fbpx
الراية الرياضية
المدرب الآيسلندي الجديد هالجريمسون يتسلم ملف الأحلام رسمياً مؤكداً بثقة:

جاهز للتحدي بـالعربي

سوف أستغني عن وظيفتي كطبيب أسنان وأتفرغ للمهمة الكبيرة

لن أستغني عن أي لاعب قبل رؤية الجميع و شعاري التكامل والجماعية

أنا جزء من مشروع طموح وأتمنى أن أعيد الفريق لمنصات التتويج

أعلم أن المقعد الذي سأجلس عليه ساخن لكن ثقتي في عملي كبيرة

سأعمل مع الجميع وشعاري التنظيم والتركيز والعمل الجاد والانضباط

سعيد بالتدريب في بلد المونديال ومعلوماتي عن البطولات المحلية قليلة

أعلم أن المهمة صعبة ولكني أعشق الصعوبات وأبحث عن النجاح

قطر لديها كل مقومات النجاح وأسعى لاكتساب خبرات جديدة بالدوحة

متابعة – رجائي فتحي:

قدّم النادي العربي مدربه الجديد الإيسلندي هيمير هالجريمسون في مؤتمر صحفي موسّع عقد يوم أمس بعد توقيعه على عقد تدريب الفريق ينتهي مع نهاية الموسم المقبل 2019 /‏ 2020. حضر توقيع العقد الشيخ خليفة بن حمد بن جبر أل ثاني رئيس النادي وجاسم محمد الكواري مدير عام النادي وسعود جاسم رئيس جهاز الكرة وسعد سفر الكواري مدير المركز الإعلامي وقدّم المؤتمر عبد الرحمن الخليفي المسؤول الإعلامي. وأعلن المدرب الجديد التحدي من قلب النادي العربي مؤكداً أنه جاء للدوحة لتدريب فريق يعلم أنه كبير وصاحب شعبية كبيرة وبعيد عن تحقيق البطولات ويسعى للعودة لها من جديد، متمنياً أن يوفق في التحدي الصعب الذي ينتظره. وقال هالجريمسون: أشكر رئيس النادي على منحي هذه الفرصة لأكون هنا في الدوحة وقيادة فريق العربي، وأول انطباع لي بالدوحة أن الكل متعاون ولديه نفس الرغبة والعزيمة لتحقيق الإنجازات. وأضاف: الكل مستعد للقيام بالعمل المطلوب منه من أجل تحقيق الهدف الذي ينشده النادي وهو المنافسة على البطولات، وأعلم أن العربي فريق كبير وصاحب قاعدة جماهيرية عريضة وهذا يمثل تحدياً بالنسبة لي ويضعني أمام مسؤولية العمل الكبير من أجل تحقيق طموحات الإدارة والجماهير العرباوية.

وأشار مدرب العربي إلى أن قطر لديها كل ما يساعد أي مدرب على النجاح من حيث الإمكانيات والتجهيزات العملية، وقال: هذا الأمر يعطني تحدياً كبيراً ويساعدني على التطور كمدرب وأتمنى أن أساعد في ذلك. وعن رأيه في الدوري قال هالجريمسون: ليست لدى فكرة واضحة عن الدوري المحلي ولدي الفرصة لاكتشاف ذلك مع الجهاز المعاون وسوف نجلس لمعرفة كل شيء عن البطولة.

وعن رؤيته للفريق من خلال ما شاهده في لقاء أم صلال قال هالجريمسون: لدينا الآن فرصة للوقوف على مستوى اللاعبين المحليين ونرى ما هي الإمكانيات ونرى مدى إمكانية تدعيم الفريق في المرحلة المقبلة وسيكون لدي الوقت للتعرف على الدوري ولدي فلسفة خاصة للتعود على اللاعبين في الفترة المقبلة.

وعن التعاون مع المنتخب القطري ونقل تجربته في آيسلندا الناجحة قال هالجريمسون: أعتقد أن هناك علاقة بين الدولتين تتمثل في قلة عدد السكان وأعتقد أنه يمكن أن تكون لنا جلسات مع مدرب المنتخب، والشيء الذي يسعدني هنا أن لاعبي المنتخب يلعبون بالدوري المحلي وهذا مثل ما كان معي في آيسلندا ويساعد مدرب المنتخب على النجاح. وشدّد مدرب العربي الجديد على أنه يركز في عمله على 4 أشياء مهمة وهي: التنظيم والتركيز والعمل الجاد والانضباط.

وعن التغيير باستمرار في الدوري القطري قال مدرب العربي الجديد: سمعت الكثير عن أن هذا المقعد هو ساخن ولا يمكن الاستقرار فيه كثيراً وأعتقد أنني قادم من بلاد باردة، ولدي ثقة في الإدارة وسوف يوفّرون لي كل الظروف وسوف نعمل من أجل فلسفة لتهيئة اللاعبين في المرحلة المقبلة وإعادة العربي للفترة الذهبية .

وعن تدريب ناد بدلاً من منتخب قال هالجريمسون: هناك فارق بين تدريب المنتخب والنادي، ولدي 4 أيام لتحضير المنتخب يكون العمل محدودًا، وفي النادي لديك متسع من الوقت، تلتقي الجميع وتعمل وتعرف كل شيء عن الفريق وتحضّر كل شيء والتفاصيل الصغيرة لتحضّر الفريق بشكل جيد، وأنا سعيد لأن معي مساعدين وهما جورجي ومدرب اللياقة نيجويل يعرفون الدوري ويساعدونني على التحضير للمباريات.

