المحليات
وقعت 6 عقود ضمن مبادرات تأهيل المقاولين المحليين.. أشغال:

679 مليون ريال لتحسين الطرق والصرف الصحي

المهندي: ضخ 2 مليار ريال لشراء منتجات من33 مصنعاً محلياً

50 مليون ريال قيمة مناقصات لمشاريع ينفذها المقاولون المحليون

4 عقود لمشاريع أعمال تحسين الطرق بقيمة 59 مليون ريال

عقدان لمشاريع الصرف الصحي بقيمة تتجاوز 620 مليون ريال

كتب – محمد حافظ:

كشف سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي رئيس هيئة الأشغال العامة “أشغال” عن طرح مبادرة جديدة العام المقبل لتأهيل مقاولين محليين جدد ضمن المبادرات التي تطلقها أشغال لتأهيل صغار المقاولين والمقاولين المحليين، مؤكداً أنه سيتم طرح مناقصات بقيمة 50 مليون ريال قطري لمشاريع خاصة بالطرق وأعمال البنية التحتية ينفذها المقاولون المحليون.

ولفت سعادة رئيس الهيئة إلى أن الفترة من يوليو 2017 حتى أكتوبر 2018 شهدت ضخ أكثر من ملياري ريال قطري من خلال شراء المنتجات المحلية من 33 مصنعاً محلياً، مؤكداً أن هذه المشاريع ستساهم في تطوير ودعم الشركات القطرية من خلال تنفيذ أعمال تحسين الطرق في العديد من المناطق بالدولة.


وقال إن “أشغال” أطلقت مبادرة “تأهيل صغار المقاولين” في شهر يناير من هذا العام والتي تهدف إلى تطوير ودعم الشركات القطرية المحلية وتشجيعها للمشاركة بمشاريع الطرق وإن لم يكن لديها خبرة سابقة في العمل في هذا المجال، حيث فتحت الآفاق لهؤلاء المقاولين لتطوير شركاتهم وتأهيلهم للمنافسة في السوق المحلية ومستقبلاً بالأسواق العالمية، كما تهدف المبادرة إلى توفير الدعم للمقاولين الجدد من خلال تدريب وتعريف الشركات على أفضل أساليب العمل بالمشاريع.

جاء ذلك على هامش المؤتمر الصحفي الذي عقدته هيئة الأشغال العامة أمس للإعلان عن توقيع 6 عقود لمشاريع الطرق المحلية والصرف الصحي بقيمة 679 مليون ريال في إطار حرص “أشغال” على توفير بيئة مناسبة تكفل نمو الشركات القطرية وتماشياً مع أهداف مبادرة “تأهيل صغار المقاولين” التي تم إطلاقها في يناير هذا العام ، بحضور عدد من مديري الإدارات ورؤساء الأقسام المعنية بالهيئة وممثلي الشركات المنفذة.

شملت العقود التي وقعتها “ أشغال “ أمس توقيع أربعة عقود لمشاريع أعمال تحسين الطرق بقيمة إجمالية تقدر بحوالي 59 مليون ريال قطري، كما قامت الهيئة بتوقيع عقدين لمشاريع الصرف الصحي بقيمة تتجاوز 620 مليون ريال قطري. ولفت سعادة رئيس الهيئة إلى أن العقود الجديدة التي تم توقيعها تأتي استكمالاً لمبادرة “تأهيل صغار المقاولين” التي طرحتها “أشغال” هذا العام بهدف إتاحة الفرصة للمستثمرين القطريين المحليين في قطاع المقاولات لتنفيذ مشاريع صغيرة تؤهلهم للعمل مستقبلاً بالمشاريع الاستراتيجية بالدولة والمشاركة الفاعلة في الاقتصاد المحلي، مُضيفاً أنه تم اختيار الشركات من بين 20 شركة تقدمت للمناقصة عقب تأهيلها للفوز بالمشاريع التي تنفذها الهيئة

وقال سعادة رئيس الهيئة، إن العقدين اللذان تم توقيعهما اليوم تتجاوز قيمتهما 620 مليون ريال قطري وأضاف أن “أشغال” تقوم بتطوير شبكات الصرف الصحي الحالية لتتمكن من مواكبة النمو السكاني المتزايد والمتوقع في الأعوام القادمة كما تقوم الهيئة بإعادة تأهيل شبكات الصرف والصرف الصحي للحد من الآثار البيئية والفيضانات التي يسببها الضغط الهيدروليكي المتزايد عليها وزيادة قدرتها الاستيعابية وإنشاء بنية تحتية مستدامة للصرف والصرف الصحي في المناطق الجديدة وإنشاء محطات معالجة بكفاءة عالية ومواصفات عالمية وقدرة استيعابية كبيرة.

