــر

الكيني أوكيتش يكسب التحدي القوي ويحافظ على اللقب

متابعة- فريد عبدالباقي:

تألقت مؤسسة أسباير زون في تنظيم النسخة السادسة من مسابقة «أقوى رجل في قطر»، وسط حضور جماهيري غفير ومميز، وفي ظل أجواء بهيجة سادتها روح التنافس الشريف والعطاء الراقي، وتحت رعاية شركة الركن الرياضي (الراعي الرئيسي)، وشركة Ooredoo قطر (راعي الاتصالات)، ودي بوير (الراعي الفني)، وكيدزانيا (شريك التنظيم للفعاليات المصاحبة).قام عبدالله أمان الخاطر، مدير الفعاليات والمنشآت في المؤسسة، مدير عام اللجنة المنظمة للبطولة، بتتويج المتسابق الكيني كريستوفر أوكيتش (34 عاماً) بلقب النسخة السادسة وذلك بعد أن حل في المركز الأول ونال جائزة مالية قدرها 10 آلاف ريال قطري، وجاء المتسابق المصري محمد دويدار (28 عاماً) وصيفاً للبطولة، ونال جائزة مالية قدرها 7 آلاف ريال قطري، وحل الكيني جوزيف إرو إيكاديلي (37 عاماً) في المركز الثالث ونال جائزة مالية قدرها 5 آلاف ريال قطري، وشارك في مراسم تتويج الفائزين الثلاثة بربروس اكيليدس المدير العام للركن الرياضي.وشهدت النسخة السادسة مشاركة 8 متسابقين وهم: الكيني كريستوفر أوكيتش حامل للقب نسخ 2014 و2016 و2017، والكيني جوزيف إرو أيكاديلي وصيف 2014 و2015 و2017 ورابعاً في 2016، والأمريكي جارون جريني والذي شارك للمرة الثانية على التوالي وحائز على المركز الأول في بطولة أقوى رجل في جزيرة جوام 2008، والكيني صامويل واينينا والذي شارك للمرة الأولى في المسابقة، بالإضافة إلى المصري محمد الشيخ، وحسام الدين رشاد، ومحمد دويدار الحائز على المركز الثالث عامي 2016 و2017، وأحمد ضاوي.

منافسات للمشجعين

تمكن المشجعون من المشاركة في عدد من المسابقات الرمزية المرتبطة بفكرة البطولة كحمل أكياس الرمل وقلب الإطارات وحصل الفائزون على جوائز مالية مقدمة من شركة الركن الرياضي.

2500 متفرج

شهدت حلبة المسابقة التي أقيمت في منطقة المواقف المقابلة للملاعب المفتوحة بحديقة أسباير زون، تجمع ما يزيد على 2500 متفرج لم يملوا من ترديد الهتافات والتفاعل مع مراحل السباق لمدة خمس ساعات متواصلة، كما تفاعلت الجماهير مع المنطقة الترفيهية الخاصة بالأطفال وكذلك توفر المؤسسة منافذ بيع المأكولات في محيط الفعالية.

عبدالله أمان الخاطر:

نسعى لنقل المسابقة إلى العالمية

تمنى عبدالله أمان الخاطر مدير عام اللجنة المنظمة للبطولة، نقل مسابقة «أقوى رجل في قطر» إلى العالمية، وذلك بعد النجاح الكبير الذي لقيته النسخ السابقة من المسابقة والتي تحظى باهتمام كبير من مؤسسة أسباير زون. وقال أن النسخة السادسة اقتصرت فقط على مشاركة 8 متسابقين، بعكس النسخ الماضية والتي شهدت مشاركة فئة القطريين، ولكن لم يجتز المتسابقون الاختبارات الأولية قبل انطلاق المسابقة، ولهذا تم اعتماد المتسابقين الثمانية.واعترف أن المسابقة أصبحت أيقونة الفعاليات الرياضية المجتمعية في أسباير زون بعد أن نجحت في لفت الأنظار على مدار النسخ السابقة وأصبحت تمثل ملتقى سنويا لعشاق رياضات القوة والتحمل في قطر، وهو ما يشجعنا على مواصلة مجهوداتنا بتقديم المزيد من الفعاليات الرياضية بعد ما لمسناه من شغف وحماس شديدين في المدرجات وعلى أرض السباق. وأشار إلى أن هناك مقترحا بإيجاد أفكار جديدة بالنسبة للمنافسات التي يخوضها المتسابقون من أجل خلق أجواء تنافسية مثيرة بين اللاعبين.ووجه الخاطر الشكر إلى رعاة المسابقة وهم شركة الركن الرياضي (الراعي الرئيسي)، وشركة Ooredoo قطر (راعي الاتصالات)، ودي بوير (الراعي الفني)، وكيدزانيا (شريك التنظيم للفعاليات المصاحبة)، وذلك على مشاركتهم ودعمهم لنا في جميع الأنشطة الرياضية التي تقام بمؤسسة أسباير زون.

الرعاية الصحية من سبيتار

تحرص مؤسسة أسباير زون في المقام الأول على سلامة جميع المتسابقين خلال منافسات البطولة والتي تشهد تنافساً شريفاً بين المشاركين، ولذلك وفرت المؤسسة مسعفين وأخصائي للعلاج الطبيعي من مستشفى «سبيتار»، بالإضافة إلى تواجد طواقم الهلال الأحمر القطري.

اكيليدس: شراكتنا مع أسباير بلا حدود

ثمن بربروس اكيليدس المدير العام للركن الرياضي، بالشراكة مع مؤسسة أسباير زون كراع رسمي في تنظيم «أقوى رجل في قطر». وقال اكيليدس: إننا نتبنى نمط حياة صحية والحفاظ على اللياقة البدنية بأهمية كبيرة بالنسبة لشركة الركن الرياضي، ونحن سعداء بهذه الشراكة بلا حدود مع المؤسسة، موضحاً أن الفعالية استقطبت عدداً كبيراً من المتابعين والجماهير والتي فاقت التوقعات من أجل حضور المسابقة. وأشاد المدير العام للركن الرياضي بالتنظيم الناجح لمؤسسة أسباير زون لمسابقة «أقوى رجل في قطر» ضمن سلسلة من الأنشطة المجتمعيّة لجميع أفراد الأسرة من أجل الاستمتاع بهذه الفعالية.

خمســــة اختبـــارات

قامت اللجنة المنظمة للنسخ السادسة من مسابقة «أقوى رجل في قطر» بتخصيص خمسة أنواع من الاختبارات والتي حددت المراكز الفائزة، فكانت المحطة الأولى للسباق مع ساقية كونان والدوران بأثقال زنة 180 كجم حول محور ثابت، ليخوض العمالقة الثمانية بعدها تحدي رفع أكياس الرمل التي قد يراها الناظر للوهلة الأولى صغيرة مقارنة بأحجام المشاركين، إلا أنها خذلت توقعات من جربها للمرة الأولى فأثقالها المتنوعة تباينت ما بين 110 كجم و90 كجم، وإن سقطت أرضًا فقد انتهى الأمر بالنسبة لحاملها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X