الراية الإقتصادية
خلال ورشة إقليمية

الجمارك تستعرض تقنيات تحليل البيانات

الدوحة – الراية:

نظمت الهيئة العامة للجمارك ورشة عمل إقليمية بعنوان «تقنيات وتحليل البيانات الجمركية ومعالجتها» وذلك بالتعاون مع منظمة الجمارك العالمية والمكتب الإقليمي لبناء المقدرة، خلال ديسمبر الجاري بمشاركة عدد من الخبراء بمنظمة الجمارك العالميّة.

وقد افتتح الورشة السيد محمد عبدالله المعاضيد مساعد رئيس الهيئة العامة للجمارك لشؤون الخدمات المساندة، وذلك بحضور السيد مراد عرفاوي الملحق الفني لإقليم شمال افريقيا والشرق الأدنى والأوسط والمنسق العام لبرنامج بناء المقدرة والسيد محمد جبر النعيمي مدير إدارة التخطيط والجودة، والسيد مبارك البوعينين مدير مركز التدريب الجمركي.

وتهدف الورشة لتعزيز معرفة وفهم المشاركين حول تقنيات تحليل المعلومات، ومناقشة قدرة التقنيات التحليلية المتوفرة لتحسين النموذج التشغيلي وتطوير الأداء في كافة المجالات الجمركية مثل إدارة المخاطر، الأمن الجمركي، محاربة التهريب والغش التجاري، التسهيل التجاري، التدقيق اللاحق وكل المجالات الاستراتيجية والتشغيلية الأخرى.

كذلك تم خلال الورشة الاطلاع على تجارب البلدان المشاركة في مجال تحليل البيانات عبر عروض المشاريع التي يتم تنفيذها حالياً في تلك البلدان، والمنتجات الإحصائية أو التحليلية التي يتم الاستعانة بها في عملهم اليومي.

وقد قام الخبراء بمنظمة الجمارك العالمية بتناول عدد من المحاور الأساسية خلال الورشة من ضمنها «الابتكار وتحسين نماذج تشغيل الأعمال» و«القدرة على تحويل البيانات الرقمية إلى نتائج أعمال ملموسة» دعم المحترفين في مجال الأعمال بحيث يمكنهم استخدام المحتوى الرقمي وتفسيره وتطبيقه في مجموعة متنوّعة من الأشكال والإجراءات الوظيفية داخل الهيئات الجمركية.

جدير بالذكر أن الورشة شهدت مشاركة ما يقرب خمسين مشاركاً من موظفي الجمارك ممن لديهم معرفة وفهم بتحليل البيانات، والذين يشاركون بشكل مباشر في معالجة وتحليل البيانات داخل الإدارات المتنوّعة بالهيئة، وعدد من رؤساء الأقسام ومسؤولي الورديات بالإضافة إلى نخبة من موظفي الجمارك المختصين بتحليل البيانات بدول الإقليم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X