 

عقدان لتوسعة محطتي الصناعية ونعيجة


يشمل العقد الأول مشروع تصميم وإنشاء توسعة محطة معالجة الصناعية – المرحلة الثالثة (أ) والذي يهدف إلى زيادة قدرة المحطة الاستيعابية من 60 ألف متر مكعب يومياً إلى 90 ألف متر مكعب يومياً، وذلك لمواكبة الزيادة السكانية بالمنطقة الصناعية والتي شهدت نمواً غير مسبوق في عدد السكان، وقد تم توقيعه مع شركة لارسن وتوبرو المحدودة بقيمة 351.85 مليون ريال قطري.

أما العقد الثاني فيتضمن مشروع إعادة تأهيل محطة المعالجة بمنطقة جنوب الدوحة (محطة النعيجة) والذي يهدف إلى إعادة تأهيل المحطة لتعمل بكفاءة وأمان حتى عام 2030 وتقوم المحطة بمعالجة مياه الصرف الصحي والتحكم في الروائح النفاذة ومعالجة الحمأة. وقد تم توقيعه مع شركة في ايه تيك واباج المحدودة بقيمة 275.2 مليون ريال قطري.

وقدّم المهندس وليد الغول من إدارة مشروعات الصرف الصحي عرضاً تقديمياً يتضمن نبذة عامة عن مشاريع الصرف الصحي التي تنفذها الهيئة ومزايا هذه المشاريع كما قام بشرح المشروعين الجديدين والهدف من تنفيذهما.

                   

يستفيد منها 12970 قسيمة سكنية.. المهندس علي الكعبي:

20 مشروعاً للبنية التحتية بقيمة 10.3 مليار ريال

من جانبه قدم المهندس علي الكعبي من إدارة مشروعات الطرق عرضاً تقديمياً حول خطة “أشغال” لمشاريع تحسين الطرق ونطاق أعمال هذه المشاريع والجدول الزمني لتنفيذها، كما ألقى الضوء على خطة الهيئة لمشاريع البنية التحتية لأراضي المواطنين الجديدة والقائمة والخاصة بعام 2019، حيث تشتمل الخطة على ترسية 20 عقداً تغطي مناطق جنوب سميسمة، روضة الجهانية، شمال عين خالد، الخيسة وغرب الخور والعقدة. بالإضافة إلى العب ولعبيب، الخريطيات وازغوى، جنوب المشاف، أم صلال محمد، المعراض وجنوب غرب المعيذر، جريان نجمة، جنوب الدحيل وأم لخبا ومبييرك.

وسيتم البدء فيها في القريب العاجل وستخدم هذه المشاريع أكثر من 12970 قسيمة سكنية وتبلغ التكلفة التقديرية لهذه المشروعات نحو 10.3 مليار ريال.

تنفيذ مشاريع تحسين الطرق خلال الربع الأول من 2019

يشمل العقد الأول الذي تم توقيعه ضمن مبادرة تأهيل صغار المقاولين القطريين، أعمال تحسين الطرق في عدة مناطق من الدوحة الكبرى – المرحلة السادسة (أ)، وقد تم توقيعه مع شركة رامكو للمقاولات والتجارة بقيمة 14.2 مليون ريال قطري.

أما العقد الثاني فقد شمل مشروع أعمال تحسين الطرق في عدة مناطق ببلدية الريان -المرحلة الخامسة (ب)، وقد تم توقيع العقد مع شركة كاسل لمقاولات البنية التحتية بقيمة 14.8 مليون ريال قطري.

بينما شمل العقد الثالث مشروع أعمال تحسين الطرق في المناطق الشمالية ببلدية الشمال والخور والذخيرة – المرحلة الثالثة (أ)، حيث تم توقيع العقد مع شركة المدار المقاولات بقيمة 14.9 مليون ريال قطري. والعقد الرابع تم توقيعه مع شركة سيتي سكوير للمقاولات والتجارة لتنفيذ مشروع أعمال تحسين الطرق في جنوب منطقة الدوحة الكبرى – المرحلة السادسة (أ) بقيمة 14.9 مليون ريال قطري.

ومن المقرر أن يبدأ تنفيذ هذه المشاريع الجديدة في الربع الأول من عام 2019، على أن يتم التنفيذ خلال 365 يوماً.

ويشمل نطاق عمل المشاريع أعمال تمهيد وتسوية الطرق وبناء الأرصفة وممرات المشاة وأعمال الرصف بالأسفلت وإنارة الشوارع، بالإضافة لبعض الأعمال التي تعزز السلامة المرورية كتركيب اللوحات الإرشادية والمرورية والعلامات الأرضية.

من جانبه شكر المهندس حيدر عبدالرضا المشهدي المدير التنفيذي لشركة المدار للمقاولات هيئة الأشغال العامة على بادرتها الطيبة لإشراك المقاولين المحليين في تنفيذ مشاريع البنية التحتية، والتي تساعدهم في تطوير أنفسهم ليكونوا قادرين على تنفيذ مشاريع صغيرة وكبيرة.

              

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X