fbpx
أخبار عربية
الجامعة العربية تحذر من المساس بحياته

السلطة تحمِّل إسرائيل مسؤولية التحريض على قتل عباس

رام الله- قنا:

حملت الخارجية الفلسطينية حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن أي مساس بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، وعن تداعيات ونتائج ممارسات المستوطنين ضد الفلسطينيين وأرضهم وممتلكاتهم، معتبرة أن الدعوات للمساس بـ”أبو مازن” هي ترجمة فورية للتصريحات التحريضية العنصرية التي يطلقها أركان اليمين الحاكم في الكيان الإسرائيلي بشكل متواصل.

وقالت الخارجية، في بيان أمس، إن دعوات المستوطنين الإرهابية للمساس بالرئيس محمود عباس ترجمة فورية للتصريحات التحريضية العنصرية التي يطلقها أركان اليمين الحاكم في الكيان الإسرائيلي بشكل متواصل، وكان آخرها ما أطلقته نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي تسيفي حوتوبلي بالأمس، عندما اتهمت السلطة الفلسطينية بتمويل الإرهاب، مشددة على أن هذه الدعوات هي حلقة من حلقات الحرب المفتوحة التي تشنها سلطات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، وأرضه ووطنه، وقيادته وعلى رأسها الرئيس محمود عباس. وطالبت الوزارة مجلس الأمن الدولي بالتعامل بمنتهى الجدية مع شعارات المستوطنين وإرهابهم المنظم، داعية إياه لتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه الشعب الفلسطيني وقيادته، والتحرك العاجل لتوفير الحماية الدولية لهما.

إلى ذلك، حذرت جامعة الدول العربية من خطورة دعوات المستوطنين الإسرائيليين الإرهابية للمساس بحياة عباس، منددة بالتصريحات التحريضية لعدد من المسؤولين الإسرائيليين في هذا الصدد. وقال السفير سعيد أبو علي الأمين المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة العربية، في تصريح أمس، إن الأمانة العامة للجامعة تنظر إلى تلك الدعوات التحريضية بخطورة بالغة والتي تكررت في الآونة الأخيرة في نطاق الحرب المتصاعدة التي تشنها سلطات الاحتلال على الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدساته وقياداته.

وحمل السفير أبو علي، الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن ذلك وعن المساس بحياة الرئيس الفلسطيني، وعن تبعات وتداعيات هذا التحريض وهذه الدعوات الإرهابية في ظل تصاعد ما يرتكبه المستعمرون من اعتداءات ويمارسونه من إرهاب بحماية الجيش الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني وممتلكاته. كما جدد الدعوة للمجتمع الدولي بأسره إلى تحمل مسؤولياته في ظل هذه الظروف والتهديدات ومضاعفاتها لإدانة هذا التحريض والإرهاب الذي جاوز كل الحدود بتهديد حياة الرئيس الفلسطيني، يذكر أن تسيفي حوتوبلي نائبة وزير الخارجية الإسرائيلي وجهت الاثنين اتهامات للسلطة الفلسطينية بتمويل الإرهاب، داعية إلى تصفية القيادات الفلسطينية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X