وعن المشروع الاحترافي للنادي قال هالجريمسون: عندي فكرة صغيرة وسوف أكون جزءاً منه وأعمل مع الجميع من أجل تحقيقه على أرض الواقع، وسوف نتأقلم ونحتاج للوقت وبعدها نكون جزءاً من هذه المنظومة والمشروع. وعن التدريب خارج آيسلندا لأول مرة قال هالجريمسون: عندما تلقيت الاتصال من العربي بدأت البحث واطلعت على بعض الأمور التي تساعدني وأشياء كثيرة تدور في رأسي الآن منها انتقال العائلة إلى قطر. وتابع: أحتاج من 5 إلى 6 شهور لتحديد كل احتياجات الفريق وسوف أرفع للإدارة تقريراً لمعرفة المطلوب وإذا كنا نحتاج للاعبين في شهر يناير فأنا على يقين أن الإدارة ستلبي الاحتياجات. وعن أين يجد نفسه في الطب الأسنان أم التدريب قال هالجريمسون: آيسلندا بلد هاو في كرة القدم وعلى الشخص أن يجد عملاً آخر والجميع يقومون بعمل إضافي بجانب عملهم كلاعبين أو مدربين وأنا مطمئن مع العربي لأنني سوف أستغني عن وظيفة طب الأسنان والعمل كمدرب.

وعن الجلوس مع الجماهير قال هالجريمسون: أتمنى تكرار هذه التجربة مع جماهير العربي ومن الجيد التواصل مع الجماهير وهذا يمثل ثقافة جديدة في قطر ونسعى أن يكون الجميع مندمجاً مع النادي.

الشيخ خليفة بن جبر:

التعاقد مع هالجريمسون خطوة مهمة

أكد الشيخ خليفة بن جبر رئيس النادي العربي أن التعاقد مع المدرب الآيسلندي يمثل خطوة مهمة للعربي وقال: نشكره على الموافقة على تدريب العربي ونرحّب به في النادي وندعمه بكل قوة في مهمته من أجل تحقيق النجاح المطلوب في المرحلة المقبلة. وأضاف الشيخ خليفة بن جبر: لدينا مشروع في العربي لمدة 3 سنوات ونحن نادي الشعب والجماهير وله إنجازات كبيرة ولكن العربي لم يحقق أي شيء منذ سنوات وجلسنا مع المدرب وتحدّثنا معه في كل شيء وهو مدرب كبير وعالمي، والتعاقد معه لمدة سنة ونصف قابلة للتجديد. وتابع الشيخ خليفة بن جبر: تحدّثنا مع المدرب في كل شيء وهو يعرف اسم العربي وقيمته، ناد يمتلك الجمهور الأول في قطر ويحتاج هذا الجمهور أن تحقق أحلامه، والجميع يعمل على هذا المشروع الطموح الذي يقوده المدرب الجديد لتحقيق آمال وأحلام العرباوية. وقال رئيس النادي العربي: هدفنا بناء فريق ينافس في المستقبل القريب وعلى جميع البطولات ونرجع العربي لمنصات التتويج. واختتم رئيس النادي تصريحاته قائلاً: بتكاتف الجميع وبوجود رئيس الجهاز سعود جاسم وعبد العزيز السليطي، وهما من أبناء العربي، وأدعم أخواني رئيس الجهاز ونائب الرئيس في الفترة المقبلة.

تنظيم مميز للمؤتمر

قام فريق عمل المركز الإعلامي بالنادي العربي بعمل مميز في تنظيم المؤتمر الصحفي للمدرب الإيسلندي الجديد، وذلك يوم أمس حيث أعد السيرة الذاتية للمدرب وكذلك كافة الأمور الخاصة بالمؤتمر بصورة احترافية. كما قام عبد الرحمن الخليفي المسؤول الإعلامي لفريق كرة القدم بالنادي بإدارة المؤتمر بصورة متميزة من حيث تقديمه لوسائل الإعلام بالصورة المناسبة باسم المدرب العالمي وكذلك في عملية الطرح للزملاء الصحفيين والإعلاميين ليخرج المؤتمر بصورة متميزة تؤكد على الاحترافية في العمل.

شكر لوزارة الثقافة والرياضة

قدّم الشيخ خليفة بن جبر رئيس النادي العربي شكره إلى سعادة صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة وعبد الرحمن الدوسري مستشار الوزير على ما قدّمته الوزارة في إنهاء مشكلة النادي مع شركة الملاحة القطرية. وأضاف الشيخ خليفة بن جبر: دائماً الوزارة تتعاون مع إدارة النادي وتعمل على حل أي مشاكل ونشكرهم على هذا الدعم.

محمد جاسم الكواري: كلنا خلف المدرب لتحقيق الطموحات

أكد محمد جاسم الكواري مدير عام النادي العربي أن العربي نجح في التعاقد مع مدرب عالمي قاد منتخب آيسلندا في نهائيات كأس العالم السابقة في روسيا وهو مكسب كبير للنادي العربي.

وقال الكواري: إن شاء الله يوفق مع النادي ونحن متفائلون جداً بتحقيق المدرب لطموحات الجميع بالعربي سواء الإدارة أو الجماهير، ونحن سوف نقف خلفه وبكل قوة لدعمه في المرحلة المقبلة لتحقيق الطموحات التي يتمناها الجميع. وأشار مدير عام العربي إلى أن المدرب متميز وسوف نساعده في إنجاز التعاقدات التي يطلبها وكذلك توفير أفضل مناخ للنجاح، وهو مدرب متميز ولديه خطة مع رئيس الجهاز وهي خطة احترافية الهدف منها الارتقاء بالنادي العربي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X