الراية الرياضية
سعيد بالصدارة التي نستحقها .. فيريرا مدرب السد يؤكد :

حققنـــــا المهم و الــــدوري مازال في المـــلعب

تصدرنا حالياً سيكون له دوافع إيجابية على اللاعبين بعد التوقف

تنتظرنا مهمة صعبة خلال فترة التوقف ولن أجد لاعبين أدربهم

كانوا أفضل منّا.. و لست مقتنعاً بالأداء والمستوى المقدم من لاعبينا

متابعة – رمضان مسعد:

أعرب البرتغالي جوسفالدو فيريرا مدرب السد عن سعادته الكبيرة بالفوز المهم على الدحيل أمس في قمة مباريات الدوري المؤجلة من الجولة التاسعة وقال في المؤتمر الصحفي بعد اللقاء: كما قلت في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء المهم هو الفوز وحصد النقاط الثلاثة وواجهنا فريقا قويا ولم ننخدع بنتائج الدحيل في الفترة الأخيرة ، وكما شاهدتم لاعبي الدحيل لديهم روح الانتصارات وبالتالي لعبوا مباراة كبيرة أمامنا ولكننا في النهاية حسمنا النتيجة وحصدنا النقاط الثلاثة وهو أمر مهم للغاية قبل فترة التوقف، وأضاف : نعم فزنا ونستحق الفوز على الدحيل ولكنني لست مقتنعا بالأداء والمستوى المقدم من اللاعبين في المباراة وإذا كنا نريد المنافسة على لقب الدوري يجب أن نتطور في مستوانا حيث لم يعجني الأداء ولقد وقعنا في العديد من الأخطاء وكانت هناك تمريرات خاطئة وبدا الإرهاق واضحا علي الكثير من اللاعبين وأعتقد أننا لعبنا تحت ضغط أكبر من الدحيل ، وأنا سعيد بالصدارة والفريق يستحقها عن جدارة وفوزنا على الدحيل هو السابع على التوالي ولذلك أنا سعيد للغاية وأبارك للاعبي السد هذا الفوز المهم وصدارة الدوري ، واعتبر فيريرا أن لاعبي السد هم الرابح الأكبر من المباراة بعد تصدرهم للدوري حتى إشعار آخر وأعتقد أنهم استحقوا ذلك لما قدموه من مستويات كبيرة من بداية الموسم وأتمنى للاعبي السد وباقي لاعبي المنتخب الوطني التوفيق في كأس أمم أسيا التي تنطلق الشهر المقبل .

 وأشار فيريرا إلى أن الدحيل كان الأفضل في لقاء القمة أمس على الرغم من كثرة الغيابات في صفوفه وبالتالي الدحيل سيكون منافسًا قويًا وعنيدًا لنا فيما تبقى من مشوار الدوري خاصة مع استعادة الغيابات ، وأنا ومدرب الدحيل لدينا مهمة كبيرة خاصة وأن معظم لاعبي المنتخب الأول من عناصر السد والدحيل وبالتالي تنتظرنا مهمة صعبة عقب كأس أمم آسيا ويجب أن تكون لدينا دكة بدلاء قوية إذا كنا نريد تكملة المشوار للنهاية والمنافسة على اللقب ، وقال فيريرا فوزنا على الدحيل لا يعني أن الدوري حسم لأن المشوار مازال طويلا والبطولة مازالت في الملعب ولم تحسم بعد ولكن تصدرنا حاليًا سيكون له دوافع إيجابية على اللاعبين في المستقبل ونأمل أن نستغل هذه الجوانب جيدًا مع العودة إلى المباريات، وعن فترة التوقف قال إنه سيعاني كثيرًا بسبب معظم اللاعبين مع المنتخب وبالتالي لن يكون لديه لاعبون يدربهم خلال فترة التوقف حتى المحترف الكوري سيكون مع منتخب بلاده في التوقف ولذلك تنتظرنا مهمة صعبة للغاية وأتمنى التوفيق للمنتخب كما قلت وأن تسير الأمور بصورة جيدة ويعود اللاعبون في أفضل حال إلى الفريق من أجل مواصلة المشوار بقوة في بطولة الدوري .

