أخبار عربية

عسكريون سعوديون وإماراتيون يتفقدون مواقع الأكراد بسوريا

إسطنبول – وكالات:

كشفت مصادر سورية مطلعة بأن عسكريين من الإمارات والسعودية قد تجولوا خلال الأسبوع الماضي برفقة عسكريين من التحالف الدولي في مواقع عدة تحت سيطرة ما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية شرقي سوريا، والتي يعتبر الأكراد مكونها الرئيسي. ونقلت الجزيرة نت عن المصادر قولها أن العسكريين زاروا مواقع عسكرية للتحالف الدولي في قرى العطّو، وزور مغار، والشيوخ تحتاني، إضافة إلى منطقة المطاحن بمحيط مدينة منبج. وذكرت المصادر ذاتها أن هؤلاء العسكريين التقوا قادة محليين من العرب المنتسبين لما تعرف بقوات سوريا الديمقراطية، في مسعى لتشكيل مجموعات وتدريبها في تلك المنطقة.

وكان زعيم حزب الحركة القومية التركي دولت بهجلي حذر السعودية والإمارات من دعم من سماهم الإرهابيين شمالي وشرقي سوريا تحت اسم حرس الحدود وبالتنسيق مع الولايات المتحدة. وقوات سوريا الديمقراطية هي تشكيل عسكري أعلن عن إنشائه يوم 12 أكتوبر الماضي بمدينة الحسكة بدعم أمريكي مالي وعسكري مستمر يجعل من أهدافه محاربة “الإرهاب المتمثل في تنظيم الدولة الإسلامية وأمثاله”، وتسيطر هذه القوات -بحسب وكالة الصحافة الفرنسية- على نحو 30% من مساحة البلاد تتركز في الشمال.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X