أجواء رائعة بالقمة

جماهير الزعيم تتراقص فرحاً بالصدارة

متابعة – حسام نبوي:

عاش عشاق ومحبو كرة القدم ليلة كروية ولا أروع، باستاد جاسم بن حمد مساء أمس، حيث القمة الممتعة الشيقة التي جمعت بين السد والدحيل في المباراة المؤجلة بين الفريقين من الجولة التاسعة من الدوري والتي حسمها السد لصالحه بثلاثة أهداف مقابل هدف، حيث كان الجمهور على موعد مع المتعة والإثارة منذ البداية وحتى النهاية استمتاعًا بالأداء والأهداف التي افتتحها الدحيل بهدف من ركلة جزاء ليوسف العربي لتتفاعل معه جماهير الدحيل بشكل كبير وترتفع المعنويات وتتعالى الصيحات فرحًا بتألق حامل لقب الدوري إلا أن الفرحة لم تدم طويلاً عندما عدل السد النتيجة بتسجيل هدف التعادل عن طريق لوكاس مينديز بالخطأ في مرماه عندما حول عرضية أكرم عفيف أنشط لاعبي اللقاء لتعود جماهير الزعيم وتفرض سطوتها على المدرجات وتشتعل المباراة بالصيحات ويشتعل معها حماس اللاعبين داخل المستطيل الأخضر وتتوالي المحاولات والهجمات ويختلف معه الانفعالات بالمدرجات حتى الدقائق العشر الأخيرة والحاسمة التي حسم خلالها السد المباراة لصالحه بتسجيل البديل سالم الهجري الهدف الثاني للزعيم لتنطلق الفرحة السداوية داخل الملعب وبالمدرجات ويحاول الدحيل وجمهوره التماسك إلا أن الضربة القاضية جاءت عن طريق الهداف بغداد بونجاح بتسجيل الهدف الثالث في الوقت المحتسب بدل الضائع لتنطلق أفراح السداوية بالمدرجات ويتراقص الجمهور السداوي فرحا وابتهاجا بفريقه المتألق الذي عاد للصدارة في وقت هام للغاية قبل توقف الدوري لفترة طويلة وهو ما يساهم في اقتراب الفريق من لقب الدوري لو استمرت الانتصارات حتى النهاية .

وعقب إطلاق الحكم صافرة النهاية اتجه لاعبو الزعيم نحو مدرجات جمهورهم لتوجيه التحية لهم والاحتفال معهم بالفوز الثمين والثلاث نقاط الغالية في أجواء أكثر من رائعة.

طارق سلمان : سعيد بثقة فيريرا

أعرب طارق سلمان لاعب السد عن سعادته البالغة بالفوز الذي حققه فريقه أمس امام على حساب الدحيل وقال طارق : سعيد للغاية بالمشاركة في المباراة والثقة الكبيرة التي منحنى لها المدرب في هذا اللقاء الكبير والحمد لله اجتهدت واثبت وجودي بشهادة الجميع واتمنى ان اكون عند حسن ظن الجميع .

و قال : ابذل قصارى جهدي في التدريبات والمباريات لنيل ثقة الجهاز الفني وانا جاهز تماما للمشاركة في أي وقت وفقا للرؤية الفنية للمدرب .

أكرم عفيف: الفوز قربنا 50 % من اللقب

 أشاد أكرم عفيف لاعب الزعيم السداوي بالمستوى الذي قدمه لاعبو فريقه خلال مباراة الأمس أمام الدحيل وقال أكرم في تصريحات صحفية عقب اللقاء : لعبنا مباراة كبيرة خاصة في الشوط الثاني الذي تمكنا من حسم اللقاء خلاله ومنحنا صدارة الدوري فالسد كان الأفضل واستحق الفوز . وأضاف قائلاً: الدوري لم يحسم حتى الآن فأنا أعتقد أن المباراة تقرب الفريق من لقب الدوري بنسبة 50% صحيح الفارق نقطتان فقط وباقي مباريات ولكن هناك فارق أن تلعب وأنت في الصدارة عن اللعب في الوصافة , فالأفضلية للسد الآن ولذلك المعنويات ستكون أفضل والسد قادر بكل تأكيد على التتويج بلقب الدوري .

قادرون على العودة والمحافظة على اللقب.. نبيل معلول:

الخسـارة لن تقلل من حظـوظ الدحيل

كنا الأفضل على جميع المستويات والنتيجة لا تعبّر عن سير اللقاء

قدمنا أفضل مبارياتنا هذا الموسم لكننا افتقدنا إلى الحلول الهجومية

كنا قادرين على قتل المباراة وحسمها لولا التسرع وغياب الدقة والتركيز

متابعة – رمضان مسعد:

قال نبيل معلول إن الدحيل قدم واحدة من أفضل مبارياته هذا الموسم على الرغم من الخسارة، وقال في المؤتمر الصحفي بعد المباراة: كنا الأفضل والأحق بالفوز والنتيجة لا تعبّر عن سير اللقاء. وأشار إلى أن الدحيل كان قادراً على قتل المباراة وحسمها لولا التسرع في إنهاء الهجمات وغياب الدقة والتركيز وقال إنه افتقد إلى الحلول الهجومية في المباراة، وذلك بسبب عدم وجود خيارات هجومية على دكة البدلاء، واعتبر معلول أن غياب بعض العناصر المهمة عن الفريق بسبب الإصابة كان أحد أسباب الخسارة، وقال على الرغم من هذه الغيابات كنا الأفضل من السد على صعيد كل المستويات الفنية والبدنية وفرضنا أسلوبنا في المباراة وتقدمنا في النتيجة، ولكن للأسف سجلنا التعادل في أنفسنا وفي الوقت الذي كنا الأقرب من إضافة الهدف الثاني تعادل السد، وبعد ذلك واصلنا الأفضلية في المباراة ولكن للأسف السد خطف الفوز في الدقائق الأخيرة من اللقاء وأرجع ذلك إلى قلة التركيز لدى اللاعبين بسبب الإرهاق البدني، مشيراً إلى أنه افتقد إلى الحلول على دكة البدلاء وبالتالي لم يكن لديه الخيارات الكثيرة من أجل تجديد دماء الفريق من خلال الدفع ببعض الدماء الجديدة في المباراة، وأوضح أن بعض لاعبي الدحيل أكملوا المباراة على الرغم من شعورهم بالإرهاق والتعب وحتى بعض الإصابات الخفيفة، وبالتالي يجب أن أشكر اللاعبين على ما قدموه من مستوى رائع وأنا شخصياً سعيد للغاية بالمستوى الذي ظهرنا عليه في هذه المباراة أمام السد الفريق المنافس لنا مباشرة على الصدارة ولذلك الخسارة لا تقلل أبدا من إمكانيات وقدرات الدحيل لأنني كما قلت لا تعبر عن سير المباراة ، وعن ضياع العديد من الفرص وغياب الدقة والتركيز في اللمسة الأخيرة والوقوع في بعض الهفوات على مستوى الدفاع قال معلول نعم كما قلت افتقدنا إلى الحلول الهجومية على الرغم من الوصول إلى مرمى السد وصناعة الفرص المتتالية، مؤكداً على أن الدحيل واصل أمام السد مسلسل ضياع الأهداف واعتبر أن دفاع الدحيل قدم مباراة جيدة على الرغم من الوقوع في بعض الأخطاء، وعن فترة التوقف المقبلة قال إنها ستكون جيدة بالنسبة لنا في الدحيل حيث سنستعيد عدداً من اللاعبين منهم الحارس ليكومنت والأحرق وسلطان بريك وكذلك سيعود مونتاري بعد انتهاء فترة إعارته للأهلي إضافة إلى بعض الأوراق الأخرى التي يمكن أن تدعم صفوف الدحيل، وعن الخسارة وتأثيرها على الدحيل وقدرته للحفاظ على اللقب قال إن الخسارة لن تقلل من حظوظ الدحيل والدوري مازال في الملعب، وبالتالي نحن قادرون على العودة بقوة والحفاظ على اللقب للموسم الثالث على التوالي.

محمد غلام: انتصار مهم للغاية

عبّر محمد غلام البلوشي المدير الرياضي بنادي السد عن سعادته بالفوز الهام الذي أحرزه الزعيم 3 – 1 على فريق الدحيل في المباراة المؤجلة من الأسبوع التاسع لدوري نجوم QNB. وتحدث المدير الرياضي في تصريحاته عقب المباراة قائلاً : كانت مباراة صعبة للغاية، واللاعبون قدموا مستوى مرضياً وكنا نسعى للأفضل.. مشيراً إلى أن الزعيم نجح في اقتناص 3 نقاط هامة وضعته في صدارة الدوري حتى انطلاق المسابقة بعد انتهاء كأس الأمم الآسيوية المقبلة. وتابع محمد غلام: فوز هام و3 نقاط ثمينة ولكن مشوار الدوري مازال طويلاً وعلينا العمل بقوة للحفاظ على الصدارة حتى نهاية الموسم.

علي عفيف: أبارك للوالد وأخيه أكرم

أكد علي حسن عفيف لاعب الدحيل أن مباراة الأمس أمام السد كانت صعبة للغاية خاصة في الدقائق الأخيرة التي نجح خلالها السد من تسجيل هدفين والفوز بالمباراة والحصول على ثلاث نقاط هامة للغاية، وقال علي عفيف عقب المباراة: المباراة انتهت إلا أن الدوري لم ينته حتى الآن فمازال اللقب في الملعب ونحن قادرون على تجاوز هذه الكبوة والعودة أقوى والمنافسة على اللقب.

وأضاف قائلاً: نحن افتقدنا التوفيق فقط في المباراة أمام منافس قوي جداً فنحن قدمنا مباراة كبيرة وتقدمنا وكان بإمكاننا الخروج بنتيجة إيجابية ولكن لم يكتب لنا النجاح، ولايجب أن ننسى أن هذه هي مباراة الدور الأول وهناك مباراة أخرى في الدور الثاني سيكون خلالها للدحيل كلمة.

وحول مدى تأثير الخسارة على الفريق قال : لا لن نتأثر نهائياً فلاعبو الدحيل هم الأدرى بظروف الفريق، فالفترة المقبلة ستشهد عودة اللاعبين المصابين وتكتمل الصفوف وسيكون الدحيل أكثر قوة وقادراً على العودة بقوة فهذه هي أول خسارة للدحيل منذ سنتين تقريباً.

وقال علي: فريقي لعب مباراة جيدة إلا أننا في الثلاث مباريات لم نحقق فوزاً فهذا ظرف صعب جداً ولكن بعد التوقف إن شاء الله سنحقق نتائج جيدة.

وعن تصريح والده قبل المباراة بأنه في صف أكرم، ويتمنى فوز السد ابتسم علي وقال: أبارك للوالد ولأكرم، أكرم اليوم هو نجم المباراة صنع هدفين، وأنا أرى أنه يستحق الترشح لجائزة أفضل لاعب في الموسم وليس أفضل لاعب شاب لأنه يقدم مستويات كبيرة مع الزعيم، وأنا لم “أزعل” من الوالد لأن أكرم هو “آخر العنقود “ ومن حقه أن “يدلعه “، وأقول للوالد وأكرم مازال أمامنا مباراة أخرى في القسم الثاني والدوري لم ينته.

عبدالكريم حسن: توقعت الثلاثية

فسرّ عبدالكريم حسن لاعب الزعيم السداوي فرحته البالغة بفوز فريقه أمس على حساب الدحيل بأنه توقع النتيجة وهي الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف، وبارك عبد الكريم للاعبي الفريق السداوي هذا الانتصار الهام متمنياً استمرار تفوق السد في مقبل المباريات لتحقيق الفوز بلقب الدوري. الجدير بالذكر أن عبد الكريم حسن الحاصل على جائزة أفضل لاعب في آسيا قد تغيب عن مباراة فريقه أمس بسبب الإصابة التي تعرض لها بالتدريبات ولم تمكنه أيضاً من التواجد في مباراة الزعيم أمام الشحانية بالجولة الماضية، وحرص عبد الكريم على التواجد في مدرجات استاد جاسم بن حمد، مساء أمس لتشجيع زملائه والوقوف خلفهم في اللقاء الهام.

سالم الهاجري: سعيد بالهدف التاريخي

أعرب سالم الهاجري لاعب السد عن سعادته البالغة بالفوز الذي حققه فريقه مساء أمس على حساب الدحيل بثلاثة أهداف مقابل هدف. وقال سالم الهاجري: سعادتي كبيرة للغاية بالفوز الذي حققناه واعتلاء صدارة جدول ترتيب الدوري. وأضاف قائلاً: الحمد لله نجحت في تسجيل الهدف الثاني للفريق خلال اللقاء والذي اعتز به كثيراً فهو هدف تاريخي بالنسبة لي خاصة أنه أول أهدافي مع الزعيم وأيضاً في مرمى الدحيل المنافس المباشر على اللقب وأيضاً ساهم في وجود السد على صدارة جدول ترتيب الدوري بفارق نقطتين.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X